المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أفتوني في رؤيَايَ


جاسم داود
04-28-2013, 03:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أفتوني في رؤيَايَ إن كنتم للرؤيا تعبرون؟

سَلـّـَمَنِي عَباءَة ونظارَة ًبيضاءَ، فقلتُ : مَا هذا؟، قالَ: العباءة تحجُبُكَ عن الناس حيثُ لا يَرَوْكَ، والنظارة ترى بها قلوبَهم.


أخذنِي مِن يدي وأدخلـَنِي إلى مدينةٍ كبيرةٍ لا يَحُدّهـَا البصرُ، فإذا بي أمامَ أناس ٍ مِن بينِهمْ أشخاصٌ لهـُمْ رؤوس كثيرة ٌ في جسدٍ واحِدٍ، رأس بوجهٍ مُبتسِم، وآخرَ بوجهٍ حزين ٍ، وآخرَ بوجهٍ شرير ٍ، وآخرَ بوجهٍ طيب ٍ...و.و.و...، فقلتُ: مَن يكونُ هؤلاءِ، وأينَ أنا.

أخذنِي مِن يَدي فإذا بهِ يُوقِفـُنِي أمامَ أناس ٍ أرى قلوبَهم سوداءَ ويَخرُجُ النورُ مِن أفواهـِهـِمْ، فقلتُ: مَن يكونُ هؤلاءِ، وأينَ أنا.


فأخذ بيدِي ولمْ يُجبْنِي فإذا بهِ يُوقِفـُنِي أمَامَ أنـَاس ٍ يأخذونَ مَناجلَ بأيديهم، يترُكـُونَ سَنـَابـِلَ الزرع وراءَ ظهورهم ويَحْصدُون الفراغ، فقلتُ:مَن يكونُ هؤلاءِ، وأينَ أنا.
فأخذ بيدي حتى أوقفـَنِي أمَامَ أناس ٍ أغلبُهمْ بقلوب سوداءَ، يمرونَ على بعضهم ولا يُفشونَ السلامَ، وينظرونَ إلى بعضهم مِن وراءِ حجاب ٍ بكراهيةٍ وحقدٍ كبيرين، فقلتُ: مَن يكونُ هؤلاءِ، وأينَ أنا.


فأخذ بيدِي ولم يُجبْنِي حتى أوقفـَنِي أمَامَ أنـَاس ٍ بعضـُهُمْ وهي قلة قليلة يقطفونَ الثمارَ ويضعُونـَهـَا في صناديقَ، والآخرون بأفواج هائلةٍ يَسرقونـَها ويَفـْرغـُونـَهـَا في أي مكان ٍ مِن غير أن يَستـَفيدوا مِنها، فقلتُ: مَن يكونُ هؤلاءِ، وأينَ أنا.


فأخذ بيدي فإذا بهِ يُوقفـُنِي أمامَ جماعة مِن الرجال والنساءِ وقد أخذهم لـَهـْوُ الحديثِ ويُطربون بعضهم بأجمل الكلماتِ وَقلوبُهم تنجذبُ بقوةٍ نحوَ بعضهـَا، فقلتُ:مَن يكونُ هؤلاءِ، وأينَ أنا.


أخذ بيدي ووضعنِي عَلى حافةِ بئر ٍعَمِيقةٍ مجهولةِ القرار، أنزعَنِي العباءة والنظارة َ وقال:مِن هذا المكان سَألقيكَ إليهمْ وانظرْ مِن أي نوع أنتَ سوف َ تكون.
فانفلتت يدي منهُ وأنا أصرخ ُ وأقول: مَن يكونُ هؤلاءِ، وأينَ أنا.


قال تلكَ المنتدَياتُ وهؤلاءِ أعضاؤها


فوجدتـُنِي بقلب ٍ مفزوع أستيقظ مِن النوم وأهلي مجتمعينَ حولي، فقلتُ لهم:

أفتوني في رؤيَايَ إن كنتم للرؤيا تعبرون ؟



دمتم برعاية الرحمن وحفظه
منقول بتصرف