المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشعوذة


جاسم داود
04-28-2013, 03:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الشعوذة


من نظرة بسيطة لمجتمعاتنا العربية نجد أن هناك مجموعة من الآشياء التي تنم عن تخلف كبير , و حجر عثرة أمام الانطلاقة السوية لمجتمعات خرجت من حقبة الاستعمار لما يفوق الخمسين عاما و لم تجد بعد الوثيرة المناسبة .
عادات و تقاليد ترسخت منذ عصور سالفة , و صارت أقرب للدستور المتعارف عليه هنا و هناك دون الحاجة للتصويت عليه و إقراره , أبدا لا أقصد العادات و التقاليد التي ترسخ ثقافة المجتمعات و التي تعتبر من الموروث الذي يجب الحفاظ عليه , و لكني أقصد أشياء أصبحت " بدعاً " و تشوه معها العادات و التقاليد الحقيقية .


الشعوذة واحدة من هذه البدع المترسخة في مجتمعاتنا العربية من المشرق للمغرب , و التي يطرح انتشارها بالأعداد والآرقام المهولة علامات استفهام عدة حول درجات العلم و التثقف في مجتمعاتنا , بل أن الأمر يصبح أخطر عندما يكون من زوار هذه الممارسات أشخاص يشهد لهم من العلم الكثير , و من الثقافة ما يشفع لهم بآن يكونوا سراجا منيرا لفكر الناس و ليس بآن ينساقوا هم كذلك و راء الشعوذة و الرغبة في معرفة الغيب و المستقبل رغم تيقنهم التام بأنها اختصاصات مشهود بها للمولى العلي القدير وحده دون منازع من خلقه . و من الأشياء التي قد تهون علينا قليلا , هو أن نعرف أن المجتمعات الغربية التي لطالما تصف نفسها بالتحضر و العظمة , هي كذلك منغمسة في الشعوذة و لها ممارسات خاصة في هذا المجال , و هنا ليس بالصعب أبدا ايجاد أمثلة دالة على هذا الآمر , فحكاية عرافة أحداث الحادي عشر من سبتمبر على كل لسان , دون نسيان العراف " الأخطبوط بول " الذي بكي الكثير لفراقه و موته .
إنها اذن ظاهرة منتشرة في مختلف أرباع المعمور , و لا يتحكم فيها المستوى الثقافي و المعرفي كما يتصور البعض , و من خلال هذا الموضوع سنحاول تسليط الضوء على هذه الظاهرة " الشعوذة " أكثر فأكثر .


[ تعريف للشعوذة ]
الشعوذة نوع من أنواع *****؛ فكل فرد يدعي تسخير الجن أو معرفة الغيب أو عمل أشياء خارقة للعادة دون استخدام أسباب ووسائل طبيعية لذلك فهو مشعوذ دجال وهي مهنة تكثر بين الجهال وقد حرم الإسلام هذه الأفعال وحاربها. لأنها مدخل لابتزاز السذج ونهب أموالهم وتخلق طبقة من العاطلين الذين ينصبون على الجهلة ويمتصون خيراتهم دون تقديم نفع حقيقي لهم. هي أيضا فن من فنون النصب على الناس خاصة النساء اللواتي يبحثن عن الرفاه.

يعتبر ذلك التعريف وعلى بساطته جامعاً , فهو يعتبر الشعوذة نوع أخر من ***** , كما أن الشخص القائم عليه " دجال " , دون نسيان أن هذا الآمر محرم في الاسلام , و في الديانات السماوية ككل , فهي كانت في المسيحية قبل عصر الأنوار و ان بطريقة أخرى مختلفة قليلا في اطار ما كان يعرف ب " صكوك " الغفران , و مع اختلاف بعض المفاهيم بين الديانات فهي جمعاء اتفقت على أن الشعوذة استغلال حقير لظروف الناس الصعبة , و ابتزاز لأموالهم خلف ادعاءات باطلة بالقدرة على معرفة المستقبل أو تيسير ما تعسر , أو حتى وسيلة للاغتناء السريع كما جاء في التعريف , و التعريف المقدم كان ذكي جدا , لأنه لم يربط الشعوذة بالجهل و سذاجة الناس فقط , بل صنفها من فنون النصب , لأنه لطالما وقع في فخ المشعوذين أناس بمكانة اجتماعية محترمة و ثقافة عالية , و لكنهم في لحظات الضعف رضخوا للرغبة الجامحة في تنفيذ طلباتهم و أحلامهم , و الوصول للكمال التام أمام الناس , و هو الآمر الذي يلازم طويلا مخيلتهم .
أما التاريخ فيسجل أنه هناك ثروات تم نهبها من مشعوذين استلبوا أناسا أموالا طائلة , لكن ما باليد حيلة , فكما يقال القانون لا يحمي المغفلين .


[ الشعوذة في العالم العربي ]
- حقائق مثيرة , و حديث عن ما يقارب نصف مليون دجال عربي , و خمسة ملايين دولار انفاق العرب سنويا على الدجالين .
تسجل الأرقام المقدمة في كل سنة ارتفاعا ملحوظا للمشعوذين في عالمنا العربي , بل ما يثير أكثر على الاستغراب هو أن شهرة البعض منهم تزداد أكثر و أكثر لتتجاوز الحدود و تصبح شهرة " عربية ". حيث تشير بعض الإحصائيات – غير الرسمية - أن عدد المشعوذين في مصر وحدها يفوق ال300 ألف مشعوذ، و في تونس الصغيرة يكاد يبلغ ال10 آلاف مشعوذن و في الجزائر التي تحتل مكانة مهمة على هذا الصعيد تلجأ ملايين النساء و الفتيات إلى المشعوذين للحصول على تعاويذ المحبة ، و التمكن إما من الزواج أو الحفاظ على الزوج الذي بدأت يعنه تلعب خارج البيت.

أرقام يخجل المرء من نفسه كلما شاهدها , فلو كنا أمة غير " اقرأ " لتقبلت الموضوع , لكنا واقعنا و تاريخنا و ديننا يفترض أن تكون تلك الأرقام المهولة مجرد أضغاث أحلام و لا أساس لها من الصحة , لكنها تعبر عن حقيقة الوضع و ان كانت أرقام غير رسمية , و ما خفي كان أعظم . أما ما ينفقه العرب في هذا المجال فحدث و لا حرج , خمسة ملايير دولار , نعم خمسة ملايير دولار بالتمام و الكمال سنويا ينفقها العرب في الشعوذة و الدجل , عرب ينفقون ببذخ و اسراف في سبيل ابتغاء أشياء عجزوا عن تحقيقها بأنفسهم فما كان منهم إلا أن " يتمنون " تحقيقها بطرق أخرى لعل و عسى , يا الله 5 ملايير دولار بالتمام و الكمال من الممكن حسن توجيهها و انقاذ الملايين من العرب من الفقر و مهانة العيش , من الممكن تحقيق الكثير بها للمجتمعات , من الممكن التقرب للمولى بها دون حاجة لواسطة مفترضة تربط الرب بالعبد , أو دون حاجة لدجال يحقق الآماني و يوصل للأهداف ما دام في الدنيا رب يرعانا و يقسم الأرزاق و الأقدار .

حتى في محاولة لتقويم الأمر لن يكون هذا باليسير , لآن الشعوذة و الدجل صارت " موروثا ثقافيا " و أعتذر هنا عن مقارنة موروثاتنا الثقافية الحقيقية بأمر كهذا , لكني عجزت عن ايجاد التعبير الملائم لتعشش هذه الممارسات في أذهان مواطنينا , نعم حتى محاولة مكافحة هذا الأمر لن تكون بالهينة , لآن من الصعب جدا وضعة حتى خطة عمل لهذا الأمر , فهي مستشرية في أذهان الفقراء الذي يبتغون الغنى , و في أذهان الآغنياء الذين يبتغون غنى أكثر و أكثر و حتى السعادة ربما .


و ما قد يصدمك أكثر و أكثر هو أن تجد من رواد الدجالين أشخاص بمكانة مرموقة , حيث تكون أغلب طلباتهم الزواج أو الخلفة أو الحب و المال يطلبونها من العبد بينما الرب في السماء .


دمتم برعاية الله وحفظه
من دفاتر المجتمع

ام زهرة
04-29-2013, 04:09 PM
اللهم ابعدنا عن المشعوذين والسحرة
سرد مهم لتنوير العقول الجهلاء
دمت بحفظ الله

جاسم داود
06-10-2013, 03:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الفاضلة
أسعدني مرورك الكريم
أتمنى وجودك هنا دائماً
دمـتي برعـاية الله وحفـظه