المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبد الله علي كشيت Abdela Ali Caxet


عبدالناصر محمود
04-28-2013, 08:23 PM
المورسكي عبد الله علي كشيت Abdela Ali caxet
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ



( بقلم هشام زليم ).
ـــــــــــــــــــــــــــــ




فر المورسكي البلنسي عبد الله علي كشيت َAbdela Alicaxet من بلدة بلرغوات Bellreguart بغاندية Gandia (جنوب بلنسية) للاستقرار بالجزائر. و منذ وصوله لأرض الإسلام انخرط بكل تفان في الحرب ضد النصارى, حيث تمّ تجنيده كمقاتل على ظهر سفينة حربية عثمانية, و شارك عدة مرّات في إيقاف سفن نصرانية و اعتقال من على ظهرها و إرسالهم للتجديف في السفن الشراعية (1), كما حدث في غارة بحرية استمرّت 3 أشهر تقريبا انتهت بتوقيف سفينة نصرانية لم يتعرّفوا على جنسيات من عليها فأرسلوهم للتجديف. كما كان قائد وحدة بحرية عثمانية لاعتقال النصارى و شارك بحصار مدينة مالبيك Malbecو وهران التي كانت محتلة آنذاك من طرف الأسبان (2). خلال إحدى خرجاته البحرية قام رفقة مسلمين آخرين بأسر حوالي 23 نصرانيا, باع حصته منهم كعبيد في أسواق الجزائر (3). شجاعته دفعته إلى حد الذهاب إلى شواطئ غاندية التي فرّ منها قبل سنوات و حمل حوالي 50 مورسكيا بصورة سرّية, و قد دفع له هؤلاء المورسكيون حوالي 300 أوقية جزاء إنقاذه لهم من براثين محاكم التفتيش (4).




لكن مسيرة عبد الله في جهاد النصارى في البحر ستتوقف, فقد تمّ أسره في البحر ما بين أوليفا Oliva و كالبي (5) Calpe, واقتيد سنة 1576 إلى سجون الملك قبل أن يتمّ تحويله إلى سجون محكمة تفتيش بلنسية الرهيبة. و بعد التحقيق معه حُكم عليه بالموت حرقا. (6)




لم تنته قصة البطل عبد الله علي "الريس" (arraizهكذا سمّته محكمة التفتيش بعد اعتقاله) رحمه الله هنا, فقد سطّر أثناء التحقيق معه بطولة تفوق تلك التي سطّرها في البحر المتوسط. لقد راوده المحققون عن دينه و حاولوا تنصيره لينقذ آخرته بعد أن خسر دنياه (حسب زعمهم) بل و توددوا إليه و رغبوه كي يعتنق النصرانية (7), لكن الجملة الوحيدة التي ظل يرددها أمام هذه المحاولات الخائبة:" إذا عشت, فسأعيش مسلما, و إذا كنت سأموت, فسأموت مسلما". (8)




سنة 1576م أحرقت محكمة التفتيش ببلنسية عبد الله علي كشيت. (9)

…رجلا عشتَ يا عبد الله و رجلا مُتُّ.


الهوامش:

(1) (AHN, inq leg 548/1 n° 1) الأرشيف التاريخي الوطني الإسباني).

(2) (AHN, inq leg 548/1 n° 1) الأرشيف التاريخي الوطني الإسباني).

(3) (AHN, inq leg 548/1 n° 1) الأرشيف التاريخي الوطني الإسباني).

(4) (AHN, inq leg 548/1 n° 1) الأرشيف التاريخي الوطني الإسباني).

(5) بين بلنسية و أليكانتي.

(6) (AHN, inq leg 548/1 n° 1) الأرشيف التاريخي الوطني الإسباني).

(7) (AHN, inq leg 548/1 n° 1) الأرشيف التاريخي الوطني الإسباني).

(8) (AHN, inq leg 548/1 n° 1) الأرشيف التاريخي الوطني الإسباني).

(9) )"Quand on brulait les morisques" للباحثة الفرنسية جان فيدال Jeanne Vidal. الصفحة: 61 و 71.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ





كتبه هشام زليم المغربي.
ـ ملتقى أهل الحديث ـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ