المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأعمال الخيرية في فكر معهد هدسون


عبدالناصر محمود
04-29-2013, 06:27 AM
الأعمال الخيرية في فكر معهد هدسون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

أعدّه: المركز العربي للدراسات الإنسانية
-----------------------

http://www.albayan.co.uk/Uploads/img/thumb/817061434124901.jpg

الأعمال الخيرية في فكر معهد هدسون
----------------------

يخصص معهد هدسون الأمريكي قسما خاصا للعمل الخيري Philanthropy والتجديد المدني، والذي يعني به أن يساهم المعهد في إثراء العمل الخيري للحياة المدنية الأمريكية ويخلصها من سلبياتها السياسية، وكذلك الإسهام في تجديد المجتمع المدني بمعنى أن تساهم السياسة في إصلاح عيوبها التي ساهمت في تضخيمها.
فعلى سبيل المثال يرى المعهد في معظم دراساته أن التوجه الأمريكي الليبرالي في السياسة والاقتصاد أدى إلى بروز عيوب جوهرية في المجتمع المدني مثل انتشار الفقراء وازديادهم فقرا وازدياد الأغنياء غنى، لذلك يطرح عدة موضوعات في هذا الإطار ويحاول حل تلك المشكلة عن طريق التشجيع على ما أسماه "الاستقطاعات الخيرية" من المؤسسات المالية والسياسية والاقتصادية في الولايات المتحدة، وذلك لإعادة التوازن إلى الحياة المدنية الأمريكية.
وفي هذا الإطار يعقد المعهد عدة فعاليات وندوات تدور حول أهمية الاستقطاعات الخيرية وتأصيلها في الفكر السياسي الأمريكي، وكيف أنها يجب أن تصبح جزءًا لا يتجزأ من ذلك الفكر السياسي، ويساهم المعهد بمجهودات من أجل التفاوض مع المؤسسات السياسية الأمريكية للتوصل إلى أفضل صيغة مناسبة لتلك الاستقطاعات الخيرية من أصول التبرعات والمنح التي تصل إليها.
وفي هذا الصدد يعقد المركز عدة ندوات من أجل مناقشة تلك القضية، مثل ندوة الاستقطاعات الخيرية في الفكر السياسي الأمريكي التي عقدت في الثلاثاء 16 أبريل بمعهد هدسون، والتي حاضر فيها كلا من أليكس ريد، في ورقة بعنوان" إعادة التفاوض حول الاستقطاع الخيري"، وروب رايخ بعنوان" نحو نظرية سياسية للأعمال الخيرية"، وعقب عليها ستانلي كاتز من جامعة برينستون الذي يعد واحدًا من العلماء أصحاب الخبرة السابقين بالأعمال الخيرية، في حين أدار اللقاء ويليام شامبر، زميل معهد هدسون[1].
ومن ضمن اهتمامات المعهد أيضًا إنشاء مؤسسات بحثية غير ربحية، لتسهم في العمل السياسي الأمريكي، بإنشاء منظمات جديدة أو تطوير منظمات قائمة، وذلك لسد ثغرات في بعض مستجدات العمل السياسي لا تغطيها المراكز الموجودة حاليًا في الولايات المتحدة، ومساعدة تلك المراكز والمنظمات في الوصول إلى "الإبداع والابتكار" في تلك المنظمات غير الربحية.
كما يعمل المعهد على تطوير تفكير الباحثين في مجالات التغيير الاجتماعي وكيف يمكن تحقيقه طبقًا لأهداف الولايات المتحدة، وكيف يمكن أن تصبح تلك المجالات منطلقًا للتأثير الإيجابي على العالم، ويشجع المعهد على وجود حلول ابتكارية للمشكلات الاجتماعية والاقتصادية، والبيئية.
وفي هذا الصدد نشر المعهد الكتاب الجديد لجورجيا فينسون كيوهان حول الريادة الاجتماعية للقرن 21 حيث يعرض الكتاب أبعاد التحول الجذري في العمل الاجتماعي، وخصص المعهد ندوة نقاشية تضم جورجيا فينسون كيوهان وهوارد هوسوك من معهد منهاتن، و ريك كوهين ، و "ديانا ويلز" رئيس معهد أشوكا. وسوف يدير النقاش ويليام شامبرا زميل معهد هدسون.
هذا بالإضافة إلى نشر المركز، أو المساهمة مع مؤسسات أخرى في نشر، العديد من الكتب المتعلقة بالعمل الخيري والاجتماعي، مثل الكتب التالية:
- جورجيا فينسون كيوهان، مقتطفات من المشاريع الاجتماعية للقرن 21: الابتكار في كافة القطاعات غير الربحية والخاصة والعامة.
- ريك كوهين مراسل طني لمجلة هوارد هيوسوك، ونائب رئيس البحث السياسي في معهد مانهاتن.
- جورجيا فينسون كيوهان: زميل معهد روزفلت وأستاذ مساعد في كلية كولومبيا للأعمال
كما يناقش المعهد أيضًا أهم سلبيات العمل الخيري والمعوقات التي تقابله، مثل مبادرة جمع 2 مليون دولار من المؤسسات السياسية في خلال خمس سنوات من أجل إنهاء التشرد، ولكن رصد المعهد أهم سلبيات هذه الفكرة والمعوقات التي تقوم أمامها في ندوة بعنوان "هل يقتل العمل الخيري نفسه بلطف؟"، عقدت في 25 مارس الماضي، أشرف عليها ألبرت ريوسجا رئيس مؤسسة نيو أورليانز، وحضر في الندوة كل من المؤلفة كارولين بريستون وألبرت ريوساج من مؤسسة نيو أورليانز، وفيجنيتا تشارلز من يونايتد إيدرز وسينثيا جيبسون مستشارة الأعمال الخيرية وسيدير النقاش وليام تشامبر زميل معهد هدسون.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ م : البيان }
ـــــــــــــــــــــــــــ