المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فِهْرسْت ابن النديم


Eng.Jordan
04-29-2013, 12:28 PM
مصدر عربي مهم، يُعنى برصد حركة التأليف والترجمة في العربية من بدايتها إلى نهاية القرن الرابع الهجري. ألف هذا الكتاب محمد بن إسحق البغدادي المشهور بابن النديم، الذي لا يُعرف عنه الكثير سوى أنه كان يعمل وراقًا، وتوفي سنة 438هـ.
قسم ابن النديم كتابه إلى عشرة أبواب جامعة سماها مقالات، ثم قسم هذه الأبواب إلى 32 فصلاً سماها فنونًا. وخصص الباب الأول لوصف لغات (http://ency.kacemb.com/tag/%d9%84%d8%ba%d8%a7%d8%aa/) الأمم من العرب والعجم وأشكال كتاباتها، ولذكر الكتب السماوية عند الأمم السابقة، ولوصف القرآن الكريم، وذكر الكتب المصنفة في علومه وأخبار قرائه وأشكال قراءاتهم.
أما بقية أبواب الكتاب التسعة فتهتم ببقية المجالات المعرفية آنذاك. وهي حسب ترتيبها في الفهرست، العربية وعلومها، والتاريخ، والشعر، وعلم الكلام، والفقه، والفلسفة والعلوم القديمة، والقصص و*****، والمذاهب والمعتقدات والكيمياء. وكل فصل من فصول هذه الأبواب يحتوي على سرد شامل وأمين لأسماء الكتب المؤلفة بالعربية أو المنقولة إليها في فن (http://ency.kacemb.com/tag/%d9%81%d9%86/) معين، مصحوبة بتراجم وافية لمؤلفي هذه الكتب ومترجميها. وبهذا يكون ابن النديم قد مزج في كتابه هذا بين التأليف البيبليوجرافي الذي يُعنى برصد أسماء الكتب، والتأليف البيبليوجرافي الذي يُعنى بالترجمة للمؤلفين والمترجمين.
وبالرغم من طابع الإيجاز الذي ينتهجه المؤلف، إذ يكاد يقتصر على ذكر الكتب والتعريف بمصنفيها، فالقارئ لا يعدم بعض الاستطرادات المفيدة حول موضوع معين أو شخصية معينة.
ولكتاب الفهرست أهمية كبرى في التأريخ للمكتبة العربية؛ إذ يُعد أجمع كتاب ألف في موضوعه وأشمله حتى نهاية القرن الرابع الهجري واعتمد عليه الدارسون القدماء منهم والمحدثون. وقد تضمن إشارات وفيرة إلى أسماء مصنفات عربية كثيرة لم تصل إلينا، ولولا هذه الإشارات لما علمنا عنها شيئًا.