المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فيروس سارس


Eng.Jordan
05-06-2013, 10:49 AM
بدأ ظهور فيروس سارس بالصين وأخذ ينتشر في بلدان العالم ولاسيما في دول جنوب شرقي آسيا (http://www.marefa.org/index.php/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8_%D8%B4%D8%B1%D9%82%D9%8A_ %D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7) ليصيب ضحاياه بصعوبة التنفس والإلتهاب الرئوي القاتل والغامض . ولايوجد له حتي الآن لقاح واق منه . وقد أخذت مؤخرا السلطات الصحية العالمية (http://www.marefa.org/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8% A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%A9_%D8% A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) باتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة انتشار مرض معد يصيب الجهاز التنفسي انتقل من جنوب شرق آسيا إلى أمريكا الشمالية (http://www.marefa.org/index.php/%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7_%D8%A7%D9%84% D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9) واصدرت منظمة الصحة العالمية تحذيرا عالميا منذ ظهور هذا النوع غير المعتاد من الالتهاب الرئوي الذي لم تعرف أسبابه بعد في الصين (http://www.marefa.org/index.php/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86) و هونغ كونغ (http://www.marefa.org/index.php/%D9%87%D9%88%D9%86%D8%BA_%D9%83%D9%88%D9%86%D8%BA) مما أصبح يمثل هلعا و تهديدا عالميا الآن. ويبدأ المرض بأعراض تشبه نزلة البرد تتحول سريعا إلى التهاب رئوي وقد أصاب العشرات في هونغ كونغ وفيتنام وسنغافورة وتايوان و إندونيسيا وتايلند .مما جعل منظمة الصحة العالمية ترسل خبراء إلى آسيا لمحاولة معرفة مصدر المرض واحتوائه. والفيروس الجديد ليس أنفلونزا الدجاج الذي تسبب في مقتل ستة عام 1997 عندما انتقل بشكل غامض من الطيور إلى الإنسان ما أثار مخاوف من احتمال وجود وباء. وأطلق علي هذا المرض التنفسي الغامض حالة مرض سارس (SARS) Severe Acute Respiratory Syndrome) ويمكن ترجمتها إلى أزمة تنفسية حادة حرجة. وأهم أعراض هذا المرض الخطير الكحة وإرتفاع الحرارة وقصر التنفس والصداع وتيبس العضلات وفقدان الشهية والإضطراب وهرش وقد يسبب الإسهال . وينتشر من شخص لشخص ولاسيما أثناء الزحام ومدة حضانته من يومين لسبعة أيام. وكان العلماء يعتقدون أن العدوى يمكن أن تتم عن طريق "اتصال قريب" مثل العطس .لكنهم قد توصلوا إلى سهولة انتشار المرض على الرغم من عدم وجود اتصال واضح بين المرضى وبين آخرين مصابين بالعدوى. وفي بعض الحالات على الأقل، يمكن للفيروس الانتشار عن طريق الهواء أو عن طريق الإمساك بأجسام مثل المقابض. مماسيزيد من صعوبة السيطرة عليه في الصين وفي مناطق أخرى.وهذا المرض(سارس ) قد يكون ناتجا عن سلالة جديدة من فيرس (كورونا) الذي قد نقل من الحيوانات إلى البشر في مقاطعة جواندونج في جنوب الصين. وقد تسبب بعض سلالات أخرى من فيروس (كورونا )حالات شبيهة بنزلات البرد في البشر. والسلالة الحالية تنتشر عن طريق رذاذ يخرج من الرئة مع السعال والأطباء حاليا غير متأكدين من وجود طرق أخرى لنقل العدوى.
ويقال إن الفيروس الذي يسبب مرض سارس الشبيه بالالتهاب الرئوي يغير نفسه بسرعة كبيرة، مما يجعل من الصعب تطوير لقاح لمقاومة المرض. ويتوقع معهد بكين (http://www.marefa.org/index.php/%D8%A8%D9%83%D9%8A%D9%86) للدراسات الجينية Beijing Genomics Institute أن يتحور الفيروس بشكل سريع وسهل.
و الفيروس يحتوي على كمية كبيرة من المعلومات الجينية، وفي كل مرة "يستنسخ نفسه" داخل خلية تحدث "أخطاء" جينية ضئيلة قد تجعله أكثر قدرة على إصابة البشر واستنساخ نفسه داخلهم. وهذه الأخطاء تفيد الفيروس حسب نظرية الانتقاء الطبيعي وتقوده إلى خلق سلالات جديدة أكثر قدرة على البقاء و الانتقال بسهولة من إنسان إلىآخر.
وقال د. أدريان موكيت، الذي طور لقاحات مضادة لفيروس كورونا في الطب البيطري بأن السلالة الجديدة من الفيروس كورونا لها خصائص مميزة جعلته يقفز مؤخرا إلى البشرولخ قدرة على الحياة داخل جسم الإنسان. وقال أيضا هناك ثمة سلالات فيروسات كورونا أخرى في الحيوانات قد تحورت بحيث لم يعد الانتشار ممكن الحدوث عن طريق السعال والعطس فقط، ولكن أيضا عن طريق البراز . مما يجعله ينتقلمن خلال إمدادات الماء و الأغذية الملوثة.
وقد أصدرت منظمة الصحة العالمية لأول مرة في تاريخها إنذاراً عالمياً بسبب مرض(ضيق التنفس الحاد) الذي أثار هلعاً في أغلب دول آسيا، حيث تتركز حالات الإصابة. ولأنها أكثر المناطق تضررا . والمرض لا يزال ينتشر في الصين على الرغم من احتوائه في باقي أنحاء العالم ولا يبدو أن انتشار فيروس (سارس) الغامض سينتهي قريبامما يزيد من المخاوف بشأن انتشار المرض. وأصيب أكثر من ثلاثة آلاف شخص ولقي 117 حتفهم في جميع أنحاء العالم منذ أن ظهر لأول مرة في اقليم جوانجدونج الصيني في نوفمبر الماضي. وحذرت سنغافورة مواطنيها من أن مرض سارس لن يختفي بين يوم وليلة. و لا يزال المرض ينتشر في أكبر مستشفىعام بسنغافورة. وكان مصدر العدوى بها رجل مسن مصاب بعدد من الأمراض أخفت حقيقة إصابته بسارس حيث قام بنشر الفيروس في المستشفى دون قصد. وأخذت حكومة سنغافورة إنها بدأت إجراءات فحص مشددة على المسافرين الجويين القادمين من المناطق الموبوءة مثل هونج كونج وكندا وتايوان وهانوي وفيتنام.
و كان أطباء هونج كونج قد تعرفوا على المرض القاتل وهو نوع قاتل من الالتهاب الرئوي الذي يحصد حاليا أرواح المزيد من البشر حول العالم. وقد عرف الباحثون المرض الغامض الذي يصيب الجهاز التنفسي بأنه ناتج عن فيروس من عائلة paramyxovirida ولم يعرف الفيروس يمثل سلالة جديدة أوما إذا كان قابلا للشفاء، كما يقول أطباء من الجامعة الصينية في هونج كونج ومستشفى أمير ويلز بلندن . وقال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية إنه كلما ظل الفيروس غير معروف كلما رجح أن يكون مرضا جديدا. ووصفه بأنه"تهديد صحي عالمي" وأصدرت المنظمة بيانا تحذيرا طارئاو نادرا بعد أن وردت تقارير عن ظهور حالات كثيرة في ثلاث قارات، مع ظهور المزيد من الحالات المشتبه فيها في مناطق أخرى من العالم. ويتسلبق العلماء لإنتاج لقاح قادر على مقاومة السلالة الجديدة، وقد يستغرق أعواما.لأن اللقاح قد لا يوفر سوى حماية محدودة ومؤقتة.
بدأت شركة آرتاس" الألمانية للصناعات الدوائية في توزيع معدات اختبار جديد للكشف عن فيروس الالتهاب الرئوي القاتل المعروف باسم "سارس .ويقول خبراء الشركة " إن الأداة الجديدة تمكن من تأكيد إصابة أي شخص بالمرض خلال ساعتين فقط، في حين أن الاختبارات التقليدية تستغرق أكثر من عشرة أيام. وأعلنت الشركة عن توزيع معدات اختبار فيروس سارس مجاناً. ولقد أعلن باحثون كنديون أنهم اكتشفوا التكوين الجيني للفيروس. وقد رحبت المؤسسات الطبية حول العالم بهذا الإنجاز، لكن الخبراء أجمعوا على أنه ما زال يتعين بذل جهود ضخمة لاكتشاف مصدر المرض الذي تشبه أعراضه أعراض الأنفلونزا، ولوقف انتشاره.