المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الثالوث الرافضي يحرق الفصير


عبدالناصر محمود
05-21-2013, 06:25 AM
الثالوث الرافضي يحرق "القصير" وسط صمت عربي وإسلامي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

10 / 7 / 1434 هـ
20 / 5 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ


****: بلغت حصيلة اشتباكات بين سنة وشيعة في مدينة طرابلس شمال لبنان ثلاثة قتلى ونحو 40 إصابة خلال اليومين الماضيين،وهزت القذائف الصاروخية وتبادل اطلاق النار الكثيف المدينة طوال الليل لكن مع حلول النهار تراجع القتال واقتصر على اطلاق نار متفرق من جانب القناصة. وتفجرت أزمة طرابلس بعد الهجوم الذي شنه حزب اللات و الجيش السوري على بلدة القصير السورية. ويحاول الجيش السوري منذ عدة أيام السيطرة على القصير بعد أن أصبحت خاضعة لسيطرة عناصر من جبهة النصرة الإسلامية و ثوار آخرين، و تزامنا مع الاستعدادات لعقد مؤتمر "جنيف - 2" الخاص بتسوية الأوضاع في سوريا، شنت قوات النظام وحلفاؤها هجوماً ضخماً على مدينة القصير، في ريف حمص، لاعادة ربط دمشق بالساحل السوري وبمواقع حليفه "حزب اللات" وطرق امداداته في البقاع اللبناني من "دون عوائق"، ولتحسين اوراقه في اي مفاوضات.

وناشد الائتلاف الوطني السوري الذي يمثل جزء من الثوار على الأرض الجامعة العربية بالتدخل لإنقاذ المدينة وسكانها من دمار ومجازر قد ترتكبها قوات النظام وحلفائه التي بدأت حملة عسكرية منذ صباح أمس شاركت فيها الطائرات والمدفعية الثقيلة وقاذفات الصواريخ، اضافة إلى الاف المسلحين من "الحرس الثوري" الايراني وعناصر "حزب اللات" و"الحزب السوري القومي".

ودعا "الائتلاف" الى عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب "لاتخاذ ما يلزم لحماية" المدينة التي اعلن مصدر عسكري سوري دخول جيش النظام اليها. وحض "الائتلاف" مجلس الامن على "التنديد بعدوان حزب اللات". وقال، في بيان، انه "يطالب جامعة الدول العربية وأمينها العام بالدعوة الى اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لاتخاذ ما يلزم لحماية القصير من العدوان السافر".

كما دعا "المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته في حفظ حياة المدنيين وعددهم 40 ألف نسمة في مدينة القصير، وطالب مجلس الأمن القيام بواجبه في حفظ أرواح المدنيين".

وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن انه "اذا تمكن الجيش من السيطرة على القصير، فان كل محافظة حمص ستسقط" بين يدي النظام. وابدى خشيته من حصول "مجزرة" اذا سيطرت القوات النظامية على المدينة، لافتا الى ان "سكانها يخشون الخروج لان عدداً كبيراً منهم هم عائلات لمقاتلين ثوار".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ