المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيدة امريكية سبت رئيس الولايات المتحدة و لقبته بالقاتل فاين انتم يا عرب الاسلام


ام زهرة
05-28-2013, 11:20 PM
سيدة امريكية سبت رئيس الولايات المتحدة و لقبته بالقاتل عدة مرات

و هذة تعتبر إهانة فى الولايات المتحدة الامريكية "

أغرب حادث فى تاريخ الرئاسة الامريكية حدث منذ ساعة تقريبا الرئيس اوباما يلقى خطاب و امراءة قاطعت الخطاب بسب الرئيس و الدفاع عن المسلميين فى انحاء العالم و قالت ان ليس من حق الولايات المتحدة الامريكية قتل المسلميين فى انحاء العالم و ما تفعله الولايات المتحدة غير قانونى قتل و حبس مسلميين بدون ادله قاطعه و هل الولايات المتحدة سا تعتذر عن قتل الاف من المسلميين و هل الولايات المتحدة تقوم بتعويض اهالى القتلى اللذين تم قتلهم بيدك يا سيادة الرئيس و رد فعل الرئيس الامريكى انه قال لها دعينى اكمل الخطاب و انت تعرفى ردى عن الموضوع ولكن اصرت انها تتكلم و فى النهاية الرئيس صمت حتى انتهت السيدة ء من السب و الزعيق و فى النهاية قال الرئيس ان السيدة من حقها ان تقول ما تريد و وجب الاستماع اليها و الغريب فى الامر انها سيدة من عامة الشعب الامريكى و ليست مسلمة

هذة ترجمة حرفية للفديو

ترجمة فديو سب رئيس الولايات المتحدة

السيدة : هناك 102 معتصمين عن الطعام
الرئيس : انا ها اتكلم فى الموضوع بس اتركينى اتحدث
السيدة : انت القائد الاعلى للقوات المسلحة
الرئيس : دعينى اتكلم
السيدة : يجب ان تغلق معتقل جوانتنامو اليوم
الرئيس : يا سيدتى دعينى اتكلم
السيدة: هناك مساجيين ابرياء
الرئيس : اقعدى و استريحى و دعينى اتكلم
المذيعة: الرئيس واضح عليه ان غاضب من المقاطعه المستمرة
و لكن السيدة لم و لن تقف عن المقاطعه المستمرة حتى تنحى الرئيس و سكت حتى تصمت السيدة و لكن استمرت فى الحديث فا تركها تتكلم
السيدة: لقد قتلتم الامريكى عبد الرحمن الواكيلى عمره 16 سنة قتل بيدك يا سيادة الرئيس اهذة الطريقة التى يعامل بها طفل عمره 16 , يا سيادة الرئيس هل تقول لى ان حياة الامريكان اهم من حياة المسلميين .. لماذا لا تقول لل سى اى اية ان تقف عن قتل المسلميين لانهم مشكوك فى سلوكهم هل سا تعتذر ل الاف المسلميين الذين قتلوا بيدك يا سيادة الرئيس ... هل سا تعوض اهالى الضحايا الذين قتلت اولادهم .. هذا سيجعلنا فى امان هنا فى الولايات المتحدة .. انا احب بلدى جدا .. انا احب سيادة القانون .. ليس من حقنا حبس الابرياء الى الابد .... سيادة القانون يا سيادة الرئيس .. اتبع سيادة القانون .. قبل ان تكون رئيس للولايات المتحدة انت محامى و رجل قانون
المذيعة : الرئيس صمت حتى تنتهى السيدة من الكلام و المفروض ان هذا كان خطابه و لكن السيدة هى التى تخطب .. الرؤية على وجه الرئيس انه متضايق و مخنوق مما حدث لكنه تقبل الامر و قال ...
الرئيس : صوت هذة السيدة يستحق الاستماع له .. الواضح انى لا اتفق معها .. و الواضح انها لا تستمع لما اقول .. ولكن ما تتحدث عنه السيدة شؤن بالغة الاهمية و يجب البحث فيها