المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تغريدة : هومليس سعودي في مونتريال كندا


Eng.Jordan
06-03-2013, 10:35 AM
هومليس سعودي في مونتريال كندا


20/01/2012 الساعة 5:28 مساء

في تلك الثياب الرثّة وفي تلك النظرات البائسة وفي ملامح التعاسة والشقاء يقف رجل تنُبئك ملامحه أنه تجاوز الخمسين عاما أؤمن أن آخرها أسوأ من أولها . أسمر البشرة مربوع القامة يملك ابتسامة ً صفراء في لونها ونوعها ، لحيته لا تسعفني لغتي العربية الركيكة لوصفها مابين سواد غلبه البياض يظهر رأس صاحبنا ذاك هو العم السعودي ف.م.ع.س.م .

جاء إليّ صديقي عبدالله “عجّل الله فرج فيزته” في يوم شتوي ماطر يحكي لي قصة عجيبة غريبة مفادها أنه التقى اليوم برجل سعودي يحيا كما يحيا مشردو الشوارع في كندا لم أصدق أي حرف مما قال فحلف وأقسم وكشّر وماتبسم فعلمت بأن قوله يحتمل الصواب وملامح وجهه تعبر عن محتوى الخطاب .

التقى عبدالله بالعم فايز عند أحد المطاعم التي يخدم بها أخ عربي وبينما دار الحديث إذ به يشير الى أحد الزوايا ويقول : ” أترى ذلك الرجل إنه من بلدكم ، إنه ســـعودي ” . لم تحملنا جرأتنا للقائه واكتفينا بالنظر لملامح وجهه التي تخبئ خلفها سنوات من الشقاء والألم ,, كيف جاء ومتى جاء ومع من جاء وماذا حل به ؟؟ والسؤال الأبرز أين أهله وأين سفارته؟ .

طلبنا من الأخ العربي أن يسأله عن اسمه على مسمع منا ونحن ننظر ونرى فنطق الاسم بلكنة سعودية واضحة صريحة لايخالط سامعها الشك ولو للحظة أنه من أبناء وطني ****** فعرّف بالاسم حتى عد خمسة أسماء ثم طلب منه الأخ أن يكرر ماقال لكي يدوّن ويسجّل فكرّر ماقال ولم يخطئ بحرف واحد . نسيت أن أخبركم لماذا كان يتردد العم فايز على هذا المطعم !!! إنه كان يأخذ نصيبه من الصدقات ومن بقايا الطعام الذي يقدمه صاحب المطعم .

شاهدت العم فايز مرة أخرى عند أحد الكنائس التي تقدم الغذاء والدواء والرعاية هناك على شارع سانت كاثرين بالقرب من شارع ينيفيرستي إن لم تخنّي ذاكرتي جالساً وحوله رفقاء التشرد وشاهده صاحب المطعم آخر مرةّ قبل شهر من تحرير هذا المقال ,, قد يباغتني أحدهم بسؤال وهل أخبرتم السفارة والملحقية والجواب لم تستطع السفارة والملحقية حل مشاكل الطلبة المنتظمين والمتواصلين فكيف بالمشرّدين.


** تحت الصفر


عالم + أديب + مفكر + مفتي + سياسي + رياضي + اقتصادي + رومانسي وحبيب + ناشط اجتماعي = مغرّد سعودي .
أن تترك ابنك عازبا أو أن تذر ابنتك عزباء خير لك من تزويجهما من أجل الخروج للابتعاث وقد بلغني أن الخطّابات يضعن قوائم خاصة للمبتعثين والمبتعثات و ياللمصيبة.
ظهور بعض ” الملاحدة ” من أبناء جلدتنا دليل على أن الاطلاع أحيانا يكون شراً على صاحبه إذا لم يوجّه. ملحد سعودي كتكوت جاء يسألني هل يستطيع الله أن يميتني حالاً ؟!!! أعوذ بالله.


أراكم على خير وفي خير ومن خير وإلى خير
تابعونا لنغرد سوياً @oamaz7