المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الضغوط المهنية التي يتعرض لها موظفو المهن الهندسية تبعا لمتغيرات المؤهل العلمي والدرجة الوظيفية وسنوات الخدمة / دراسة مقارنة


Eng.Jordan
01-29-2012, 02:00 PM
الباحث يحيى ذياب




http://www.minshawi.com/sites/all/modules/print/icons/pdf_icon.gifنسخة PDF (http://www.minshawi.com/printpdf/node/2244)






ملخص الدراسة
عاش الانسان منذ نشأته يبحث عن الاستقرار والاحساس بالراحة النفسية ، وجريا وراء اشباع الحاجات وصولا الى حالة من الاتزان والشعور بالامن النفسي السليم وغايته التمتع بالامن والاطمئنان له ولافراد اسرته ومجتمعه .
ومما لاشك فيه ان الحياة مليئة بالضغوط المسلطة على الافراد كل حسب موقعه ونوع عمله ، وقلما نجد بعض الافراد الذين لا يعانون من هذه الضغوط وبخاصة في اوقات الازمات والحروب .
ان الافراد الذين يعملون في اية مهنة من المهن يتعرضون الى انواع مختلفة من الضغوط التي تحد من قابلياتهم وتؤثر بصورة مباشرة او غير مباشرة في ادائهم وتمتعهم بالصحة النفسية والجسمية والعقلية ، وانه في حالة استمرار تعرض الفرد للضغوط مع قلة الخيارات في التغلب عليها فسيصل الى حالة من الانهيار والعجز وترك العمل ، ولذلك يصفها بعض الباحثين بالقاتل الصامت . وتؤكد منظمة الصحة الامريكية ان نسبة 47 % من مجموع الضغوط التي يتعرض لها الافراد ترتبط بالعمل وظروفه وطبيعته والظروف المحيطة به .
وتعد المهن الهندسية من اكثر المهن اثقالا بضغوط العمل نظرا لما تنطوي عليه من اعباء ومسؤوليات وما تتطلبه من مستويات عالية من الكفاءة والمهارات التقنية والشخصية . وتعد الضغوط من أشد المعوقات التي تحد من عطائهم وفاعليتهم وكفاءتهم ، اذ تؤثر سلبا في سير عملهم ومستوى ادائهم وفي صحتهم الجسمية والنفسية مما يشعرهم بالتعب النفسي .
لذلك فان دراسة الضغوط المهنية تعد مساهمة علمية لتوفير رؤية موضوعية للمهتمين بشؤون الاعمار والبناء في ضوء ما تسفر عنه من نتائج في اعداد الخطط والبرامج التي تمكن موظفي المهن الهندسية من اداء مهماتهم ليصلوا بأنفسهم ومؤسستهم ومجتمعهم نحو الافضل .
لقد هدف البحث الحالي الى :
1 – التعرف على انواع الضغوط المهنية ومستوياتها لدى موظفي المهن الهندسية .
2 – التعرف على الفروق ذات الدلالة المعنوية في الضغوط المهنية لدى موظفي المهن الهندسية تبعا للمؤهل العلمي ( بكالوريوس ، دبلوم تقني ) وسنوات الخبرة والدرجة الوظيفية .
وتحقيقا لاهداف البحث الحالي ، قام الباحث ببناء مقياس للضغوط المهنية لموظفي المهن الهندسية وكان عدد فقراته بصورته النهائية مكونا من ( 45 ) فقرة ، وقد تم تطبيق المقياس على عينة عشوائية تألفت من ( 80 ) مهندسا وتقنيا تم اختيارهم من مجتمع مكون من ( 800 ) مهندسا وتقنيا في وزارة الاعمار والاسكان ووزارة النقل والمواصلات ووزارة الكهرباء .
واستفاد الباحث في الاطار النظري من ستة توجهات نظرية ( نظريات وأطر نظرية) ذات علاقة بموضوع بحثه حيث تمت الافادة منها في تعريف المصطلحات وتحديد المتغيرات وفهم العلاقات فيما بينها وهي ( 1 ) نظرية متلازمة التكيف العام ( 2 ) المنظور السلوكي ( 3 ) النظرية البايولوجية ( 4 ) نظرية " أليس " الفطرية (5 ) نظرية مراحل المواجهة والتكيف للضغوط لكل من " موس وشيفر " ( 6 ) نظرية التحليل النفسي . وتضمنت الدراسة الحالية دراسات سابقة عربية واجنبية في موضوع الضغوط اضافت للباحث معرفة نظرية ومنهجية اجرائية ساعدته في تفسير نتائجه .
وبعد جمع البيانات ومعالجتها احصائيا باستخدام الاختبار التائي لعينة واحدة ولعينتين مستقلتين ، واستخدام تحليل التباين الاحادي ، توصل البحث الى النتائج الاتية :
1 – الهدف الاول
ان موظفي المهن الهندسية يتعرضون الى ضغوط مهنية كبيرة حيث كان المتوسط المتحقق للضغوط المهنية التي يعاني منها العاملون في المهن الهندسية والبالغ (112,8 ) درجة هو اعلى من المتوسط النظري لمقياس الضغوط والبالغ ( 90 ) درجة وكان الفرق دالا احصائيا عند مستوى دلالة ( 0,001 ) وظهر ايضا :
أ / ان موظفي المهن الهندسية يتعرضون الى ضغوط مهنية عالية في المجال الاداري وبدرجة اعلى مستوى من اي من الضغوط في المجالات الاربعة الاخرى للمقياس .
ب / ان موظفي المهن الهندسية يتعرضون الى ضغوط مهنية في المجال الاقتصادي بدرجة اعلى من درجة المتوسط النظري للضغوط في هذا المجال والفرق دال احصائيا عند مستوى دلالة ( 0,05 ) .
ج / ان موظفي المهن الهندسية يتعرضون الى ضغوط مهنية في المجال النفسي بدرجة اعلى من المتوسط النظري وبفروق دالة احصائيا ايضا .
د / ان المتوسط المتحقق للضغوط المهنية التي يتعرض لها موظفو المهن الهندسية كان اعلى من المتوسط الفرضي للضغوط في كل من المجال الامني والمجال الاجتماعي الا ان الفرق بين درجتي المتوسطين لم يكن ذا دلالة احصائية .
2 – نتائج المتعلقة بالهدف الثاني :
آ / ان موظفي المهن الهندسية من حملة شهادة البكالوريوس يعانون ضغوطا مهنية بدرجة اعلى من اقرانهم الذين يحملون شهادة الدبلوم التقني وبفروق دالة احصائيا .
ب / تختلف درجة الضغوط المهنية تبعا للدرجة الوظيفية بفروق دالة احصائيا حيث أظهر اختبار شيفيه للمقارنات الثنائية بعد تحليل التباين : ان اصحاب الدرجة الوظيفية ( 6 – 5 ) يعانون ضغوطا اعلى وبفروق دالة احصائيا من اصحاب الدرجة الوظيفية ( 8 – 7 ) .
وموظفو الدرجة الوظيفية ( 8 – 7 ) يعانون ضغوطا أدنى من موظفي الدرجة ( 4 – 3 ) وبفروق دالة احصائيا . وان اصحاب الدرجة الوظيفية الادنى ( 8 – 7 ) هم الاقل تعرضا للضغوط المهنية .
ج / اظهر تحليل التباين وجود فروق دالة احصائيا في الضغوط المهنية لدى موظفي المهن الهندسية تبعا لسنوات الخدمة . واظهرت المقارنات الثنائية باستخدام اختبار شيفيه ان ذوي الخدمة 16 فأعلى هم الاقل ضغوطا من المجموعات الثلاثة الاخرى بفروق دالة احصائيا لمجموعتي الخدمة ( 6 – 10 ) و ( 11 – 15 ) سنة وغير دالة احصائيا مع مجموعة سنوات خدمة ( 1 – 5 ) .
وفي ضوء نتائج البحث ، خرج الباحث بعدد من التوصيات منها :
1 – تحسين ظروف العمل لموظفي المهن الهندسية من خلال توفير متطلباتهم من مكاتب وانارة وتدفئة وتبريد ومستلزمات الحماية من الحوادث وغيرها .
2 – التعريف بمظاهر الضغوط المهنية واضرارها على الصحة النفسية والرضا المهني من الجهات ذات العلاقة .
3 – قيام ادارات الشركات الحكومية واصحاب القرار بأتخاذ الاجراءات الكفيلة بفتح آفاق التقدم والتطور الهندسي والتقني والمهني امام موظفي المهن الهندسية والاستفادة من خبراتهم في ادارة وتطوير الحياة المهنية .
4 – معالجة واقع موظفي المهن الهندسية في المؤسسات العراقية ، وتخفيف العمل الاداري عنهم ، وبما يساعدهم على القيام بدورهم في عملية الاعمار والبناء .
5 – الاهتمام بالدورات التدريبية لموظفي المهن الهندسية ومحاولة زجهم فيها لمواكبة التحولات التي تسهم في تطوير عملهم .
6 – قيام المؤسسات الحكومية بأشراك موظفي المهن الهندسية اشراكا فعليا في اتخاذ القرارات المهنية على مستوى الوزارات او الشركات العامة .