المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفكر الاستراتيجي للقادة: دروس مستوحاة من التجارب العالمية والعربية


Eng.Jordan
01-29-2012, 02:53 PM
لتحميل المرجع إضغط على الرابط التالي

http://www.minshawi.com/sites/all/modules/print/icons/pdf_icon.gifنسخة PDF (http://www.minshawi.com/printpdf/node/2230)


أ.د. طارق شريف يونس
تدخل منظماتنا علي اختلاف أهدافها و حجومها ومواقعها إلي بوابة القرن الحادي والعشرين في مسير طويل سعت أو بأخر إلي قيادة الأنشطة والأحداث والممارسات المنظمية . وأسندت تلك المنظمات ممارساتها علي هدي الإسهامات العديدة في أصولها الفلسفية ومعالجات أصحاب الفكر الموسوعي لميادين الإدارة والاجتماع والنفس ومن عمل سياقيهم المعرفي . ونجم عن ذلك كله تشكيل قواعد الفكر الاستراتيجي لمختلف مفاصل المنظمة . ويعد الفكر الاستراتيجي للقادة أحد هذه المكونات , وفي هذا السياق فإن معلوماتنا عن الاستراتيجي للقادة أقل حجما من المجهولات , إذ أن النظريات الإدارية ومتضمناتها من الفكر الفكر الاستراتيجي إنما هي انعكاس لنظرة صاحبها للأحداث من الزاوية وضمن إطار الظرف الذي نشأت فيه . وكما كان القرن العشرون قرن الذرة وبيولوجيا الجزيئات , فإن القرن الحادي والعشرين إنما هو قرن العقل والفكر الاستراتيجي . ويدفعنا هذا التفاؤل نحو الولوج في موضوع الفكر الاستراتيجي للقادة , وإنعام النظر في التجارب والنظريات والنماذج التي طورت في القرن العشرين , والبحث عن مقومات النموذج المناسب لمغطيات الفكر الناقد (الاستراتيجي ) لمواجهة تحديات القرن الجديد .
يعتمد المؤلف في هذا المجال تحليل معطيات البحوث والدراسات الخاصة بالموضوع علي الصعيدين العربي والعالمي , فضلا عن تحليل متضمنات النظريات المختلفة التي تعرضت الي المهام القيادية في إطاريها الاستراتيجي والتكتيكي . ومما لا شك فيه أن تلامس النظرية القيادية الشاملة مع ما سيتم استعراضه من تجارب مختلفة وعلي أغلب أتصعد سيولد حتما إمكانية وضع رؤية شاملة تستهدف وضع معالم الفكر الاستراتيجي القادر علي رسم فضاءات مستقبلة تستقبل حركة الحاضرة ضمن سيناريوهات تقوم علي تعبئة القدرة القيادية بجمع للادارة معاني الأحداث وتركيبها وصياغة الوضع التنافسي المستهدف منظمة .
ويتصدر الحوار العلمي لهذا الإصدار حديث العقل والتفكير عنهما , في إطار المشهد الفلسفي للقيادة . ويتبع ذلك البحث في المرجعيات والمصادر المعرفية واستنطاق متضمناتها وقوفا علي نزعة التقارب والتماثل قي مجالات المعرفة الخاصة بالعمل والمهام القيادة , فضلا عن البحث في مبادئ التفكير الاستراتيجي لاكتشاف مواضع القوة والخلل والتناقض في اطار النظريات والخبرات والتجارب , والتي تتمحور جميعا حول رؤية تنطق من الواقع المكاني والزماني للناظر والمنظر .
إن الترابط بين المقولات الفكرية والمنهجية والعقدية والحضارية وما يرتبط بها جميعا من نظر في مشكلات الفكر العلمي أو المجرد أو الموروث دفعنا نحو استصحاب مجمل الآراء التي سيقت في مسالة الفكر الاستراتيجي للقادة. والسعي علي تحديد معالم من شأنها أن نصيغ الإطار العام للموضع وفي إطار مقاصده المنهجية , وتمزج بين الطموحات المستقبلية لأدب الإدارة الاستراتيجي مع الصورة الصحيحة الماضية والحاضرة . ولعل رصد الفكر الاستراتيجي للقادة وما حوله من توجهات , والعناية به والتنظير للمستقبل سيسهم حتما في رفد المكتبة العربية عموما الباحث عن الفكر والشهود الحضاري له .
لقد احتل موضوع القيادة وما يحيط به من أبعاد فلسفية وعلمية حيزا مهما في الأدب الاداري الخاص الإدارة الاستراتيجية خاصة حيث سلطة التوجيه والحفز واحتواء الحرجة , وصياغة التوجهات المستقبلية لأية منظمة هي بالأساس مرهونة بعنصر القيادة . كما أن النمط القيادي المناسب وتميزه بالخصائص التي تؤهل الفرد القائد لسلوك معين يؤثر حتما في تكوين الرؤية إلي المستقبل , ومن ثم إحالتها إلي برامج أدائية تلتقي عندها نجاح أو فشل المنظمات , لاسيما وأن منظمات اليوم وعلي اختلاف أحجامها وعائداتها ومجالات خدماتها تجابه حدة المنافسة , وازدياد الغموض البيئي , وندرة الموارد وتعقد المتغيرات . وتدفع هذه الأمور إلي ضرورة تهيئة قيادات الاستراتيجية مهيئة لممارسة أدوار غير مألوفة وتفكير ناقد (الاستراتيجي ) يجمع بين الاستيعاب الواعي للنظرية وإمكانية التطبيق .
وعلي هذا النحو أسست محاور المؤلف الحالي ومراميه علي التصورات التي جاءت بها التوجهات المعينة بالفكر الاستراتيجي للقادة , وتتضمن ما يأتي :
أولا : تناول الفصل الأول موضوع فلسفة القيادة , إذا عالج هذا المحور البناء المعرفي للمستمدات الفلسفة للعمل القيادي , وطبيعة الاختلافات الفكرية لتفضيلات القائد , واختياراتها لتبني منهج دون غيره , فضلا عن الإشارة إلي القواسم المشتركة التي لا يمكن تجاوزها العمل القيادي حتى ولو اختلف المناهج الفلسفية التي اعتمدت . وفي هذا الشأن تم الإشارة إلي الرؤية والمقاصد الإسلامية في إطار فلسفة القيادة . ومما لاشك فيه أن انبثاق الأدوار القيادية سيتأثر بما حوته الفلسفة القيادية , وبما يضيف إليها خاصية التنوع في الأدوار والمهام والأنماط .
ثانيا : تناول الفصل الثاني موضوع السلوك الاستراتيجي , وتم عرضه من خلال التطرق ألي المفهوم والنظريات وطبيعة العوامل المؤثرة فيه . وتم التركيز علي تمييز بعض المسميات التي تبدو أنها تحمل نفس المعني في حين أن لها دلالات تطبيقية مختلفة في واقع الرؤية الاستراتيجية لها و لكون وجود صلة بين السلوك الاستراتيجي وبناء الجماعة المنظمية , فقد تم عرض أهم النظريات شاعت استخداماتها في المنظمات علي اختلافها , واستكمال العرض بتحديد العوامل السائدة لنجاح العمل القيادي و مع ربطها باهم المؤشرات التي تميز بين القائد الاستراتيجي عن غيره من القادة .
واستكمال العرض بالتطرق إلي العلاقة الارتباطية بين السلوك الاستراتيجي وتنوع الاستراتيجيات وموطن تنفيذها في البنية المنظمية . إذ لا يمكن أن تستكمل الصورة الشاملة للسلوك الاستراتيجي إلا من خلال الوعاء الذي يتموضع فيه السلوك وحصر خصائصه و مجاراته للظروف التي تشكله .
ثالثا : خصص الفصل الثالث بعرض التفكير الاستراتيجي فلسفة ومفهوما وعناصر ومقاصد. وتم ربط التفكير الاستراتيجي بمفهوم العقل وكيفية إعمال العقل وابتداعه للمواقف والمعالجات المتنوعة . وفي محاورة الأفكار التي وردت بهذا الخصوص في أدب الإدارة الاستراتيجية تم عرض أنماط التفكير الاستراتيجي مع مراعاة طرح مؤشرات قياس هذه الأنماط وتمييزها علي أساس مرجعيتها المنطقية التي ما إن تجاوزها الميدان إلا ودخل في ازمة التناسب بين التفكير والمواقف الحرجة . ولم تترك معالجة موضوع التفكير الاستراتيجي علي نحو وضعي , وإنما طرح التصور الإسلامي لأعمال العقل والتفكير , وذلك لتصويب المفاهيم والمناهج التي اجتزأت هذا الموضوع عن الفطرة الإنسانية السليمة .
رابعا :خصص الفصل الرابع لعرض نماذج إعداد القيادة الاستراتيجية في إطاريها العالمي والعربي . وأن معظمها كان في حدود الممارسات الشائعة والمألوفة , وتحديد معالم هذه التجارب ومدي تشابهها فيها بينها ومدي تلامسها مع الإطار النظري الذي عرضنا له , وأن هذا العرض يستنطق مقولات الإعداد والتنمية في إطار الوجوب المنشود والاختيار المألوف.
خامساً: جاء الفصل الخامس ليستكمل قمة الإنجازات التي ساهمت في تغيير المتضمنات الفلسفية والمفاهيمية للعمل القيادي ، وعرضت على أنها ملامح معاصرة لتأهيل القيادات الإستراتيجية التي تسير بمنظمات اليوم إلي أداء الغد .
وتنطق هذه الملامح بمقولات جديدة لا يمكن أن يتجاوزها من يبحث عن صنع وامتلاك ناصية القرن الحادي والعشرين ، وتمثلت هذه المقولات بمداخل إدارة الجودة الشاملة وصناعة الإبداع وتطبيق منهج التمكين في إدارة القدرات التنافسية .
روعي في إعداد هذا الإصدار طرح مفرداته في إطار تلبية احتياجات شريحة واسعة من المهتمين في محاورة الفكر وتشخيص الواقع والبحث عن المثال ، فضلاً عن حاجة الإدارات على اختلافها من الإطلاع على الرؤية التكاملية للعمل القيادي ومستجداته، مع تسويغاته الفكرية والتطبيقية، وكذلك يجد فيه طلبة العلم والباحثون في الدراسات العليا ما هو جديد في ميدان الإدارة والتنظيم والإدارة الاستراتيجية على وجه التحديد. وعموماً. فإن هذا الإصدار يتوجه إلي كل فرد يصبو إلي رؤية تطبيقية في قيادة المنظمات والتحسين المستمر لوضعها التنافسي.
في الختام، أتوجه بالشكر العميم إلي كل من ساهم في دعم هذا الجهد العلمي وشجع إليه، ويقتضي واجب العرفان أن أسجل كل التقدير للعاملين في المنظمة العربية للتنمية الإدارية – جامعة الدول العربية، قادة وموظفين. وكل العرفان للأخ الدكتور محمد الطعامنة مدير إدارة البحوث والدراسات بخصوص متابعته المستمرة وحرصه على إنجاز الالتزامات العلمية على أتم وجه وفي سياق الخطط المعدة للمنظمة. ولا يفوتني أن أشكر الأخت الفاضلة الأستاذة نورا لطفي من وحدة البحوث في المنظمة بالقاهرة لمتابعتها الحثيثة وتنسيق الاتصالات المكافأة عبر المسافات والدول. وكل الامتنان للسيد صلاح مبارك عبد الله مخير مكتب أنوار آسيا لجهوده في الإخراج الطباعي وهيكله من اليمن السعيد. ونأمل أن يساهم هذا الإصدار في انحناء الفكر الاستراتيجي للقادة وتقديم ما يصبو إليه دعاة الفكر الناقد من أجل قيادة واعية لمستقبل هذه الأمة وأغراضها الشرعية .
والله أسأل أن يجعل هذا الجهد خالصاً لوجهه الكريم في قول الحق وطرح الرأي السديد ، ومن الله التوفيق
أ.د. طارق شريف يونس
Title in English:
Strategic Apex Thought: Lessons from International and Arab Region Practices


رابط الدراسة:
http://www.aradoportal.org.eg (http://www.aradoportal.org.eg/)

حليمة محمد
10-03-2013, 09:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم على هذا العمل الرائع
وشكرا

جنات
11-03-2013, 08:08 PM
ممكن نسخه من بحث الفكر الاستراتيجي للقادة: دروس مستوحاة من التجارب العالمية والعربية لان بحاجه له مع الشكر

Eng.Jordan
11-03-2013, 08:33 PM
للأسف اختي لا تتوفر حالياً نسخة مجانية على الشبكة للدراسة كاملة