المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع تزايد الهجمات العدائية ضد المسلمين.. تاكسي إسلامي لمكافحة العنصرية ضد المسلمين بألمانيا


Eng.Jordan
06-10-2013, 06:30 PM
http://www.almokhtsar.com/sites/default/files/styles/fornt/public/version4_smal2201224143726.jpg




المختصر/ مع تزايد الهجمات العدائية ضد المسلمين، قرر "سليم ريد" الألماني العراقي الأصل ابتكار خدمة التاكسي الإسلامي؛ لمكافحة العنصرية ضد مسلمي ألمانيا.
وتعتمد هذه الخدمة على فكرة التاكسي الجماعي، والتي يستخدمها عادة ركاب لا يعرف بعضهم بعضًا للمسافات الطويلة بأسعار رخيصة، وخصصها للمسلمين، على الحجز المسبق عبر أول موقع إسلامي لسيارات التاكسي الأجرة وتحديد هوية السائق والمسافرين.
وقال "ريد": إن التاكسي الإسلامي يساعد زبائنه على اختيار جنس السائقين؛ ولحماية المسلمات اللاتي لا يمكنهن الجلوس مع سائقين رجال دون محرم.
وقد دفعت الشكاوى من الإهانات والعنصرية التي يتعرض لها المسلمون في ألمانيا إلى ابتكار "سليم ريد" هذا المشروع.
وأكد "ريد": "كنت أتلقى العديد من الشكاوى من مسلمين ومسلمات في هذا الشأن، بجانب شكواهم من عدم قدرتهم على السفر وحدهم عبر مواقع خدمة السيارات الجماعية التقليدية في ألمانيا؛ لأنها لا تفصل بين الجنسين".
وتابع: "لذا حرصت على إتاحة الفرصة للمسافرين أن يحددوا هوية السائق وهوية بقية الركاب من خلال موقعه الإلكتروني؛ إذ يتم الحجز المسبق عبر موقع المشروع على الإنترنت".
كما أعلن "ريد" ترحيبه بتلبية طلبات غير المسلمين من المواطنين إلى التاكسي الإسلامي، لتعزيز الحوار معهم، بشكل يجعلهم متحمسين للدين الإسلامي، وربما لاعتناقه.
وقد حقق مشروع التاكسي الإسلامي نجاحًا كبيرًا في الأيام الأولى من انطلاقه، وتم تسجيل ٢٠٠٠ تصفح للموقع، وعبر الآلاف عن امتنانهم للفكرة.
وبحسب الإحصائيات الحكومية، فإن المسلمين في ألمانيا يشكلون نحو ٤ ملايين مسلم، بما يمثل نحو ٥% من تعداد السكان.
وقد امتدت خدمة التاكسي الإسلامي عن طريق رجل الأعمال الجزائري شهد البرامي في فرنسا وبلجيكا، التي تزداد بهما نسبة المسلمين، وبالإضافة إلى أهداف المشروع الأصلية، اعتبر البرامي أنه بمثابة خدمة لمساعدة السياح العرب الذين يفضلون المسلمين في سيارتهم
المصدر: مفكرة الاسلام