المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعد منع رفع الأذان في المطار ..صلاة جمعة حاشدة في مطار الملكة علياء


Eng.Jordan
06-14-2013, 12:24 PM
دعت جمعية إنصاف وهي "مؤسسة مجتمع مدني" الى إقامة صلاة جمعة حاشدة في مطار الملكة علياء الدولي جنوب العاصمة الاردنية عمان، غدا، احتجاجا على استخفاف إدارة مجموعة المطار الدولي بمشاعر الشعب الأردني.

وقالت الجمعية في بيان أصدرته، الخميس، : "أساءنا استخفاف إدارة مجموعة المطار الدولي بمشاعرنا كشعب أردني عندما تم المس بشعائرنا الدينية، وذلك في المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي".

وأضافت "بعد إتمام مشروع توسعة المطار تم الإهتمام بمختلف الخدمات والمرافق فيه بإستثناء المصليات، فكانت المساحات التي خصصوها لها صغيرة جداً، لدرجة أنها لم تبلغ ما نسبته 5% من مساحة المصليات في المبنى القديم، مع أن المنطق يقول بأن مساحتها يجب أن تتضاعف عدة مرات، في ظل أن مساحة كل شئ في المبنى الجديد تضاعفت".

وأشار البيان الى أن ادارة المطارة منعت رفع الأذان في أنحاء المطار المختلفة، واكتفت بالسماح برفعه داخل المصليات فقط مع أنه من المعروف أن معظم الدول العربية والإسلامية يرفع الأذان في مباني مطاراتها، متسائلة لماذا يكون مطار الملكة علياء إستثناءً لذلك؟.

ولفت البيان الى أن تصاميم الدورات الصحية في المطار لم تراع وللأسف الشديد متطلبات الطهارة المعروفة والمعتمدة من قبل الشعوب العربية والإسلامية، فالتصاميم كانت على النمط الغربي، وهي مختلفة عما هو معتاد لدى شعوب المنطقة.
http://www.watnnews.net/Upload/Images/400x400/News-1-84945.jpg

وقالت الجمعية : "خاطبنا إدارة المطار وقدمنا لهم ملاحظاتنا هذه، إلا أنهم ردوا علينا بكتاب لم يكن واضحاً أو حاسماً، فقد أكدوا أن الأذان لن يرفع إلا داخل المصليات، وبالنسبة لسعة المصليات وموضوع الدورات الصحية قالوا أن المجموعة بصدد التخطيط لإتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص هذا الموضوع، أي أننا كأردنيين سنستمر بإنتظارهم إلى أن يبدأوا فعلياً بالتخطيط الذي سينتج عنه بعد ذلك الإجراءات التي لا نعلم متى سيتم تنفيذها، وهل ستنتهي قبل الخمسة وعشرون عاماً المتبقية لتسليم المطار بالكامل للحكومة الأردنية؟!".

ودعت للضغط على إدارة المطار لسرعة اتخاذ الإجراءات المناسبة لبوابة الاردن، لتظهر فيها معالم الإهتمام بالشعائر الدينية الخاصة بمواطنيها وزوارها، فهي بوابة دولة عربية إسلامية هاشمية، شعبها متمسك بدينه ويعظم شعائره.وتفعيل الأغلبية الصامتة وحشد الرأي العام للتأثير على إدارة المطار بسرعة الإستجابة لمطالبنا، حيث لنثبت للجميع أن الشعب الأردني قادر على التغيير، ولن يصمت أمام هذا الإستهتار بمشاعره الدينية من قبل إدارة المطار.