المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العالم والأديب إبن سيده


Eng.Jordan
06-16-2013, 11:43 AM
هو أبو الحسن علي المعروف بابن سيده، اشتهر بالمنطقوعلوم اللغة والشعر، إختلف المؤرخون في اسم أبيه، فقال ابن بشكوال في (الصلة) أنه إسماعيل،وقال الفتح بن خاقان في (مطمح الأنفس) أنه أحمد، ومثل ذلك قال الحمُمَيْدي، كما ذكرياقوت في (معجم الأدباء). وقد غلبت كنيته بابن سيده على اسم أبيه ولم يذكر سببتكنيته تلك.
ولد في مرسنة، من أعمالتدمير، في شرق الأندلس، حوالي السنة 398 هـ فنسب إليها، فقيل له المرسي. وكان أعمى،ووالده أعمى فهو أعمى بن أعمى، ولكنه كان نيّر القلب كأبيه الذي كان من النحاة منأهل المعرفة والذكاء.
اشتغل أول الأمر على أبيه،وروى عنه، ثم على العالم النحوي صاعد بن الحسن البغدادي، من الوافدين على الأندلس،ثم على أبي عمر أحمد بن محمد بن عبد الله الطلمنكي، المنسوب إلى طلمنكة في غربالأندلس (سلمنكا). ورحل إلى المشرق، وزار مكة والمدينة، وعاد إلى الأندلس بعلمكثير.
وكان ابن سيده، على تبحرهفي اللغة والنحو، كثير العناية بالمنطق على مذهب متى بن يونس، وأثر المنطق ظاهر فيتأليف كتابيه (المخصص) و (المحكم).
لإبن سيده مصنفات كثيرة فياللغة، والنحو، والعروض، والشعر، والمنطق، لم يصل إلينا منها إلا بعضها. وأمّاالكتب التي وصلت إلينا فثلاثة: المخصص، المُحكم والمحيط الأعظم، شرح مشكل شعرالمتنبي.
يشتمل كتاب المخصص علىأبحاث زراعية مبثوثة جديرة بالذكر والانتباه. وهي جزيلة الفائدة في الدلالة علىشمول المعرفة عند ابن سيده، وعقليته العلمية في التحري والتتبع والاستقراء وقدتناولت هذه الأبحاث موضوعات الأرض، ونعومتها وما يتعلق بها من خصب وجدب، وخفوضوارتفاع واستواء، ومن صحة ووبال، وحرث وإنبات، وما يتعلق بها من جهة العشب والكلأ. وهناك أبواب في الشجر من حيث أوصافها وتوريقها وتنويرها... إلى غير ذلك مما يتعلقبأمور الأشجار والأوراق والثمار وعيوبفيها