المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة " الصيام في شهر شعبان "


Eng.Jordan
06-23-2013, 11:49 AM
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد:
1) أيها المسلم - أيتها المسلمة:
أكثرا من صيام التطوع في شهر شعبان فقد قالت عائشة ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في شهر أكثر صياما منه في شعبان كان يصومه إلا قليلا بل كان يصومه كله " رواه الترمذي " صح " وعند أبي دواد قالت ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان وما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان " رواه أبو داود " صح ".

2) أيها المسلم - أيتها المسلمة:
إن شهر شعبان يغفل الناس عنه فصوموا منه تطوعا ما تيسر لكم وقد قال صلى الله عليه وسلم شعبان بين رجب وشهر رمضان تغفل الناس عنه ترفع فيه أعمال العباد فأحب أن لا يرفع عملي إلا وأنا صائم " " قال الألباني " حسن ".

3) وليكن صومكم تطوعا أيها المسلم والمسلمة في شعبان حتى ينتصف الشهر فقط فإذا انتصف فلا تصوموا حتى يكون رمضان لقوله صلى الله عليه وسلم " إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان رواه أحمد وأهل السنن " صحيح " أما من كان له صوم يصومه كمن يصوم الإثنين والخميس أو يصوم يوما ويفطر يوما فإنه يشرع له أن يصوم حتى بعد انتصاف شعبان لقوله صلى الله عليه وسلم " أحصوا هلال شعبان لرمضان ولا تخلطوا برمضان إلا أن يوافق ذلك صياما كان يصومه أحدكم " الحديث قال الألباني رحمه الله " صحيح ".

4) وإذا كنت أخي المسلم أو المسلمة لك صوم تصومه كما لو كنت تصوم الإثنين والخميس فصمها في شعبان مطلقا وأما إذا كنت ليس لك صوم تصومه فلا تتقدم بصيام قبل رمضان تطوعا بيوم أويومين لقوله صلى الله عليه وسلم " لا تقدموا شهر رمضان بصوم قبله بيوم أو يومين إلا أن يكون رجل كان يصوم صوما فليصمه " رواه مسلم ".

5) وأنت أيتها المرأة لا تصومي تطوعا وزوجك حاضر إلا بإذنه لقوله صلى الله عليه وسلم " لا تصم المرأة وبعلها حاضر إلا بإذنه غير رمضان " الحد يث رواه الشيخان.

6) ويحرم صوم الشك " وهو يوم الثلاثين من شعبان إذا حال دون رؤية الهلال ليلة الثلاثين من شعبان غم أو ما يمنع من رؤية " لقول عمار " من صام اليوم الذي شك فيه الناس فقد عصى أبا القاسم " " صح ".

7) لكن أيها الرجل والمرأة من صام قضاء أو نذرا ونحو ذلك من الواجبات في أي يوم من شعبان حتى لو كان قبل رمضان بيوم أو يومين فهذا جائز ولا شئ فيه وإنما الكلام الذي مرهو في صوم التطوع وقد قالت عائشة رضي الله عنها إن كان ليكون علي الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضيه حتى يأتي شعبان " " صح ".

8) أيها المسلم والمسلمة طهرا قلوبكما من الحقد وحققا توحيد الله بعبادته وحده لا شريك له واحذرا من الشرك الأكبر ومنه الطواف لأهل القبور أو دعائهم واحذرا من الشرك الأصغر ومن الشحناء وقد قال صلى الله عليه وسلم " إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن " رواه ابن ماجة " حسن " وقال صلى الله عليه وسلم " إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان فيغفر للمؤمنين ويلعن للكافرين ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه " قال الألباني " حسن ".

والله الموفق

المصدر: صيد الفوائد