المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من كلام إبليس في البرلمان


عبدالناصر محمود
06-30-2013, 10:58 PM
من كلام إبليس في البرلمان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(للشاعر محمد إقبال)
__________

إن كنتُ خائفًا، فإنِّي أخاف أمَّةً لا تزال شرارة الحياة والطموح كامنةً في رمادها، ولا يزال فيها رجالٌ تتجافى جنوبهم عن المضاجع، وتسيل دموعهم على خدودهم سَحَرًا، لا يخفى على الخبير المتفرِّس: أنَّ الإسلام هو فتنة الغد، وداهية المستقبل، ليست الاشتراكية.
أنا لا أجهل أن هذه الأمة قد اتَّخذت القرآن مهجورا، وأنَّها فُتِنت بالمال، وشُغِفتْ بجمعه وادِّخاره، كغيرها من الأمم، أنا خبيرٌ بأنَّ ليل الشرق داجٍ مكفهرّ، وأنَّ علماء الإسلام وشيوخه ليست عندهم تلك اليد البيضاء التي تشرق لها الظلمات ويضيء لها العالم، ولكني أخاف أن قوارع هذا العصر وهزَّاته ستقضُّ مضجعها، وتوقظ هذه الأمة، وتوجهها إلى شريعة محمد صلى الله عليه وسلم .

وإني أحذركم وأنذركم من دين محمد صلى الله عليه وسلم، حامي الذِّمار، حارس الذمم والأعراض، دين الكرامة والشرف، دين الأمانة والعفاف، دين المروءة والبطولة، دين الكفاح والجهاد، يلغي كلَّ نوعٍ من أنواع الرِّقِّ، ويمحو كلَّ أثرٍ من آثار استعباد الإنسان، لا يفرِّق بين مالكٍ ومملوك، ولا يؤْثر سلطانًا على صعلوك، يزكِّي المال من كل دنس ورجس، ويجعله نقيًّا صافيًا، ويجعل أصحابَ الثروة والملاَّك مستخلفين في أموالهم، أمناءَ الله، وكلاءَ على الأموال، وأيُّ ثورةٍ أعظم، وأي انقلاب أشد خطرًا مِمَّا أحدثه هذا الدين في عالم الفكر والعمل، يوم صرخ: إن الأرض لله لا للملوك والسلاطين؟!

فابذلوا جهدكم أن يظلَّ هذا الدِّين متواريًا عن أعين الناس، وليهنكم أن المسلم بنفسه هو ضعيف الثقة بربه، قليل الإيمان بدينه، فخير لنا أن يظل مشتغلاً بمسائل علم الكلام، والإلهيات، وتأويل كتاب الله والآيات، اضربوا على أذان المسلم، فإنه يستطيع أن يكسر طلاسم العالم، ويبطلَ سحرنا بأذانه وتكبيره، واجتهدوا أن يطول ليله، ويبطئَ سَحَرُه، أشغلوه يا إخوتي عن الجدِّ والعمل، حتَّى يخسر الرهان في العالم، خيرٌ لنا أن يبقى المسلم عبدًا لغيره، ويهجرَ هذا العالَم، ويعتزلَه، ويتنازلَ عنه لغيره؛ زهدًا فيه، واستخفافًا لخطره، يا ويلتنا! ويا شقوتنا لو انتبهت هذه الأمة، التي يعزم عليها دينُها أن تراقب العالم وتعسَّه.
-----------------------------------
{الرقيم}
ــــــــــــ

ام زهرة
07-01-2013, 12:03 AM
وهذا بالفعل واقعنا الحالي اخي الفاضل
واتخذوا القرآن مهجورا وسنة نبيه فصدهم واضلهم ..! الله المستعان
وجعل ماكتبت فى ميزان حسناتك
دمت بحفظ الله وتوفيقه