المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيها العلماني الأعور


عبدالناصر محمود
07-01-2013, 09:45 AM
أيها العلماني الأعور
ـــــــــــــــــــــــــــ

(شرين عرفه)
ــــــــــــــــــــ

أيها العلماني الأعور : يا من ترى الإسلامي الذي دافع عن مقره وصفع المرأة التي تسبه على وجهها .. مجرم عتيد الإجرام .. وتخرج علينا في الفضائيات تولول وتدين هذا الفعل وتصفه بالهمجية وتنادي بحقوق النساء وحقها في التعري وأن تلبس ما تشاء ثم تنادي بحقوق غير المسلمين في إقامة شعائرهم وتحذر وتتوعد من المساس بهم ..وتبكي قتلى الشيعة وتملأ الدنيا صياحا وعويلا على قتلهم ....بينما نجدك تغض الطرف تماما ولا تنبس ببنت شفاه حينما ترى منتقبة يتم تعريتها في عرض الطريق أو تعير بملبسها ويتم التطاول عليها وتسب وتشتم بأقذر الألفاظ .. أو ملتح يتم الاعتداء عليه ..لا لشئ إلا من أجل لحيته ..أو مصلين يتم محاصرة مساجدهم بالساعات بل والاعتداء عليهم وقتل بعضهم أثناء الصلاة ....

يا من ندبت ولطمت أياما وشهور _ومازلت تفعل _على مقتل جيكا وكريستي والجندي ونسبت دمهم ظلما وزورا لكل التيارات الإسلامية في البلاد ..ثم نراك الآن تصاب بالعمى والصمم والبكم حينما قتل إحدى عشر شابا من جماعة الإخوان المسلمين وهم يحمون مقراتهم ويزودون عن بيوتهم وعن نسائهم وعن ممتلكاتهم التي تم الاعتداء عليها ...بل وحينما تسأل عنها ..تنسب لهم مسئولية تلك الدماء ..

أيها الأعور , يا من ترى الحقيقة بعين واحدة ...

أيها الدجال : من تعد الناس بجنة العلمانية وهي في الحقيقة نار .. اكتوت بها كل دول الغرب وذاقت مرارتها ..وينادي عقلائهم الآن بالعودة إلى الله لحل مشكلاتهم النفسية والاجتماعية , ومآسي ضياع الأسرة واختلاط الأنساب وتفشي كثير من الأمراض كالإيدز وغيره وانتشار الأمراض النفسية والقلق والاكتئاب والارتفاع المطرد في معدلات الانتحار ..

وتتوعد الناس بنار الشريعة وهي جنة الله في الأرض والتي ساد بها المسلمون العالم

اثنى عشر قرنا حتى سقوط بغداد على أيدي الهمج التتار في عام 1258 م ...

...ورفعوا بالشريعة راية العلم والحضارة والنور ..حينما كانت أوروبا تغط في نوم عميق ...ويتخبط الغرب كله في عصور الظلام ...واستمرت الشريعة مشعل نور يضيء أوروبا و الآفاق ...حتى نهاية الدولة الأندلسية فخر العرب والمسلمين ...بسقوط غرناطة عام 1492 م ..

لقد كفرت بعلمانيتك من قبل ..

والآن أكفر بكونك إنسان ..من يستحل دماء المخالفين له ..ويفرح بالاعتداء عليهم ..لا يستحق شرف أن يكون إنسان .

---------------------------------------------
{الوسط}
ـــــــــــ