المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اصبت المقتل وانت لاتدري!


صباح الورد
07-02-2013, 03:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

روتين الحياة قد ي*** الملل..
فيضطر البعض القيام بمحاولات لدفع الملل "باستخفاف دمه" فتحدث الطامه الكبرى حين تصيب كلماته وافعاله على "المقتل"
فتصبح نهاية "المزحه" دموع لاتتوقف خصوصا تلك "المزحات التي تحدث بين الشباب

يحدثني احد اقربائي عن ذهاب شابين لملاهي فاصر احدهما على الاخر ان يركب "لعبة" توها نازله وصاحبنا مايدري عن هوى اللعبة والاخر يتحدى وهو يعلم بخطورتها فيقبل التحدي ويركب اللعبة ليجنن جنونه ويبدأ بالصراخ والدوار حتى توقفت اللعبة وينزل منها للمستشفى مباشرة حيث جاءه هبوط في الدورة الدمويه!!
فسلمه الله ونجاه..

واخر "يطبخ مقلب" لصاحبه باحضار ماذون شرعي لعقد زواجه وفي الحقيقه هالمأذون اللي احضره ليس إلا صديق ابتدائيه يمنكح صاحبه فيه ليضج المجلس بالضحكات السخيفه
ويكتشف ولي امر العروس والعريس هالمزحه اللتي كانت "من العيار الثقييييل"!!

وقد يكون هناك بعض الفتيات في "لمه"
فتحضر إحداهن طبقا او قهوة فيتناولوه لتقوم باللغمز احداهن وتقول هالطبق مره بايخ !!
ماله طعم وشكله ملخبط
وهي في نفسها تريد ان تكسف صاحبة الطبق لتضحك الحاظرات!!

اصبح "المزح" اللفظي والفعلي متعديا للحدود
كم كسر نفوسا واورث احقادا وضغائن وكم قطع من دماء وفرق بين متحابين!!

اصبح عند البعض"كذبه" يستهين في ان تخرج منه فقط ليري الناس انه"فرفوش"ودمه خفيف

عندما نخاطب بعضهم يرد يأخي الرسول كان يمزح..!!بلا تنكيد!

نعم الرسول صلوات ربي وسلامه عليه كان يمزح ويضحك ولكن مزحه كان حقا..
فقد قال "(ويل لمن يكذب ليضحك الناس ويل له!)
اوبمعناه..

وهل يكب الناس على وجوههم إلا من حصائد إلسنتهم!!

لحظه قبل أن تمزح..
تفكر بالكلمه قبل ان تخرج وزنها بميزان"هل ستكون بالحسنات ام بالسيئات" ثم بعد ذلك لك الحريه في اخراجها او ابقائها في فمك

وتاكد ان الكلمه اللتي تخرج مستحيل ان ترجع

وتريثوا في وسائل التواصل الاجتماعي من نقل "النكت"
فكل ماسنرسله محاسبون عليه

وفي الاخير
ابواب المزاح كثيرة
فاختر منها مايرضي الله ودعك فيما يرضي نفسك والناس

غفر الله لنا ولكم الذنب وستر لنا العيب
سلمكم الله اخوتي واخواتي
***
منقول
دمتم بخير