المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شباب فيسبوك بدأوا يملّونه.. لكن أين يذهبون؟


ام زهرة
07-02-2013, 05:35 PM
http://gdb.alhurra.eu/FE6E9850-3343-46E6-8F00-141B960648A2_w640_r1_s_cx0_cy4_cw0.jpg
مع أن فيسبوك ما زال أكبر شبكات التواصل الاجتماعي شهرة، حيث يبلغ عدد مستخدميه الآن أكثر من مليار شخص (أي واحد من كل سبع أشخاص على الكرة الأرضية)، إلا أن دراسات عدة وشهادات شخصية تشير إلى أن شعبيته قد تكون في تراجع، لا سيما بين المراهقين.

فما هي أسباب هذا التراجع؟ وهل هو في كل الدول؟ وهل هو ترك كلي للموقع أم فترات أقل عليه؟ وإلى أين يذهب المستخدمون الذين يتركونه؟

تشير دراسة (http://www.pewinternet.org/Reports/2013/Teens-Social-Media-And-Privacy/Summary-of-Findings.aspx) أجراها مركز بيو إنترنت (http://www.pewinternet.org/) للأبحاث على مراهقين أميركيين ما بين سن 12 و17 عاما أن حماسهم للموقع بدأ يخمد لصالح شبكات اجتماعية أخرى مثل تويتر وإنستغرام التي يجدون فيها مساحة أكبر من الحرية والخصوصية، بعيدا عن مراقبة الآباء الذين أضحوا أصدقاء لهم على فيسبوك.
فقد وجدت الدراسة التي تمت بتعاون مع جامعة هارفارد ونشرت الأسبوع الماضي أن 94 في المئة من المراهقين الأميركيين الذين يستخدمون الإعلام الاجتماعي لديهم حساب على فيسبوك، و70 في المئة من بين هؤلاء لديهم آباء أو أمهات على قائمة الأصدقاء.

لكن ذلك لا يعني أنهم ألغوا حساباتهم، إذ أن 81 في المئة من المراهقين الذين يستخدمون الشبكات الاجتماعية يقولون إن فيسبوك ما زال الشبكة الأكثر استخداما، ومن بين المراهقين الذين يستخدمون الإعلام الاجتماعي لم تجد دراسة بيو تغيرا يذكر في شعبية فيسبوك عام 2012 حين بلغت 94 في المئة، عن عام 2011 حين بلغت 93 في المئة، إلا أن محادثات الباحثين مع مجموعات من هؤلاء المراهقين أظهرت أن عدد ساعات استخدامهم لفيسبوك أضحى أقل من ذي قبل، وهم الآن أكثر حماسا لشبكات
وتطبيقات أخرى غير مألوفة جيدا بالنسبة لآبائهم.
فقد عبر المراهقون عن تذمرهم من وجود آبائهم وغيرهم من الأقارب البالغين كأصدقاء على فيسبوك، كما شكوا من كثرة الأحداث الدراماتيكية بين الأصدقاء على الموقع مثل المشاحنات التي تسبب آلاما عاطفية، وانزعاجهم من الأصدقاء الذين يكثرون من المشاركات، وفق ما تؤكد مايف دوغان (http://www.pewinternet.org/experts/Maeve-Duggan.aspx?typeFilter=0)، وهي باحثة شاركت في إعداد الدراسة.

وتقول دوغان لـ"راديو سوا": "المراهقون يستخدمون شبكات مختلفة لأغراض مختلفة، وفيسبوك هو واحد فقط من عدة أدواتهم التي يستخدمونها للتواصل الاجتماعي".