المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داخل ردهات الذاكرة ...!


صباح الورد
07-04-2013, 03:47 PM
السلام عليكم


تعبت حروفي من العتمة الملازمة لها...

واهترأت كلماتي عند محطات السطور..

سأطرد حزني من داخل أوردتي،

وأتركه معلق فوق أوراق الزهر،،،

وأنسج... من ذاكرة النسيان رداء ألتحف به...


سأدفن ذاك الحنين المبعثر داخل ردهات الذاكرة ،،،

وأتمرد على حرفي...!

وأدون كل رسائلي ...كي أرسلها الى نجوم الليل،،.

آآآه...

كم يحتاج قلبي لمعاطف من الذكريات... لتدفئته من برد الحنين،،،

كم أحتاج... إلى لحظات صمود كي أعود وأقف من جديد،،،

سأبقى متوسدة الوحدة الصامتة،،،

كم هي موحشة دروب الفقد

وشوارع الإنتظار،،،

يؤلمني ذاك التمني لأمر... أفقه جيداً أنه لن يحدث،،،.

وتؤلمني نبضات قلبي...

وافقد السيطرة على دموعي...


كلما حاولت النسيان ...أجد طيف كل شيء يعود ليذكرني بما كان...

ولا يبقى لي إلا أمان ضائع ...وحلم مفقود...

تقذفني الذكريات وتبعثرني...

أصبح كطلفة ...تائهة داخل حضن الصمت،،،

وتغتالني... تلك الحرقة التي تعتلي قلبي فتمزقه...!

ورغم كل هذا... ستبقى سفينة عمري تبحر داخل أمواج الحياة

****
بقلمي
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-05-2013, 02:07 AM
أختي الغالية صباح
لا أجد لعزفك مجاراة
بكلماتك عزفتي على أوتار القلب الحزين
ولا يسعني إلا أن أقول لكِ :
اللهم خذ بيدها في المضائق
واكشف لها وجوه الحقائق
ووفقها إلى ما تحب وترضى
واعصمها من الذلل
ولا تسلب عنها ستر إحسانك
وقها مصارع السوء
واكفها كيد الحساد وشماتة الأعداء
والطف بها في سائر متصرفاتها
واكفها من جميع جهاتها

وصلِ اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصحبه وَسلّم
دمـتِ برعـاية الله وحفـظه

صباح الورد
07-06-2013, 08:13 AM
أختي الغالية صباح
لا أجد لعزفك مجاراة
بكلماتك عزفتي على أوتار القلب الحزين
ولا يسعني إلا أن أقول لكِ :
اللهم خذ بيدها في المضائق
واكشف لها وجوه الحقائق
ووفقها إلى ما تحب وترضى
واعصمها من الذلل
ولا تسلب عنها ستر إحسانك
وقها مصارع السوء
واكفها كيد الحساد وشماتة الأعداء
والطف بها في سائر متصرفاتها
واكفها من جميع جهاتها

وصلِ اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصحبه وَسلّم
دمـتِ برعـاية الله وحفـظه





السلام عليكم
أختي الغالية يقيني بالله يقيني (سامية)
وهل ما هناك اجمل من الدعاء
ولكِ بالمثل أيتها النقية
جزاكِ الله عني كل خير
دمتِ بعافية