المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجلس «العلوم العربية والإسلامية» يوثق اكتشاف المسلمين أميركا قبل «كولمبوس»


Eng.Jordan
07-04-2013, 11:21 PM
في كتاب صدر بالترجمتين الإنكليزية والتركية وجُهزت طبعته العربية للنشر





http://s.alriyadh.com/2013/07/04/img/575462301875.jpg
من اجتماع مجلس أمناء المعهد
الرياض - محمد الهمزاني
في إطار اهتمام جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بتطوير علاقاتها العلمية مع المؤسسات العلمية العالمية، وتأكيداً لعلاقاتها المتميزة مع معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية في فرانكفورت، شارك مدير الجامعة الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل في الاجتماع السنوي ال 32 لمجلس أمناء المعهد الذي عقد في مقر المعهد في فرانكفورت برئاسة الدكتور محمد طالب الإبراهيمي وحضور مدير المعهد البروفيسور فؤاد سزكين وسفير خادم الحرمين الشريفين في ألمانيا الدكتور أسامه عبدالمجيد شبكشي.
وناقش المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله ومنها التقرير العلمي والتقرير المالي لمدير المعهد، وجهود المعهد في العام المنصرم في نشر كتب التراث، واستمرار اصدار مجلة المعهد العلمية المعروفة (مجلة تاريخ العلوم) ومواصلة مشروع إعداد "بيبلوغرافيا" لكل ما كتب ونشر عن العلوم العربية والإسلامية وعن المجتمع العربي الإسلامي باللغة الألمانية من النصوص والدراسات والكتب المرجعية والمقالات.
وأشار التقرير العلمي، إلى استمرار المعهد في مشروع نشر المخطوطات العربية المهمة المختارة بالطباعة التصويرية، موضحاً أنه تمكن على مدى السنوات الماضية من نشر نحو 200 مجلد من هذه السلسلة، فيما توقف البوفيسور سزكين عند كتاب "جهان نما" أي مرآة العالم في الجغرافيا لحاجي خليفة، الذي اشتهر وعرف بكتابه الشهير "كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون" وهو كتاب في "البيبلوغرافيا".
وأكد سزكين القيمة العلمية لكتاب "جهان نما" في مجال الجغرافيا الذي وجد عناية من الباحثين الغربيين منذ زمن بعيد، لافتاً إلى أن هذا الاهتمام بعلم الجغرافيا عند المسلمين دفعه إلى نشر فصل في كتابه الشهير "تاريخ التراث العربي" حول اكتشاف القارة الأميركية من قبل المسلمين قبل كريستوفر كولمبوس في الترجمتين الإنكليزية والتركية، موضحاً أن الترجمة العربية لهذا الفصل جاهزة للطبع.
وتطرق التقرير العلمي لمدير المعهد أيضاً، عن مشروع جمع ونشر ما كتبه المستشرقون عن العلوم العربية والإسلامية من الكتب والمقالات أو ما نشروا من نصوص وما ترجموه إلى لغات أوربية في القرون الثامن عشر والتاسع عشر والعشرين الميلادية.
وأطلع أعضاء المجلس على أن الأشواط المتقدمة التي تم قطعها في إنشاء متحف لتاريخ العلوم العربية والإسلامية بالتعاون مع المعهد وهو مشروع يعتبر الأول من نوعه في المنطقة للتعريف بالمنجزات الحضارية والعلمية للعلماء المسلمين، وسيكون مرجعاً للدارسين والباحثين في التاريخ الحضاري للمسلمين، ومعلماً مهماً من معالم مدينة الرياض سُيفتتح قريباً.
وحضر الاجتماع الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند عميد المعهد العالي للقضاء، والدكتور سعد بن سعيد القرني عميد معهد تاريخ العلوم الإسلامية والعربية في الجامعة، وعبدالعزيز بن عبدالله الجمعة مستشار مدير الجامعة للتعاون الدولي