المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وسائل اللهو الإعلامية في رمضان تضيع الأجور وتفتح أبواب الشرور


عبدالناصر محمود
07-19-2013, 06:14 AM
وسائل اللهو الإعلامية في رمضان تضيع الأجور وتفتح أبواب الشرور
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جاءت الشريعة الإسلامية بمجموعة من التشريعات تصون مجموعة من الضروريات التي يحتاجها المسلم ولا يستغني عنها, وهي حفظ الدين والنفس والعقل والنسب أو العرض والمال, وأمرت كل قائم على أمر المسلمين بالعمل على حفظها وسن كل القوانين التي تحافظ عليها مع قيامهم بمهمتهم الأولى تجاهها, ودعت العلماء ورجال الدين وأهل الصلاح لضرورة التنبيه عليها إذا حدث فيها خلل أو خرق في احد مقوماتها إعمالا لقول النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه تميم بن أوس الداري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الدين النصيحة ثلاثا قلنا لمن يا رسول الله قال لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم) رواه مسلم.
ومن هنا كان واجب العلماء التنبيه والتذكير الدائم للأمة بضرورة اليقظة تجاه كل ما يباعد بين الناس وبين الالتزام بتعاليم دينهم.
ومع مقدم شهر رمضان في كل يجتهد كثير من الناس ممن يسمون بأهل الفن وهم إلى فعل السوء اقرب بإنتاج ما يسمى بالمسلسلات الرمضانية التي تجتذب عددا كبيرا من الناس وتشغل أوقاتهم وتعرض في مشاهدها منكرات وفواحش كثيرة تتنافى تماما مع قيم الإسلام والمسلمين وتتعارض تماما مع روح الشهر الكريم الذي جعله الله شهر عبادة وتوبة وتلاوة للقران وذكر لله وعبادة نهارية بالصوم وليلية بالقيام.
ومن هذا الباب حذر الدكتور علي الحكمي وهو عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة السعودية من هذه المسلسلات الرمضانية واصفا إياها بأنها "تشغل الوقت فيما لا فائدة فيه، خلافاً لنشرها الفاحشة والتبرج، وهو ما لا يجوز شرعاً.
فقال الدكتور الحكمي: "إن جميع المسلسلات التي نسمع عنها فيها تضييع للوقت وإشغال الناس عما هو أهم، ناهيك عما تحويه من مخالفات شرعية صريحة، ولذلك لا يجوز الإعلان عنها ولا التسويق لها، ولا الاستماع ولا الالتفات إليها.
ولفت الدكتور الحكمي الأنظار بأن شهر رمضان بخصوصيته يجب أن يكون النهي أكثر من غيره من شهور العام، باعتباره شهر عبادة يحرص فيه المسلم على الابتعاد عن المعاصي وعدم التقرب منها معتبرا أن "من يسهرون على متابعة المسلسلات الرمضانية وينامون عن الصلاة المكتوبة عصاة عليهم التوبة والرجوع إلى الله والطريق المستقيم.
ونصح الدكتور الحكمي ملاك هذه الفضائيات بعدم تغليب الربح المادي على طاعة الله ومرضاته فقال "طغى حب المادة على ملاّك الفضائيات وغيرها، وفي البيع والشراء، وطغت الشهوات على الناس من مأكل ومشرب وملبس وما يرونه متعة لهم" وخاصة مع امتلاء تلك المسلسلات بالمخالفات الشرعية ودعا كل مشاهد أو مالك لتلك القنوات إلى: "على الإنسان أن يسأل نفسه عن الفائدة من هذه المسلسلات التي تأخذ جلّ وقته، هل المسلسل خال من المخالفات الشرعية بألا توجد فيه نساء متبرجات ودعوة إلى الزنا باسم الحب، وتهوين الرذيلة والفاحشة للشباب".
كما أكد أن متابعة مثل هذه الأعمال تضيع على الإنسان الكثير من الأعمال الصالحة عظيمة الأجر في هذا الشهر مثل قراءة القران والصلاة والصدقة بل أنها تضيع على الإنسان كثيرا من الأعمال الاجتماعية النافعة التي تقوي المجتمع وتزيد من اجر المسلم مثل زيارة الأقارب وصلة الأرحام وقضاء الحوائج ومساعدة الناس ونشر الخير والدعوة إلى الله وغير ذلك من الأعمال الفاضلة التي تضيع بين اللهو والعبث.
ومن جانبها وللقيام بواجبها في حماية المجتمع من الشر والفساد قامت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنع وإيقاف 4889 موقعاً إباحياً و822 من المواقع المخالفة للعقيدة الإسلامية والتي تروج للسحر والشعوذة والإلحاد من على شبكة الانترنت بالتعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
وعلى الرغم من حجب الهيئة لمثل هذه المواقع المحملة بكل الشرور إلا أن هذه المواقع الخبيثة تتوالد كل لحظة وتغير من تقنياتها كثيرا لتتفادى الحظر المفروض مما يتطلب جهدا كبيرا ومتابعة دقيقة ويقظة مستمرة من الهيئة وخاصة مع محاولات الكثيرين من ضعاف النفوس من المستخدمين للوصول إلى هذه المواقع المحجوبة والمحرمة إلا أن الهيئة لابد حين تعمل عملها هذا أن تبذل جهدها الكبير لحجب هذا الشر المستطير من الوصول للناس أو على الأقل تزيد من عسر الوصول إليه حتى لا يقع فيه المبتدئون أو صغار السن أو النساء قليلات الخبرة وذوات الغفلة حتى لا يقع أحد في براثنه, أما القسم الآخر ممن يحاولون كسر هذه الشفرات أو من يحاولون التحايل للوصول لمثل هذا الشر يكفيهم أن أقيمت الحجة عليه "ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة وإن الله لسميع عليم".
حفظ الله شبابنا وبناتنا وأبنائنا جميعا من كل سوء ورزقهم الله جميعا البر والتقوى ومن العمل ما يرضى في شهر رمضان وفي غيره من سائر الأيام.

--------------------------------------------------------------------