المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جهاز لرصد الغازات السامة في قطاع النفط


Eng.Jordan
01-30-2012, 01:45 PM
آخر تحديث:الأحد ,29/01/2012
أبوظبي - “الخليج”:
تميزت الاختراعات المسجلة في أبوظبي العام الماضي بمساعدة برنامج “تكامل” الذي أطلقته لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا بتنوعها، حيث شملت قطاعات مختلفة مثل الصحة والطب، والتقنيات النظيفة، والنفط والغاز، وتقنيات المعلومات والاتصالات .

وأسهم البرنامج في رفع عدد براءات الاختراع التي تم تسجيلها في أبوظبي خلال العام الماضي إلى 13 براءة مقارنة بسبع براءات اختراع كانت مسجلة على مستوى الدولة خلال عام 2010 .

وأتاح المعرض الذي أقيم أخيراً بمناسبة انطلاق برنامج “تكامل” الفرصة أمام الجمهور للاطلاع على أبرز الاختراعات المسجلة، ومن بينها جهاز دقيق لرصد الغازات السامة في الشركات العاملة بقطاع النفط والغاز في أبوظبي، ابتكره فريق بحثي من جامعة الإمارات يضمن في عضويته الباحثين سيد مرزوق ومحمد المرزوقي .

وأشار الباحثان إلى أن العمل في قطاع النفط والغاز قد يكون خطراً لأن “كبريتيد الهيدروجين”، وهو غاز سام ومسبب للتآكل، ينتج بشكل طبيعي من النفط الخام والغاز الطبيعي، ولحماية العمال من مخاطر التعرض لهذا الغاز، يعتمد القطاع على أجهزة رصد مكلفة وذات حياة قصيرة الأمد قد تعطي نتائج غير دقيقة في بعض الأحيان .

وخلص الباحثان إلى أن الأدوات المستخدمة حالياً ليست مكلفة لشرائها وصيانتها فقط، ولكنها تعطي بيانات خطأ في بعض الأحيان، أما الجهاز الحالي فإنه فعال وطويل الأمد ويمكن تصنيعه بتكلفة أقل . من جهتهم قدم الباحثون رائد حشايكة وميثاء الكعبي وحاتم أبوشمالة من معهد “مصدر” اختراعاً جديداً في مجال تصنيع الأدوية، حيث اكتشفوا مادة قابلة للتحليل الحيوي، وقد تبين أنه يمكن استعمال هذه المادة في صناعة أقراص دوائية من خلال عملية تجفيف بسيطة تحفظ جودة المكونات الطبية الفاعلة، وقد يؤدي هذا الابتكار إلى تفادي الحاجة إلى أدوات الضغط أو الآلات المعقدة المستخدمة حالياً، ما يجعل صناعة أقراص الأدوية عملية أكثر سهولة وأقل كلفة . وفي مجال أمان شبكات الاتصال قدم الباحثان عرفان الدويك وتشان ييوب يوون من جامعة خليفة حلاً لتوفير اتصالات ذات درجة عالية من الأمان تضاهي المستوى العسكري، وذلك بالاعتماد على تقنيات تشفير متطورة في شبكات النطاق العريض، دون أن تؤثر عوامل الأمان في سرعة الشبكة وتدفق المعلومات .

ومن أبرز الأفكار المبتكرة التي تبناها برنامج تكامل مشروع استخلاص مضادات حيوية يستخدم للدواجن والماشية يتم استخلاصه من نواة التمور، ويساعد على النمو وفي الوقت نفسه يحارب البكتيريا المحمولة عن طريق الأغذية .

وقدم المشروع فريق أبحاث جامعة الإمارات العربية المتحدة، الذي يضم في عضويته كلاً من الدكتور أحمد حسين، الدكتور إبراهيم بلال، سالم راشد، وخالد الطرابلي .

من جهتهم قدم ثلاثة باحثون من المعهد البترولي خوارزمية متطورة لتصفية الضجيج الذي تتسبب فيه التضاريس الفريدة في أعماق الخليج العربي، ما سيساعد فرق البحث في الشركات النفطية على الوصول بشكل سريع ودقيق إلى أماكن الجيوب النفطية في قاع الخليج العربي بصورة أكثر فعالية .

وقال أحمد سعيد الكليلي، مدير عام اللجنة، خلال الإعلان عن البرنامج إن الابتكار عملية متواصلة، وهي دورة متكاملة لا تعتمد فقط على إنشاء المعرفة بل على تحويلها إلى شيء مفيد كمنتجات جديدة، أو خدمات أفضل، أو حتى عمليات أكثر كفاءة، مشيراً إلى أن إنشاء بيئة ابتكار متطورة في الإمارة يتطلب مساندة المواطنين والجامعات والشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة على تطوير أفكارهم المبتكرة .

وأوضح أن براءات الاختراعات تعد جزءاً مهماً في عملية الإبداع حيث إنها تيسّر عملية نقل التكنولوجيا، غير أن عدد براءات الاختراع الممنوحة لأبوظبي منخفض نسبياً، وهذا ما يهدف البرنامج إلى تغييره في مرحلته الأولى، وسنتبع هذه الخطوة الأولى بتقديم الدعم لمكونات الابتكار الأساسية الأخرى كترخيص براءات الاختراع وتسويق الأفكار .