المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل مشروع قناة السويس يقلق دبى؟!


Eng.Jordan
07-26-2013, 01:21 PM
قد لا يعرف البعض أن محمد الفايد الملياردير المصرى الشهير هو من وضع اللبنة الأولى للنهضة الهائلة التى عليها دبى الآن بداية من سبعينيات القرن الماضى، عندما وضع دراسة كاملة لمشروع إقامة ميناء دبى العالمى على طاولة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبى، شارحًا له ما ينتظر دبى من مستقبل باهر حالة تدشين هذا المشروع الضخم، ليكون بمثابة الدعم اللوجستى ومحطة مهمة بين الشرق والغرب للسفن العابرة، لينافس موانئ الهند العملاقة، ووافق حاكم دبى على رؤية الفايد وأعطاه كل الصلاحيات لانجازه، وعلى مدار 5 سنوات ظل فيها الفايد متفرغًا للمشروع العملاق لينجز لدبى مرسى عالميًا لكل سفن العالم، وأدى النجاح الباهر للمشروع، إلى زيادة الثقة بين محمد الفايد والشيخ راشد فطلب منه الأخير أن يأتي له بشركات لاستخراج البترول وكان ذلك على نفقة محمد الفايد شخصيًا..! فذهب إلى الشركات الأجنبية التى تستخرج البترول وأقعنها بأن تأتى إلى دبي وتستخرج منها البترول وبالفعل تم استخراج 300000برميل يوميًا وقتها، لتشهد الإمارة الصغيرة انتعاشة وطفرة لم تشهدها مع نهاية القرن الماضى، على الرغم من الموقع المنزوى لها على الخليج العربى لتدخل فى مصاف الدول صاحبة الاقتصاد الأقوى فى العالم تحت لواء دولة الإمارات، هذه المقدمة كان لابد منها، لتوضيح لماذا تتوجس الإمارات خيفة من مصر بعد الثورة، وصل حد الهجوم المستمر لضاحى خلفان قائد شرطة دبى على مصر والرئيس مرسى.!؟،
http://s.alriyadh.com/2009/08/24/img/146405436823.jpg


والدافع هو الخوف من إقامة مشروع تطوير إقليم قناة السويس وإقامة ميناء عالمى للإمدادات اللوجستية ليكون المشروع الأضخم فى العالم على شريان يمثل عَصَب النقل البحرى بين الشرق والغرب، بما يعنى أنه سيفرغ ميناء دبى من مضمونه الاقتصادي ويعلن عن شلله التام، ونتذكر جميعًا الإشاعة التى انتشرت بانتخاب مرسى رئيسًا بأنه ينوى بيع قناة السويس لدولة قطر، وهذا بالطبع غير صحيح، بل الصحيح أن هناك دراسة بالفعل لتنفيذ المشروع على أن يرى النور خلال السنوات العشر القادمة، وتكون قطر الشريك الأصيل فى إنشائه بتمويلها كنوع من الاستثمار الهائل لأموالها وهو ليس بجديد.. فقطر لها استثماراتها الخارجية فى أكثر من دولة، وهذا ليس عيبًا على الإطلاق بل نوع أمثل فى كيفية إدارة الأموال، بشكل رائع يدر الدخل على الدولة الصغيرة التى تبوأت المركز الأول عالميًا فى أعلى دخل للفرد فى العالم، وإقبالها على مشروع إقليم القناة المصرية، ليس من باب الهزل بل هى جادة فى خطوتها وسبق لقطر أن أعلنت أنها تدرس استثمار 18 مليار دولار فى مصر وفق تصريحات رسمية وموثقة كدولة عربية هى أولى بالطبع وهذا ما أكده (هيكل مع لميس الحديدى بأنه قابل أمير قطر سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى) ولديه النية الصادقة في مساعدة مصر، عندما تستقر الأمور.. وتتمحور رغبة قطر جميعها فى هذا الإطار والمشروع الذى يمثل الأمل للمصريين ويدفع بالدولة المصرية لتتبوأ أحد المراكز المتقدمة فى أفضل اقتصاديات العالم كما ستستفيد قطر أيضًا باستثماراتها الضخمة التى ستدر عليها أموالًا هائلة، وهو المشروع الذى سيكون له أثره السلبى بلا شك على إمارة دبى وسيؤدى إلى تراجع موانيها بشكل كبير، إضافة إلى أن المشروع المصرى سيتضمن منطقة تبادل تجارى فى سيناء شرقًا وفى مدن القناة غربًا، كما فى (جبل على) فى الإمارة الصغيرة، وشتان مابين المساحة المحدودة هناك والمساحة الشاسعة هنا وهذا يصب فى مصلحة المشروع ككل، ونشرت صحيفة (المصريون) تصريحات فى عدد الأربعاء 2 يناير، للمفكر الأمريكى نعوم تشومسكى فى ندوة له بجامعة كولومبيا، أرجع عداء الإمارات لثورة مصر لخوفها من تنفيذ المشروع الحلم الذى يتبناه الرئيس مرسى ويسعى إليه جاهدًا، ليكون الإضافة الهائلة للاقتصاد المصرى وينقله لمصاف دول شرق آسيا خلال عقدين من الزمن فقط، ومفكر بحجم تشومسكى لا يقول كلامًا مرسلًا بل مؤكدًا بفعل قراءته الصحيحة لما يجرى على الساحة، فالإمارات لم ولن تشهد ثورة يتخوفون هم منها بإجهاد وفشل الثورة المصرية ـ بل الهاجس والكابوس المزعج الحقيقى للإمارة الصغيرة، هذا المشروع الضخم ـ الذى سيقضى على مشروعهم الذى سبق للمصرى محمد الفايد أن دشنه، خاصة أن دبى قائمة على السياحة والرواج التجارى من خلال الميناء الضخم، ولو توقف الأخير سيؤثر فى السياحة بشكل مباشر، وقد تشهد الشهور القليلة القادمة، تصعيدًا أكبر من إمارة دبى تجاه مصر خاصة أنها اعتقلت مصريين دون توجيه تهم محددة لهم، لكن السؤال هل سيرى المشروع الحلم النور ليحدث نقلة هائلة فى حياة المصريين بفتح آفاق فى الاتجاهات كافة بزيادة الدخل القومى وخلق ملايين من فرص العمل إضافة إلى الرواج السياحى الذى سيكون هو الأكبر على الإطلاق، لما ستستقبله المنطقة من زوار ليل نهار يعدون بالملايين، كما سيتم إنشاء مرافق وخدمات ملحقة فى جميع مدن القناة، وشبكات طرق هائلة، وانعكاساته على محافظات مصر الأخرى، من وجهة نظرى لو استقرت الأمور وهدأت ستقبل دولة قطر على الخطوة بجدية وسينفذ خلال سنوات قليلة.

اقرأ المقال الاصلى فى المصريون : http://www.almesryoon.com/permalink/77686.html

وزير القوى العاملة
07-27-2013, 02:38 PM
سشششششششششششششششششششششششششش

وزير القوى العاملة
07-27-2013, 02:38 PM
سششششششششششششششششششششششش ششش

وزير القوى العاملة
07-27-2013, 02:38 PM
سششششششششششششششش ششششششششششش

وزير القوى العاملة
07-27-2013, 02:38 PM
سشششششششششششششششششششش شششششش

وزير القوى العاملة
07-27-2013, 02:38 PM
سششششششششش ششششششششش شششششششش