المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجهك وضاح وثغرك يا عراق باسم


ام زهرة
08-09-2013, 05:50 PM
من سنا وجهك الوضاح أكتب لك يا عراق شعري ونثري، ومن فيض صفاء مائك الرقراق أمسح جرحي، ومن ذرات ثراك الناعمة أكحل عيني لأرسم بريشة سعف من نخيلك خارطة العراق وأضعها على صدري أينما حللت ليبقى العراق أمام العين كالعقد على النحر متلألأ يرسم بشعاع شمسه الزاهية ألوانا من الحب المعطرة برحيق الأزهار المتفتحة عند الصباح والمبللة بقطرات الندى. فسلام لك أيها البلد الجريح حيثما سرنا، سلام لك في الصباح والمساء، في الصيف والشتاء، في اليسر والعسر والسراء والضراء، سلام من معاناة الثكالى والجرحى، سلام من زنازين السجون حيث يقبع خيرة الرجال، سلام لك من صرخات الأطفال اليتم، سلام لك من رمق وجوع الفقراء والمساكين والمحرومين، سلام لك من جراح المعذبين في سجون الظالمين، سلام من ربى الجبال الشامخة لك كشموخك في زمن الذل والهوان، سلام أيها البلد المعطاء حيث يقصدك من يحتاج الى العلم والخبز والماء، سلام لك يا بلد الرافدين من مسافر أثخنته الجراح ومن مغترب سامر نجم الليل حتى الصباح، سلام من عيون حرقتها حرارة الدموع وأرقها السهر، سلام لك من الحناجر التي تصدح صباح مساء هذا الوطن خيمتنا وبغيره ما نرتاح.
قبل أيام قرأت قصيدة للشاعر العراقي المعروف معروف الرصافي "رحمه الله" يقول في بعض أبياتها مخاطبا العراق وأهله وكأن لسان المقال ينطق دررا بواقع الحال فيقول:

لا ياعراقُ ثراك نهرٌ للدما
وعلى ضفافه للدموع خمائلُ

الأرض كل الأرض من دم شعبنا
اتقـّدَتْ مصابيح بها ومشاعلُ

الأرض نبع الحُبّ لولا شلة
هي حابلٌ للاجنبيّ ونابلُ

يتآمرون على العراق وأهلِهِ
زمرٌ على وطن الإبا تتطاولُ

ومتى العراقُ مضى ليرفعَ رأسَهُ
دارت فؤوسٌ فوقـَهُ ومعاولُ

تـُجـّارنا أوطانـُهُمْ صفقاتـُهُمْ
هم في الخيانة والرياء أوائل ُ

يحيا العراق برغم شائكة الدما
للنور نبعٌ للحياة مناهلُ

لاتبك ِ قافلة ً تموت، فإثرها
ازدحمت على درب الفداء قوافل ُ

ما أعظم الوطن الفخور بحتفه ِ
متشائم ٌ بحياته ، وبموته متفائل ُ
فمتى يحلو العيش في بلدي ومتى يحلو السمر، متى تنام عيون الأطفال مطمئنة لا خوف ولا وجل، ومتى تصدح بلابل الود مغردة تبعث من صوتها الأمل، ألا إن ذلك اليوم ليس ببعيد وعسى أن يكون قريبا فيجتمع شمل الفرقاء بعد طول مكث وتتعانق المقل؛ لتكتحل من ثراك يا عراق الإباء والشهداء.

عبد المنعم البزاز