المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وما زالت معاناة مسلمي نيجيريا مستمرة


عبدالناصر محمود
08-14-2013, 07:04 AM
وما زالت معاناة مسلمي نيجيريا مستمرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3265.jpg



رغم كونها أكبر بلد في أفريقيا من حيث عدد السكان, حيث يصل عدد السكان فيها حوالي 160 مليون نسمة, ورغم كون المسلمين فيها يشكلون على أقل تقدير أكثر من نصف سكان نيجيريا (85 مليون من عدد السكان أي ما يساوي 54 – 75% ) إلا أن المسلمين يعانون من اضطهاد وعنف مستمر, وصل إلى حد القتل والتهجير وحرب الإبادة العنصرية من قبل المنظمات الصليبية المتشددة, التي هددت بشن حرب صليبية ضد المسلمين في شهر مايو من هذا العام, تستهدف تفجير المساجد واغتيال العلماء والدعاة وتجمعات الحجاج.

وقد صرح المتحدث باسم منظمة صليبية متشددة (جبومو جومبو) أن الحرب الصليية الجديدة تهدف إلى إنقاذ النصارى مما يسميها الإبادة, في إشارة إلى بعض أعمال نسبت إلى جماعة بوكو حرام النيجيرية.

ومن المعلوم أن الإعلام النصراني المهيمن على كل وسائل الاتصال المرئية والمسموعة والمقروءة في نيجيريا, بدعم نصراني غربي واضح وفاضح, قد روج كثيرا لأكذوبة المنظمات الإسلامية القتالية, ومن بينها منظمة (بوكو حرام) التي يتخذها ذريعة للتنكيل بالمسلمين وقتلهم وتهجيرهم, رغم قيام القوات النيجيرية بهجوم شديد على هذه المنظمة, وقتل زعميها وتصفية معظم أفرادها.

ولقد كان من آخر الجرائم البشعة ضد المسلمين في نيجيريا, ما تناقلته وسائل الإعلام عن مقتل 44 مسلما, في هجوم مسلح على مسجد بقرية شمال نيجيريا ذات الأغلبية المسلمة, وجرح ما لا يقل عن 26 آخرين.

فقد ذكر مسؤول حكومي رفض كشف هويته لوكالة الأنباء الفرنسية أن مسلحين دخلوا المسجد وأطلقوا النار وقتلوا 44 من المصلين المسلمين، لافتا إلى أن الهجوم وقع في مدينة كوندوغا.

وتقوم ميليشيات مسيحية بالانتقام من القرى المسلمة, ومحاولة بث الرعب في قلوب السكان, في محاولة لاجبارهم على النزوح, وخاصة في المناطق الجنوبية ذات الأغلبية النصرانية, فقد اضطر كثير من المسلمين هناك للفرار إلى الشمال, بعد تفجيرات وأعمال انتقامية قامت بها قبيلة (الإيبو) المسيحية, ضد أبناء قبيلة (الهاوسا) المسلمة.

وقال مصدر عسكري وسكان لرويترز يوم الإثنين: إن مسلحين قتلوا ثلاثين شخصا على الأقل في هجوم في منطقة زراعية شمال شرق نيجيريا.

وذكر اثنان من السكان أن رجالا يرتدون زيا عسكريا وصلوا إلى بلدة كوندوجا صباح الأحد, وقتلوا عشرات الأشخاص العائدين من صلاة الفجر.

وقال مصدر بقوة مهام عسكرية مشتركة طلب عدم نشر اسمه لرويترز ( أخذوا الجميع على حين غرة بهجومهم المفاجئ, قتلوا أشخاصا كثيرين والضحايا أكثر من ثلاثين لكن لا يمكنني تأكيد العدد بدقة).

وقال مصدر بمستشفى لرويترز إن 26 جريحا يتلقون العلاج بعد الهجوم في كوندوغا، وهي بلدة صغيرة تبعد حوالي 25 كيلومترا عن مدينة مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو.

إنها أعمال قتل وتهجير للمسلمين ممنهج, تنبئ عن تحالف نصراني خبيث ضد المسلمين هناك, للسيطرة على ذلك البلد المسلم, وتحويله عن الإسلام إلى النصرانية, من خلال استغلال ضعف المسلمين هناك.

إن ما يعانيه المسلمون في نيجيريا كبير وعظيم, فالمؤسسات النصرانية هناك تعمل ليل نهار لتنصير المسلمين, وخاصة في الجنوب, وقد وصل عدد تلك المؤسسات إلى أكثر من مئة, وتتلقى دعما ماديا كبيرا من كنائس العالم, ودعما سياسيا غربيا غير محدود.

كما يعاني المسلمون هناك من الفقر المدقع, نظرا لضعف المساعدات الإسلامية التي تصل إلى هناك, مقارنة بالمساعدات الكبيرة الهائلة التي تصل لغير المسلمين, إضافة لاحتكار غير المسلمين وسيطرتهم على الجيش والشرطة, الأمر الذي يجعل المسلمين هناك لقمة سائغة في فم أعدائهم.

فهل من معين ومجير لهؤلاء ؟؟!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ