المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدوحة دفعت المال وعمان اخفت الامر حتى الآن


Eng.Jordan
08-20-2013, 06:56 PM
ماهر أبو طير
في المعلومات من مصادر سياسية ذات مصداقية مؤكدة ان الدوحة دفعت جزءا من المنحة الخليجية التي تم الاتفاق عليها،وان دفعة مالية كبيرة تلقاها الاردن خلال الفترة الماضية من قطر،ولم يتم الاعلان عن هذه الدفعة.لماذا لم يتم الاعلان عن هذه الدفعة المالية التي دفعتها قطر للاردن،فيما كل الدفعات المقدمة من دول خليجية اخرى تم الاعلان عنها بشكل متتالي وفقا لاتفاقياتها،وشروط تلك الاتفاقيات،والسؤال مفتوح للاجابة على اكثر من مستوى،والتحليلات هنا تذهب الى تأويلات شتى؟!.


https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQQTrYONXU7koDo4cIT7PtsC54W0g9ST SfL1q-fhYBIPqv_65VlTgبعض هذه التأويلات يتحدث عن اتفاق اردني قطري على تأجيل الاعلان عن الدفعة المالية،لاعتبارات تتعلق برغبة الاردن بتمرير قرار رفع اسعار الكهرباء،وهذا تفسير غير مقنع،والواضح ان الدوحة لم تعلن عن هذه الدفعة التي استلمها الاردن لان عمان لم تعلن،او لان عمان لاترغب حاليا.من جهة اخرى لاعلاقة بين المنحة الخليجية والكهرباء،لان المنحة الخليجية مخصصة لمشاريع انمائية وليس لتغطية عجز الموازنة او عجز الكهرباء.العلاقات الاردنية مع الدوحة اتسمت بالبرود الشديد خلال العشر سنوات الاخيرة،وعلى الرغم من ان الامير الجديد صديق مقرب للغاية من الملك وتربطهما علاقة شخصية قديمة،الا ان التوقعات بانقلاب جذري في العلاقة الاردنية القطرية توقعات قائمة على المبالغة.التحولات في سياسة الدوحة لن تجري في يوم وليلة،ولن تقبل الدوحة رسم صورة العاصمة التي تنقلب على سياسات الامير المعتزل،دون ان يلغي ذلك ان هناك افاق جديدة ترتسم بشكل ايجابي ومتسارع في علاقات البلدين.حسنا مافعلته الحكومة من الاعلان عن مشاريع بقيمة مليار الا ربع تقريبا سيتم تنفيذها على حساب المنح الخليجية لان هناك انطباعا عاما ساد ان كل الاموال المدفوعة تم وضعها في البنك المركزي ويتم الحصول على فوائد عليها،ولم يتم تسييلها لصالح هذه المشاريع بما اثار حفيظة عواصم خليجية.الكلام غير دقيق،لان المنح الخليجية الاخيرة مشروطة في صرفها بموافقة عواصم الخليج وبمتابعتها واطلاعها على كل مشروع،وهي عمليا المشرفة على انفاق اموالها،وهذا الاموال ليست سائبة يستطيع اي طرف في الاردن الانفاق منها كما يشاء.الذي يطلع على اتفاقيات المنح يعرف ان العواصم المانحة وضعت شروطا صعبة ودقيقة جدا للانفاق،فيما تأخر الاردن في بلورة بعض المشاريع ودراساتها هو الذي يؤخر بدء الانفاق من هذه المنح،وهذا امر سلبي.كان لابد من الشفافية والاعلان عن المنحة القطرية ومقدارها لان هناك من يعتقد ان الدوحة تأخذ موقفا سلبيا من الاردن،بأعتبارها العاصمة التي لم تستجب سريعا مع قرار مجلس التعاون الخليجي بدفع منح مالية لمشاريع انمائية في الاردن،واذا كان هناك تأخر قد حدث لاعتبارات مختلفة،فأن المؤكد ان مالا قطريا قد وصل مؤخرا الى الخزينة.لايعرف احد سر عدم اعلان عمان عن هذه الدفعة،وهو ذات السر الذي ينطبق بغموضه على الدوحة ايضا التي لم تبادر منفردة بالاعلان عن مالها المدفوع الى عمان،وهذا يشي بأحد استخلاصين،اولهما ان هناك اتفاقا بين البلدين بعدم الاعلان لاعتبارات لايعرفها احد،او ان عمان تثاقلت في الاعلان لاعتباراتها فترددت الدوحة في الاعلان من طرف واحد.مانريده فقط الشفافية والاعلان عن قيمة المبلغ القطري المؤكد دفعه،ولماذا لم يتم الاعلان عنه كل هذا الوقت..اذا رغبتم بالاجابة طبعا!.
(صفحة الكاتب الصحفي ماهر أبو طير على الفيسبوك)