المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حملة شعبية سويدية تدافع عن حق المسلمات في ارتداء الحجاب


عبدالناصر محمود
08-27-2013, 07:02 AM
حملة شعبية سويدية تدافع عن حق المسلمات في ارتداء الحجاب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3321.jpg


لم يكن الاعتداء على امرأة مسلمة في السويد بسبب ارتدائها الحجاب الإسلامي هو الحادث الأول ولكنه كان مفجرا لموجة من السخط الشعبي العام حول تعرض أفراد من المجتمع السويدي لجرائم تمييز بسبب ارتدائهن شعيرة دينية ترمز لمعتقداتهن.

فقبل عدة أيام تعرضت امرأة مسلمة محجبة حامل لاعتداء قرب العاصمة ستوكهولم بسبب ارتدائها الحجاب في حادث تكرر كثيرا في المجتمع السويدي, وبحسب المجلس الوطني السويدي للوقاية من الجريمة فإن جرائم الاعتداء على المسلمات تتزايد من عام لآخر, فجرى الإبلاغ عن 306 جريمة مطابقة لهذا النوع في العام الماضي مقارنة بـ 278 في العام الذي سبقه و272 في عام 2008.

وصنفت الشرطة السويدية هذا الحادث على أنه جريمة كراهية متعمدة, ولكن رد الفعل المفاجئ من داخل الأوساط النسوية في المجتمع السويدي هو قيام حركة تلقائية تدافع عن حق النساء في ارتداء الحجاب, وسرعان ما استجابت لها الكثير من النشطاء فأقاموا ما يشبه بالثورة من أجل الحجاب على الانترنت وأرفقوا صور نساء محجبات تجاوز عددهن الألفين معظمهن من غير المسلمات صورهن في موقع انستاغرام, بل شاركت في هذا التحرك نائبات يساريات وناشطات في حركات نسوية داخل السويد وخارجها.

وانقسم المجتمع السويدي إلى مؤيد للحملة ومعارض لها حيث قال المعارضون : "إن هذه الحملة ترفع من شأن رمز من رموز "استعباد المرأة".

هذا وقد نظم القائمون على الحملة المدافعة عن الحجاب احتفالية عبر صفحات في موقع الفيسبوك تجاوب معها أكثر من عشرة آلاف مستخدم، ولكن سرعان ما أزيلت الصفحة وألغيت نتيجة لما ذكرته إدارة الفيسبوك بسبب كثرة التعليقات العنصرية التي كتبت فيها.

وقالت فوغان روزبيه وهي واحدة من منظمات الحملة –بحسب وكالة فرانس برس-: "إن عدد جرائم الكراهية التي تعرض لها المسلمات قد ارتفع في الآونة الأخيرة" لكنها لم تتهم الحكومة الحالية بالتسبب في الأزمة لكنها لم تعفها من آثارها فقالت: "ليس منا من يقول إن هذه المشكلة بدأت مع الحكومة الحالية، ولكنا نقول إن المشكلة ازدادت وتفاقمت لأن الحكومة لم تأخذها مأخذ الجد".

وطالبت "روزبيه" بتشكيل لجنة للتحقيق في مشكلة العنف الذي يمارس ضد المحجبات، كما طالبت الحكومة بإلغاء الحظر المفروض على ظهور المذيعات المحجبات في التلفزيون الحكومي.

وأرجعت " روزبيه" تزايد الهجمات والاعتداءات على المسلمات إلى سببين, أولهما: ارتفاع شعبية وأسهم حزب الديمقراطيين السويديين المعادي للمهاجرين الذي أشارت آخر الاستطلاعات الى تزايد شعبيته بين السويديين وانه سيفوز بالمركز الثالث في الانتخابات المقبلة, وثانيهما إلى الحملات التحريضية التي يقوم بها الإعلام الذي يروج صورة سلبية للمسلم عامة وللمسلمة خاصة والذي يحرض على العنف ضد المحجبات.

وإلى هذا ومع الرجاء الكامل في أن تكون أهداف الحملة إنسانية ومهتمة بالحريات ولكن السبب السياسي الذي لمح له البعض ورجحوا بأنه السبب الحقيقي في التجاوب, فليس الأمر من باب الحريات ولا من الناحية الأخلاقية فحسب, وتفسيرهم بأن تجاوب الكثيرين مع الحملة لا يعدو أن يكون سياسيا لضمان أصوات المسلمين بعيدا عن حزب الديمقراطيين السويديين, ولعل الأيام القادمة تظهر الدوافع الحقيقية لهذا التجاوب.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــ