المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بشار يتهم ماهر الاسد بضرب الكيماوي .. و عسكري سوري يكشف موعد الهجوم


Eng.Jordan
08-31-2013, 12:07 PM
وطــن نــيــوز

ناشد اتحاد تنسيقيات الثورة السورية ضباط وعناصر النظام السوري الانشقاق وتسليم قطاعاتهم ووحداتهم العسكرية حقنًا لدماء السوريين. وقال اتحاد التنسيقيات مخاطبًا قوات النظام في بيان



http://www.watnnews.com/Upload/Images/400x400/News-1-90245.jpg

: "إن إنشقاقكم عن هذا النظام المجرم في هذه الساعات المصيرية قد يكون له أثر في تفكيك النظام وانهيار بنيته، وانقاذ سوريا من دمار آخر يطرق أبوابها". وأهاب الاتحاد بهؤلاء تسليم قطعهم

العسكرية إلى الجيش السوري الحر، مشيرًا إلى أن قادة النظام وكبار ضباطه باتوا يتسابقون خلال الساعات الماضية إلى الفرار بعائلاتهم وأموالهم.

ماهر الكيميائي


من جانب آخر، تحاول بعض الدوائر السياسية لصق تهمة استخدام السلاح الكيميائي بماهر الاسد، شقيق الرئيس السوري بشار الأسد وقائد الفرقة الرابعة، في حين نقلت مصادر صحافية متطابقة عن شبكة بلومبيرغ التلفزيونية قول مسؤول في الأمم المتحدة إنه من المرجح أن يكون ماهر الأسد هو الذي أمر باستخدام الأسلحة الكيميائية والغازات السامة في الغوطة الشرقية يوم 21 آب (أغسطس) الجاري.


وأعلن المسؤول الأممي، الذي امتنعت الشبكة عن ذكر اسمه، أن استخدام الكيميائي يمكن أن يكون عملًا متهورًا من جانب ماهر الأسد، أكثر من أن يكون قرارًا استراتيجيًا اتخذه الرئيس. لكن من المؤكد أن الأخير قد وافق على العملية قبل المباشرة فيها. وأوضح أن كل الدلائل تشير إلى أن قذائف الأسلحة الكيميائية أُطلقت من منطقة تواجد الفرقة الرابعة، ما يعني أن الضربات الغربية المرجحة بين ساعة وأخرى ستستهدف مواقع وأماكن تجمعات هذه الفرقة أكثر مما تستهدف المقار الرئاسية.

كلاهما عنيف لا يعرف الرحمة


واستعرضت الشبكة آراء أكثر من مستشار وخبير في مسؤولية بشار الأسد ومدى معرفته باستخدام شقيقه ماهر السلاح الكيميائي. وأكد جوشوا لانديس، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة أوكلاهوما، للشبكة نفسها أن قرار استخدام الأسلحة الكيميائية لا يمكن أن يكون قد اتخذ من دون موافقة الرئيس الأسد شخصيًا. ونقل عن لانديس، الذي عاش فترة في سوريا، قوله: "ليس لدي شك في أن ماهر شخص عنيف متحجر القلب لا يعرف الرحمة، وفي الوقت نفسه ليس لدي شك بأن بشار هو الآخر عنيف ولا يعرف الرحمة، والسؤال عمن يكون الأكثر قسوة بين الشقيقين مسألة لا تفيد بشيء، لأنهما يشتركان في قتل الشعب". وأضاف: "ماهر هو رأس الحربة والمسؤول الأول عن تنفيذ الأعمال القذرة للنظام، إذ ورث هذه المهمة عن عمه رفعت الأسد، الذي ارتكب مجزرة حماة في العام1982 ضد انتفاضة سنية، أسفرت عن أكثر من25 ألف قتيل". أما المستشار العسكري البريطاني توربغورن سولفيدت، فقال إن ماهر كان حاضرًا ومشاركًا في كل العمليات الدموية لقمع المعارضة. واستبعد أندرو تابلر، المحلل العسكري في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، أن يكون ماهر الاسد استخدم الأسلحة الكيميائية من دون موافقة مسبقة من شقيقه بشار.ايلاف

عسكري سوري يكشف موعد الهجوم

يعيش العالم حالة ترقب للضربة الأميركية العسكرية للنظام السوري إلا أن أسئلة تتزاحم قبل الضربة، وهي أين ومتى وكيف ستكون هذه الضربة؟!...

ووفقا لصحيفة عكاظ قدم العميد السوري المنشق الدكتور إبراهيم الجباوي رئيس إدارة التوجيه المعنوي في الأمن السوري سابقا تصورا على هذه الأسئلة المطروحة.

فحول توقيت الضربة قال الجباوي للصحيفة: «إن كل المؤشرات تجعلنا نحسم أن الضربة الأميركية العسكرية للنظام ستكون صباح الأحد المقبل، أولا لأن مهمة المفتشين الدوليين في غوطة دمشق تنتهي نهار السبت، كما أن الفرصة السياسية والدبلوماسية تنتهي أيضا نهار السبت، وهذه الفرصة تقوم على أن يكون هناك انتقال سلمي للسلطة ما بين قيادات عسكرية مقابل أن يرحل بشار الأسد إلى خارج سوريا وهذه التسوية تحظى بتوافق دولي وتحديدا روسي إضافة إلى توافق الكثير من القيادات العسكرية، إلا أن العقبة الوحيدة فيها هو بشار الأسد الذي ما زال مصرا على الاستمرار والمواجهة».

ويضيف العميد الجباوي: «على خلفية كل ذلك فإن توقيت الضربة سيكون صباح الأحد وتحديدا ساعات الفجر الأولى».

وحول كيفية الضربة قال الجباوي «إن الجيش الأميركي وفقا لاستراتيجية قياداته لن يقوم بأي عمل عسكري ضمن توقيت زمني معين ينحصر من لحظة إعلان نيته عن ذلك حتى 96 ساعة كحد أقصى».

ويواصل العميد جباوي حول أهداف الضربة أو المواقع التي ستستهدفها فيقول لـ «عكاظ»: «هناك بنك من الأهداف لدى الجيش الأميركي وتتضمن مقرات القيادات والتحكم بشكل عام، منصات الصواريخ البعيدة المدى، ومنظومة الدفاع الجوي إضافة إلى كافة المطارات المدنية والعسكرية. وهنا لا بد من الإشارة إلى أن أكثرية هذه الأهداف ستكون في دمشق ومحطيها».

ويختم العميد الجباوي : «تفاصيل الضربة لها حد أدنى وسقف أعلى والتحرك في هذا المدى يكون وفقا لما ستكون ردة الفعل عند النظام لجهة إطلاقه للصواريخ باتجاه المحيط أو لجهة قيامه بعمل متهور جديد.