المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجيش الصهيوني يسرح جنود الإحتياط.. هل تم إلغاء الضربة العسكرية لسوريا؟!


عبدالناصر محمود
09-03-2013, 06:46 AM
الجيش الصهيوني يسرح جنود الإحتياط.. هل تم إلغاء الضربة العسكرية لسوريا؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

26 / 10 / 1434 هـ
2 / 9 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2006110.jpg



****: ينفذ الجيش الأمريكي في نقاط مختلفة من العالم عمليات عسكرية سرية و علنية كثيرة دون إنتظار موافقة الكونغرس، لكن مع الحالة السورية الأمر أصبح يختلف بعد أن أعلن الرئيس باراك أوباما عن انتظاره للحصول على موافقة الكونغرس الذي هو أصلا في هذه الأيام مجاز حتى التاسع من سبتمبر، وبالرغم من حماسة الكثير من الأنظمة العربية لهذه الضربة كونها ستخفف من غطرسة النظام السوري وقتله للمدنيين في سوريا إلا أن التساؤل المطروح حاليا لماذا هذا التعلق الكبير بالقوة الأمريكية التي نركن إليها كثيرة للتخلص من أوساخنا، ثم أين هي إتفاقيات الدفاع المشترك بين أعضاء جامعة الدول العربية و الجيوش العربية الضخمة، هل نحن فعلا بحاجة إلى القوة أم بحاجة إلى القرار ؟!

في صبيحة الأحد نشرت صحيفة (هأرتس) خبرا مفاده أن الرئيس الأميركي باراك أوباما كان قد أطلع أول أمس سراً رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على تأجيل الضربة العسكرية المحتملة للنظام السوري.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين صهاينة قولهم إن الاتصال بين الطرفين جرى عصر السبت الماضي أي قبل عدة ساعات من إعلان أوباما رسمياً قراره بهذا الخصوص .

ورفض البيت الأبيض في واشنطن وديوان نتانياهو التعليق على النبأ. وأطلق الرئيس الامريكي براك اوباما حملة لإقناع الكونغرس بالموافقة على تسديد ضربة عسكرية إلى سوريا. وقال مسؤول كبير في البيت الابيض إن الرئيس اوباما ونائبه جو بادين ورئيس طاقم البيت الابيض هاتفوا العشرات من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب في مسعى لإقناعهم بدعم شن الهجوم.

وقالت مصادر أمنية في واشنطن إن حاملة الطائرات الأمريكية نيميتس والسفن الحربية الاربع المرافقة لها تتجه حاليا إلى البحر الأحمر للمساهمة في هجوم محتمل على سوريا إذا ما اقتضت الضرورة ذلك. وأوضحت هذه المصادر أن أوامر محددة لم تصدر بعد إلى هذه السفن بالإبحار إلى شرق البحر المتوسط ، وكانت حاملة الطائرات الأمريكية "نيميتس" والسفن الحربية المرافقة لها تقوم بمناوبة قتالية في منطقة الخليج العربي.

وفي برلين أكدت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل أن بلادها لن تشارك في عملية عسكرية ضد سوريا . وأكدت ميركل وجوب القيام ببلورة رد أممي مشترك والانتظار لقرار الكونغرس الأمريكي بهذا الخصوص.

وشرع جيش الاحتلال الصهيوني في تسريح بعض جنود الاحتياط الذين تم استدعاؤهم إلى الخدمة تمهيداً لاحتمال قيام الولايات المتحدة بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري .

كما ستتم بحسب ما أوردته الإذاعة الصهيونية إعادة نشر بعض المنظومات الدفاعية لاعتراض الصواريخ في أعقاب إرجاء الضربة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ