المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأحمر يليق بك ؟!


عابر
09-04-2013, 12:02 PM
تنظر تلكم الحمامة إلى ساقية الدم القاني وتقول لكم :

نحن معشر الطيور ، منذ أن قام أخوكم الأول قابيل ، بقتل أخيكم الآخر هابيل ، اختار الله فصيلاً منّا يبحث في الأرض ليعلّمكم كيف توارون جثة أخيكم ، لا أن تسكبوا دمه في الطرقات .
ليتكم حفظتم للغراب " إنسانيّـته " ولم تجعلوا منه سوى مَثَل للتشاؤم !

سخّر الله فصيلاً منّا يدلّ نبيّاً منكم على مواطن المياه ، وكان سليمان - عليه السلام - يتفقد ذاك الطير ويسأل عنه ، فنحن لم نبخل بإرشادكم إلى الماء الذي فيه حياتكم ، وعندما تملكّني العطش ، وبحثت عن بقايا مائكم ، ما رأيت سوى ساقية الدم الذي بإراقته مماتكم ؟؟

سخّر الله حمامة من جنسي لتضل المشركين عن الوصول إلى نبيّكم محمد وصاحبه في الغار ، فما بالكم جعلتم من الدم آثاراً تدل كل تائه على إجرامكم ؟

ثم يقول شاعركم الذي لم ينظر إلى الأحمر في حياته :

أَبَـكَتْ تِـلْكُمُ الـحَمَامَةُ أمْ غَنَّـت ..... عَـلى فَـرْعِ غُصْنِها المَيّادِ

قولوا للمعرّي : لستُ أبكي ، ولستُ أغنّي ، وهل أبقيتم لنا من الشجر أغصاناً عليها نبكي ، أو على الفروع أعشاشاً فيها نغنّي ؟

سوريّون أنتم ؟؟
والهوى أمويّ ؟

في قرآنكم أنّ المجرم فيكم يقول يوم القيامة : " يا ليتني كنت تراباً " ، وأقول نيابة عن بني جنسي :
يا ليتني كنت تراباً في الدّنيا لأنثُر فوق هذا الدّم الطاهر ! خذوا رىيشي وانثروه ، قطعوا جسدي وفوق الدّم ألقوه ، خذوا عينيّ فكل السواقي أصبحت في نظري دماء !

ماذا أقول لفراخ زغب الريش إن سألوني عن الماء ؟
أأقول مررتُ بقوم عوقبوا بالدّم كبني إسرائيل ، فتحولت مياههم للأحمر القاني ؟

إلى متى والسامريّ يصنع لكم من " الممانعة " عجلاً جسداً له خوار ؟
متى تحرّقونه وتنسفونه في اليمّ نسفاً ؟

أيليق بكم الأحمر !

http://www.alsakher.com/attachment.php?attachmentid=23451&d=1378284288

صلاح ريان
09-04-2013, 08:30 PM
نعم جميل وحقيق وبالغ
راق لي كثيرا
لك تحيتي ومحبتي
دمت بروعة البوح

صلاح ريان
09-04-2013, 08:30 PM
نعم جميل وحقيق وبالغ
راق لي كثيرا
لك تحيتي ومحبتي
دمت بروعة البوح

Eng.Jordan
09-04-2013, 11:26 PM
نيابة عن بني جنسي :
يا ليتني كنت تراباً في الدّنيا لأنثُر فوق هذا الدّم الطاهر ! خذوا رىيشي وانثروه ، قطعوا جسدي وفوق الدّم ألقوه ، خذوا عينيّ فكل السواقي أصبحت في نظري دماء !

فرج الله همكم ........ وشتت قوة عدوكم ...ونصركم عليه

وحسبنا الله ونعم الوكيل

مطر وقمح
10-18-2013, 05:15 PM
اهلا بك اخي بعد غياب
وكل عام وانت بخير

أمير الحرف
12-03-2013, 11:45 PM
وُلدَ الأحمرُ يومَ قتل قابيلُ هابيلَ ، ونحنُ الآنَ نُعيدُ صياغةَ لونهِ بشتَى الطُرقِ وَكأننـا حمقَى العصرْ
إلى أنْ يشاء الله رب العالمين
اللهم أصلح حالنـا وثبت أقدامنـا وانصرنـا على القوم الكافرينْ