المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العاقبة للمتقين


عبدالناصر محمود
01-31-2012, 07:49 PM
العاقبة للمتقين
ــــــــــــــــــــ
ـ ليس هناك سنة أصدق في وجه الخصوم المتعنتين أو أهل
الشكوك المتربصين من سنة أودعها الله في كتابه :
{ والعَاقِبَةُ للمُتَّقين } .

ـ ويروى على لسان عيسى عليه السلام أنه سئل : كيف نعرف
الكاذبين ؟
قال : ( من ثمارهم تعرفونهم ) ، فإذا التبس الأمر على الناس
ولم تعد عندهم القدرة على التمييز بين الحق والباطل عندئذ
يقال لهم : انتظروا النتائج ، وسترون مَنْ هم أهل الباطل
{ فأمَّا الزَّبَدُ فَيذهَبُ جُفاءً وأمَّا ما ينفَعُ النَّاس فَيمْكُثُ فِي
الأرضِ كذلك يَضْرِبُ اللهُ الأمثالَ } [ الرعد : 17 ]
فالعاقبة للمتقين سنة من سنن الله في مصائر الشعوب والأمم
التي تنحرف عن منهج ربها وعن منهج فطرتها .
( ومن سنن الله في تعارض الحق والباطل أن الحق يعلو
والباطل يسفل ؛ فالذين يقاتلون في سبيل الله يطلبون شيئاً
ثابتاً صالحاًَ تقتضيه طبيعة العمران ، فسنن الوجود مؤيدة لهم)

ـ إن الملاحظة التاريخية والتأمل في واقع البشرية يؤيد هذا ،
فإننا نرى أنه مهما تبجح الشر وانتفش فالحق غالبة بإذن الله
ولو بعد حين ، وللباطل جولات ثم يذهب هباء ، والنافع هو
الأبقى . وهذا على مستوى الفرد والمجتمع وعلى مستوى
الدول والحضارات .

ـ فكم من طاغوت هوى ، وكم من دولة ظلم ذهبت كأن لم
تكن ، وكم حاول أعداء الإسلام الكيد له من الداخل ومن
الخارج ، والنتيجة أنه خرج منصوراً .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ م : أيعيد التاريخ نفسه ـ محمد العبدة ـ }
ــــــــــــ

تراتيل
01-31-2012, 11:48 PM
بارك الله وفيك وجزاك خيرا ..

جاسم داود
02-01-2012, 02:07 AM
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمن ِالرَّحِيمِ
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه
الأخ الفاضل
جزاك الله خيراً
نسأل الرحمــن أن يجعل كل عملنا خالصاً لوجهه الكريم
جزاك الله الجنة و نعم المصير
وأدعو لك و للأبد بالصحة والعافية ان شاء الله
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصحبه وَسلّم
دمـت برعـاية الله وحفـظه

احمد ادريس
02-02-2012, 02:12 AM
اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك