المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تزايد الانتهاكات اليهودية للأقصى


عبدالناصر محمود
09-11-2013, 07:41 AM
تزايد الانتهاكات اليهودية للأقصى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5 / 11 / 1434 هـ
11 / 9 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3381.jpg




تزايد الانتهاكات اليهودية للأقصى

بينما تتوجه أنظار العالم العربي والإسلامي صوب سوريا, ووسط انشغاله بأنباء احتمال توجيه ضربة عسكرية أمريكية غربية محتملة هناك, ينفرد الكيان الصهيوني بالمسجد الأقصى المبارك في فلسطين المحتلة, من خلال سلسلة انتهاكات جسيمة متتالية تحدث منذ أيام وما زالت, تزامنا مع أعياد يهودية مزعومة هناك.

فمنذ شهر رمضان الماضي والانتهاكات اليهودية للمسجد الأقصى تزداد يوما بعد يوم, حتى بلغت ذروتها في الأيام الأخيرة, في تدرج وتوقيت يثير الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام, حيث الوضع العربي والإسلامي في أسوأ حالاته, نظرا لما يجري في كل من سوريا والعراق ومصر وتونس واليمن وليبيا والسودان ولبنان.

ومن أحدث انتهاكات اليهود للمسجد الأقصى ما حدث صباح اليوم الثلاثاء (10-9), حيث اقتحم نحو 150 مستوطنا المسجد الأقصى المبارك دفعة واحدة, و تقسموا على عدة مجموعات في أنحاء متفرقة من المسجد، يتقدم كل مجموعة مرشد أو حاخام صهيوني، يقدم الشروح عن الهيكل المزعوم.

حدث ذلك وسط حالة استنفار وغضب شديد تسود المسجد الأقصى، حيث تتعالي التكبيرات في كل أنحائه، من قبل المصلين وطلاب مصاطب العلم الذين ينتشرون بالمئات في المسجد الأقصى.

وقد طالبت (مؤسسة الأقصى للوقف والتراث) في بيان لها، بموقف وتحرك إسلامي عربي فلسطيني جاد وعاجل ينتصر للمسجد الأقصى ويرتقي إلى مستوى الأحداث والمخاطر التي يواجهها، مؤكدة أن تواصل شدّ الرحال وتكثيفه من أهل القدس والداخل الفلسطيني والرباط الباكر والدائم، وحشد أكبر عدد من المصلين في المسجد الأقصى، هو من أنجع السبل لحماية الأقصى والدفاع عنه.

كما جاءت تحذيرات (مؤسسة الأقصى) في ظل نشر جماعات ومنظمات يهودية، إعلانات وبيانات تشير فيها إلى أن عدة منظمات وشخصيات يهودية تنضوي تحت إطار (الائتلاف من أجل الهيكل) تقدمت بطلب إلى شرطة الاحتلال لفتح المسجد الأقصى يوم السبت القادم (14-9)، أمام الصهاينة للاحتفاء (بيوم الغفران)، تلبية لقرار وتوصية لجنة الداخلية في الكنيست بفتح المسجد أمام اليهود في جميع أعيادهم هذا الشهر.

هذا ووقع على هذهالرسالة عدد من حاخامات ورؤساء منظمات الهيكل المزعوم، منهم: الحاخام يهودا جليك، رئيس مجلس إدارة (مؤسسة صندوق تراث الهيكل)، والحاخام يسرائيل أريئيل، رئيس ومؤسس (معهدالهيكل) ، وجرشون سلمون من منظمة (أمناء الهيكل)، والمحامي أفيعاد فيسولي، ممثلا عن المكتب المشترك (لمنظمات الهيكل).

واعتبرت (مؤسسة الأقصى) أن تقديم هذا الطلب بحد ذاته -وهو طلب غير مسبوق منذ عام 1967م- يشكل خطورة على المسجد الأقصى، ويؤكد المخاطر التي تهدده، وهو بمثابة فرض أمر واقع جديد، يحاول أن يؤسس عليه لتنفيذ مخطط تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود.

وقد حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، من الدعوات الصهيونية المتزايدة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك وإحكام السيطرة اليهودية عليه، والتي كان آخرها دعوة مفوض شرطة الاحتلال يوحنان دانينو والتي ادعى زوراً فيها بحق اليهود بالصلاة داخل الأقصى باعتباره من ساحات الهيكل المزعوم.

وكان الشيخ حسين قال في بيان له يوم الثلاثاء (10-9 ـ 2013 م ): إن التصريحات والاستفزازات والممارسات التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى، هي انتهاكات خطيرة جداً لا سيّما تلك التي تصدر عن المستوى الأمني الذي يسيطر على مداخل المسجد الأقصى المبارك، محذرا من عواقب السكوت عن هذه الدعوات التي تحمل في ثناياها نوايا خطيرة ضد المقدسات، حسب رأيه.

وأشار حسين إلى أن دعوات اقتحام المسجد الأقصى تأتي عقب دعوات مماثلة أطلقها حاخامات يهود لهدم الأقصى وبناء (الهيكل المزعوم) على أنقاضه، وهو ما يشير إلى الخطر الداهم والمحدق بالمسجد الإسلامي الذي يتوجب على المسلمين كافة حمايته من أخطار التقسيم والهيمنة الاحتلالية، على حد وصفه.

وناشد خطيب المسجد الأقصى المبارك المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس وأراضي الـ 48، شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، في محاولة للدفاع عنه والتصدّي للهجمات اليهودية ضدّه.

يبدو أن الكيان الصهيوني في ظل انشغال العالم العربي والإسلامي بأحداثه الداخلية, يمهد لجعل دخول المستوطنين والحاخامات خاصة واليهود عامة للمسجد الأقصى أمرا اعتياديا وطبيعيا, كما يقوم بتسريع عمليات هدم المسجد الأقصى التي لم تتوقف يوما لبناء هيكله المزعوم مكانه.

فهل من رادع له أو مانع؟؟!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ