المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كمل الجميل .....


عبدالناصر محمود
09-14-2013, 07:36 AM
كمل الجميل ورشح بطل Israel
JJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{شرين عرفه} http://www.el-wasat.com/portal/upload/images/sheren.jpg
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

6 / 11 / 1434 هـ
12 / 9 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

تلك رسالة حصلت عليها , انشرها لكم كما هي ...وفيها :



(( أقر أنا الموقعة أدناه بأني أؤيد وبشدة ترشيح الفريق السيسي رئيسا لجمهورية مصر العربية , وأدعو جميع مواطني مصر الأعزاء للإشتراك في تلك الحملة والتي هي بعنوان : ( كمل الجميل ورشح بطل إسرائيل )

أعزائي أهل مصر : بعد أن عزلتم رئيسا كان حليفا لأعدائنا الفلسطينيين من أهل غزة , و متعاونا مع حركة حماس الإرهابية و التي تزعم ملكية الفلسطينيين لكامل أرض فلسطين ومقدساتها , بل وتنفي حق إسرائيل المقدس في تلك الأراضي وتحاربها من أجل ذلك , جاء الوقت ليحكم مصر بطل دولة إسرائيل وحليفهم الإستراتيجي ,

لك أن تفخر عزيزي المصري بأول قائد عسكري عربي يحصل على لقب بطل إسرائيل والذي أطلقته عليه صحيفة ( هاآرتس ) أهم صحيفة إسرائيلية بعد أن وضعت صورة الفريق السيسي على إحدى صفحاتها بتاريخ الخميس 11 يوليو 2013 م وعنونتها بكلمة ( البطل ) وكتبت اسفل منها مقالا مطولا للصحفي الشهير ( بن شفيت ) يمجد في الفريق السيسي ويرصد التعاطف الكبير معه من قبل الشعب الإسرائيلي و نخبته , وقبلها وصفته جريدة ( يديعوت أحرونوت ) أنه البطل العسكري الذي أعاد مصر مرة ثانية لأحضان إسرائيل .

لك أن تفخر أيها المصري بذلك الدعم الكبير الذي قدمته لك إسرائيل حينما قام رئيس وزرائها السابق ( إيهود باراك ) بجولة بين عواصم أوروبا وأمريكا يطلب دعم الفريق السيسي , و اثناء لقائه على قناة cnn الأمريكية الإخبارية بتاريخ 9 أغسطس 2013 م قام بدعوة العالم الحر لأن يدعموا الفريق السيسي فيما قام به من عزل للرئيس محمد مرسي والذي جاء كما قال بإنتخابات حرة إلا أنه أراد إقامة دولة إسلامية , وقد قال ما نصه : ( أن إسرائيل تريد دعم الفريق السيسي ولكنها تخشى أن تسبب له الحرج , لذا فهو يدعو أمريكا ودول أوربا بتقديم الدعم له ومساندته والإعتراف به )

وقد كانت إسرائيل واحدة من خمس دول فقط في العالم اعترفت بما قام به القائد الهمام ( الفريق عبد الفتاح السيسي ) ,

وقد آن الأوان لمصر بعد أن فقدت كنز إسرائيل الإستراتيجي ( الرئيس السابق محمد حسني مبارك ) في نكسة 25 يناير 2011 م أن يحكمها بطل إسرائيل الجديد أول رئيس مصري يقوم بالتنسيق مع الجيش الإسرائيلي بمنتهى الوضوح والعلانية على إستهداف مجموعة من بدو سيناء من قرية العجرة وهو ما لم يجرؤ مبارك على فعله طوال ثلاثين عاما , وهي العملية الناجحة التي نفذتها إسرائيل بطيارة إسرائيلية بدون طيار داخل الحدود المصرية وقتلت بصواريخها خمسة مصريين .. تعتقد أنهم من المجموعات الجهادية التي تضر بمصالحها .

عزيزي المصري : رشح السيسي رئيسا من أجل إستعادة دور مصر الذي نريده ونتمناه والذي فقدته في عهد (الرئيس محمد مرسي ), فبغض النظر عن طرد مصر من منظمة الإتحاد الإفريقي وتعليق عضويتها والتعامل معها في كافة المجالات , وبعيدا عن مقاطعة أغلب دول العالم لها ونبذ حكومات العالم للحكومة المصرية ورفضها التعامل معها , يكفيك فخرا أن الفريق السيسي قد استعاد لمصر أمجاد فراعنتها العظام , حين قتل الرجال والنساء والشباب والأطفال واعتقل الكافة.. حتى الكهول منهم والمقعدين , وأصبحت مصر في عهده سجن كبير وثلاجة للموتى تسع الجميع , لقد أثبت الفريق السيسي وبجدارة ريادة مصر عربيا وإسلاميا حينما أبى أن يتفوق أي طاغية عربي عليه , وقد أنجز الفريق السيسي مذبحة لا تضاهيها مذبحة , وقتل في يوم واحد بل في عدة ساعات أعداد قتلى وجرحى أضعاف ما قام به الطاغية بشار الأسد في أي مذبحة ارتكبها على مدار تاريخه , بل أن مجزرة الغوطة التي استخدم فيها بشار الأسد السلاح الكيماوي في يوم الأربعاء 21 أغسطس 2013م و التي سقط بها 1500 قتيل لم تصل بعد لتفوق فرعون مصر العظيم القائد المبجل وبطل إسرائيل الذي أسقط أكثر من ثلاثة آلاف قتيل وثمانية آلاف جريح في محرقة فض إعتصامي رابعة والنهضة , فاستطاع بذلك أن يحافظ على ريادة مصر عربيا وإسلاميا ,



عزيزي المصري :

حينما تحزن لمعرفتك أن الإقتصاد المصري قد انهار تماما , أو أن السياحة قد تعطلت إلى أجل غير مسمى , أو كون مصر أصبحت على وشك الإفلاس طبقا لتقارير صندوق النقد الدولي , بعد تفاقم عجز الموازنة والدين الداخلي وإقتراض الحكومة المصرية المليارات من البنوك , وإضطرارها إلى بيع أراضي القطاع العام لدفع رواتب الموظفين , أو حينما لا تستطيع شراء إحتياجاتك الأساسية بعد إرتفاع اسعار الأغذية من خضروات وفواكه والعديد من المنتجات الضرورية ارتفاعا بلغ 100% , أو حينما تعلم أن مصر أصبحت طبقا لتقرير وحدة أبحاث جريدة ( الإيكونومست ) البريطانية في المستوى الأخير عالميا في جودة العيش ومستوى معيشة المواطنين ,

أو بعد أن تتصور إنتهاء دولة القانون بفرض حالة الطوارئ و حظر التجوال المستمر و الإعتقالات التي تطال الجميع ,

أرجوك .. تذكر حينها أنك حصلت على شرف إسقاط أول رئيس إسلامي لمصر جاء بإنتخابات ديمقراطية فصور له خياله المريض أنه يمكن إقامة دولة إسلامية على أرضها , وكان يحلم أن تمتلك مصر غذائها ودوائها وسلاحها , بل و توهم أن مصر يمكن أن تفقد شراكتها مع دولة إسرائيل أو تبتعد عن هيمنة الشقيقة الكبرى أمريكا , حينها سيهون عليك أي شئ .

عزيزي المصري : عليك أن تفخر بفرعون مصر المجيد الفريق ( عبد الفتاح السيسي ) الذي فعل ما لم يفعله قائد عربي أو مسلم من قبل , حينما قرر محاربة الإرهاب الإسلامي بكافة صوره وأشكاله , وقضى على جماعة الإخوان المسلمين عدونا التاريخي في العالم , ووصلت شجاعة ذلك القائد المبجل أن قرر إغلاق جميع القنوات الإسلامية وقام بتجفيف منابع الإرهاب بإغلاقه أكثر من خمسة آلاف مسجد ومنع إقامة صلاة الجمعة إلا في المساجد الكبرى , و بالتالي منعها مما يقارب من مئة ألف زاوية ومصلى صغير داخل مصر , وإلغاء تصاريح خمسة وخمسين ألف إمام مسجد , حتى تستطع مصر السيطرة على الخطاب الديني الإسلامي , ومن ثم محاربة الإرهاب .

عزيزي المصري كمل الجميل , فلن تجد أفضل من بطل إسرائيل , ولا تيأسن ابدا من الكفاح , حتى لو مت تحت بيادة السفاح .



توقيع المرسل : (( مواطنة إسرائيلية ))

-------------------------------
{م:الوسط}
ــــــــــــــ