المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ركود مبيعات الذهب بنسبة 90′ نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية


عبدالناصر محمود
09-17-2013, 06:56 AM
ركود مبيعات الذهب بنسبة 90′ نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

10 / 11 / 1434 هـ
16 / 9 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.alquds.co.uk/wp-content/uploads/picdata/2013/09/09-16/16x50.jpg

***: قال تجار ومتعاملون في سوق الذهب بمصر إن تردي الأوضاع الاقتصادية أفقد المعدن النفيس بريقه، وزاد من حالة الركود التي يعانيها منذ أكثر من عامين ونصف.
وقال وصفي أمين، رئيس الشعبة العامة للذهب باتحاد الغرف التجارية المصري، إن نسبة التراجع في مبيعات الذهب في بداية يونيو/حزيران الماضي، تصل إلي 90′، بمقارنة بنفس الفترة من عام 2010′.
وأضاف أمين في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول للأنباء ‘حالة الركود الحالية لا ترتبط بأسعار المعدن النفيس، لأنها محددة وفقا للأسعار العالمية، ولكنها مرتبطة بالظروف الاقتصادية المضطربة في مصر خلال الفترة الماضية’.
وحسب بيانات حديثة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حول نمط إنفاق الأسرة المصرية، فإن 39.9′ من الإنفاق السنوي يوجه إلى الطعام والشراب، يليه السكن بنسبة 18′، ثم الرعاية الصحية 8.1′.
وقال رئيس الشعبة العامة للذهب، إن ‘بعض الفترات التي أعقبت ثورة يناير شهدت إقبالا على سبائك الذهب كملاذ آمن للاستثمار، خاصة مع توالي ارتفاع أسعاره عالميا ووصوله إلى حدود 1950 دولارا للأونصة في يونيو/حزيران 2012، لكن لا اعتقد أن هناك حاليا إقبال على شراء السبائك’.
وسجل سعر غرام الذهب عيار 24 نحو 300.65 جنيها، وعيار 21 حوالي 263.09 جنيها، و225.35 جنيه لعيار 18 ونحو 2104.71 للجنيه الذهب.
ويبلغ عدد محلات الذهب، حسب الشعبة العامة نحو 13 ألف محل، منها 12 ألف في القاهرة الكبرى التي تضم 3 محافظات هي القاهرة والجيزة والقليوبية.
وقال رفيق عباسي، رئيس شعبة المشغولات الذهبية بغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصري، إن سوق الذهب لا ينشط إلا في أجواء استقرار وتعافي، ورواجها دليل على نهوض الاقتصاد.
وأضاف عباسي ‘حتي مواسم الزواج التي كانت تشهد رواجا في المبيعات، أصابها الجمود بسبب أن اقتناء المشغولات أصبح رمزي في أغلب الحالات’.
وتعاني مصر من ارتفاع معدلات التضخم، بسبب صعود أسعار السلع الغذائية التي تستحوذ على النسبة الأكبر من مؤشر أسعار المستهلكين، فيما تشهد البلاد ضغوطا اقتصادية بسبب فرض حظر للتجول منذ 14 آب/اغسطس الماضي، اسهم في انخفاض حركة السياحة الوافدة إلى البلاد بحسب هشام زعزوع وزير السياحة المصري.
وبحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء سجل معدل التضخم الشهر الماضي زيادة على أساس سنوي بنسبة 10.9′.
وقال هشام إبراهيم، وهو صائغ بمنطقة الهرم ‘تفضيل الأسر المصرية حاليا هو شراء احتياجات ومستلزمات أبنائهم تزامناً مع اقتراب الموسم الدراسي، وهذا زاد من تراجع مبيعات الذهب’.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ