المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 127 الف اكتتاب في يوم واحد للحصول على مساكن


عبدالناصر محمود
09-18-2013, 07:28 AM
127 الف اكتتاب في يوم واحد للحصول على مساكن بناها القطاع العام في الجزائر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 11 / 1434 هـ
18 / 9 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


*****:’ سجلت وزارة السكن والعمران والمدينة بالجزائر يوم الاثنين 16 / 9 / 2013 م ، 127 ألف اكتتاب للحصول على سكن في إطار برنامج بيع بالإيجار أعلنت عنه قبل أسابيع.
وقررت الوكالة الجزائرية لترقية وتطوير السكن’عدل’ التابعة لوزارة السكن والعمران تلقي الطلبات من الراغبين في الاكتتاب صباح الاثنين ‘عن طريق شبكة الانترنت، من أجل الحد من الازدحام على مكاتبها الذي يعرف’هذا النوع من العمليات.
وشهد الموقع الالكتروني المخصص للتسجيل حالات توقف عديدة منذ افتتاح عملية التسجيل بسبب الضغط على الموقع المخصص للاكتتاب.
وأعلنت وزارة السكن والعمران والمدينة في بيان لها مساء الاثنين أن عدد الطلبات المقدمة من طرف الأشخاص المتزوجين للحصول على هذا النوع من السكن، حتى الساعة السابعة مساءً بالتوقيت المحلي، بلغ 127 ألف طلب منها 69 ألف طلب من أشخاص متزوجين، مقابل 52 ألف طلب من أفراد غير متزوجين، وحوالي 3 ألاف مطلق وأقل من الف أرمل من الجنسين. ‘
وقالت الوزارة إن عملية الاكتتاب للحصول على السكن’التي ستنجز بدعم من الحكومة، تعتبر أعلى رقم سجل على في يوم واحد على مستوى العالم، وأضافت أن الشروع في انجاز برنامج سكني من 150 الف وحدة موجهة للفئات المتوسطة، سينطلق مع بداية العام القادم. ”
ويكثر الطلب على السكن الحكومي بفضل’الدعم القوي لأسعار هذا النوع من المساكن.
وفي عام 2001 أطلقت الوكالة برنامجا من 55 ألف وحدة سكنية بنفس صيغة البيع بالإيجار،’ويشهد البرنامج تأخرا في استلام جميع الوحدات السكنية المقررة.
‘ويصل الفارق بين سعر السكن الذي تنجزه الحكومة والسكن الذي ينجزه القطاع الخاص إلى 8 مرات، وعادة ما يتم إعادة بيع المساكن’التي يحصل عليها بعض المواطنين من غير المحتاجين بطرق ملتوية. ‘
وتحاول الحكومة فرض قيود على المضاربة بالسكن الموجه للفئات الفقيرة والمحدودة الدخل، ولكن ضعف إجراءات الرقابة والفساد ساهم’في تحويل الظاهرة إلى تجارة مربحة جدا.
ويصل سعر الشقة من 100 متر مربع في العاصمة الجزائر إلى 250 ألف دولار، في حين تبيع الحكومة شقة بنفس المساحة بعشر المبلغ أي ما يعادل 25 ألف دولار. ”’
وأشارت وزارة السكن العمران والمدينة إلى أن الجزائر العاصمة جاءت على رأس القائمة من حيث عدد الطلبات المسجلة التي يبلغ عددها 54 ألف طلب، بكل من ولاية وهران غرب البلاد بحوالي 9 ألاف طلب، وولاية قسنطينة شرق البلاد بحوالي 5 ألاف طلب، ثم ولاية سطيف في الشرق بحوالي 3 ألاف طلب وولاية عنابة التي تقع أقصى شرق البلاد بحوالي 2500 طلب.
وتحاول الحكومة الجزائرية جاهدة حل مشكلة الإسكان منذ سنوات، ولكن الفساد والمحسوبية ساهما في’تفاقم حدة الأزمة.
وتحتاج الجزائر حاليا إلى 3 ملايين وحدة سكنية. ‘
وبلغ عدد السكان في الجزائر ‘في نهاية النصف الأول من العام الجاري 38.5 مليون نسمة بزيادة سنوية في حدود 900 الف نسمة. ويمثل الشباب أقل من 30 سنة 60 ‘ من إجمالي عدد السكان.
وفي عام 2005 أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز′بوتفليقة خطة لبناء 2.54 مليون وحدة سكنية، ولكن ضعف قدرات الانجاز المحلية لم تسمح سوى بانجاز 500 الف وحدة منذ إطلاق البرنامج.
وقال وزير السكن الجزائري عبد المجيد تبون إن الهدف هو رفع قدرات الانجاز المحلية إلى 120 الف وحدة سكنية سنويا بمساهمة شركات جزائرية حكومية وخاصة وشركات دولية. ‘
وأعلن عبد المجيد تبون في مايو/أيار الماضي’مناقصة دولية لاختيار 60 شركة بناء عالمية لاعتمادها للمشاركة في مشاريع بناء مساكن في البلاد.
وفازت شركات بناء وأشغال عامة من تركيا وفرنسا واسبانيا والصين وايطاليا والبرتغال ومصر والولايات المتحدة والبرازيل، في المنافسة وتم اعتمادها رسميا.’
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ