المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطوة نحو حل الأزمة المصرية


عبدالناصر محمود
09-18-2013, 07:42 AM
خطوة نحو حل الأزمة المصرية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 11 / 1434 هـ
18 / 9 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3407.jpg


في أي خلاف سياسي يمكن أن يحدث في أي بلد في العالم, تظهر الحاجة الملحة للحكمة والتعقل من كلا الطرفين, كما تظهر ضرورة نبذ العنف واعتماد مبدأ السلمية كثوابت لا يمكن تغييرها أو التنازل عنها, ناهيك عن الحفاظ على مبادئ مصلحة البلاد والعباد, وعدم تعطيلها أو الإضرار بها كألولوية في جدول أعمالها.

ولا تخرج مصر في أزمتها السياسية الراهنة عن هذا الأمر, فإذا كانت هذه المبادئ والثوابت والأولويات مراعاة من قبل طرفي الخلاف, فإن الحل سيكون بلا شك أسرع وأسهل وأقرب إلى الواقع والحقيقية منه إلى الحلم والخيال.

ولعل ما صرح به أمين تحالف الشرعية مجدي قرقر من تبرأ التحالف من الاعتصام بمترو الأنفاق الذي حصل يوم 15 / 9 / 2013 م بالقاهرة, وأنه غير محبذ به لدى تحالف الشرعية ولا أمثاله من الأعمال التي تعطل المصالح والخدمات العامة, بل يعتمدون الاحتجاج بطرق سلمية لا تتعارض مع مصالح المواطنين, خطوة في التخفيف من حدة الاحتقان, وحكمة وتعقل تحسب لتحالف الشرعية.

ولم يستبعد قرقر في تصريحات له أمس أن تكون هذه الدعوة مدسوسة لتشويه صورة التحالف والرافضين للانقلاب.

وبدوره قال عيد النجار المناصر للرئيس المعزول محمد مرسي: إن جماعة الإخوان المسلمين لم تدع أفرادها للتواجد عند محطات المترو لتعطيل حركة سيره من الساعة الـ7 صباحا حتى الـ11 قبل الظهر، مضيفا أنه علم بهذه الدعوة من مواقع التواصل الاجتماعي فقط.

وأضاف النجار أنه لم يستجب لهذه الدعوة، لأنها أطلقت عبر مبادرات فردية، وربما روج لها البعض بهدف تشويه الإخوان وإظهار أنهم يعطلون مصالح الناس, لثني المواطنين عن التعاطف معهم.

ومن جانبه قال وليد كمال الناشط على موقع فيسبوك والمناصر للشرعية أيضا: إن هذه الدعوة مجهولة المصدر ولا يُعلم من أطلقها على وجه التحديد, وأكد كمال أن شباب الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية لم يتلقوا توجيهات مباشرة بالاعتصام داخل المترو، قائلا: إن توقيت الاعتصام يثير الشكوك لأنه ليس من المعتاد أن ينظم أنصار الشرعية أنشطة في الصباح.

ومن المعلوم أن مترو الأنفاق في مصر يعتبر شريان المواصلات في مصر, وأن في تعطيله أو إيقافه لدقائق معدودة يمكن أن يتسبب في تعطيل مصالح الناس وتوقيف حركة ذهابهم وإيابهم.

ومن الأهمية بمكان التركيز على الطرف الخفي الثالث في كل أزمة تحدث في البلاد العربية والإسلامية, ذلك الطرف الذي لا يروق له التصالح والتوافق, لأن فيه كشفا لملف فساده الكبير في البلاد, وتورطه بالكثير من الجرائم.

ومن المعلوم أن هذا الطرف يصطاد دائما في الماء العكر, ويستثمر الأزمات لتأجيج الخلاف بين طرفي النزاع, لأن مصلحته تكمن في استمرار النزاع وعدم الوصول لحل أو اتفاق, وكان هذا الطرف ولا يزال العامل الأهم في تعميق الشرخ بين تحالف الشرعية والسلطات الجديدة المصرية.

نسأل الله تعالى أن يكون هذا الموقف من قبل تحالف الشرعية سببا في خلخلة الأزمة المصرية المستعصية منذ أكثر من شهرين, ومبادرة حسن نية للجلوس على طاولة الحوار والمفاوضات من جديد, للوصول إلى مخرج يجنب مصر وأهلها المزيد من الأزمات السياسية والاقتصادية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــ