المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مبارك يكشف عن علاقة عرفات ومنظمة التحرير الفلسطينية مع إسرائيل


Eng.Jordan
09-19-2013, 09:03 AM
مبارك يؤكد؛ عرفات أوصل لليهود موعد الضربة العسكرية ولم يكن الحسين من فعل ذلك

http://niroonnews.com/images/dimg/514208425976.jpg

كتب تحسين التل:- كشف الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك عن أخطر معلومة ظلت ترددها الألسن عشرات السنين، متهمة الحسين بن طلال مؤسس المملكة الأردنية الهاشمية بأنه وراء إيصال معلومات لجولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل تفيد بأن المصريين ينوون مهاجمة الكيان الصهيوني في موعد حدده الراحل وفق المعلومات الخاطئة التي كان يرددها العرب. وفي لقاءات مطولة أجراها الطبيب الخاص للرئيس المخلوع؛ كشف عن قيام عرفات بإيصال موعد الهجوم المصري عن طريق أحد الموثوق بهم في فلسطين، ويبدو أن منظمة التحرير كانت تجري اتصالات سرية مع إسرائيل قبل مؤتمر مدريد، وما يؤكد هذا الرأي أن عرفات ومن كانوا خلفه في المنظمة فضلوا الإنفصال عن الوفد الأردني المفاوض، واجتمعوا بالسر مع وفد إسرائيلي آخر؛ ووقعوا اتفاق غزة أريحا. مما يؤكد وجود مفاوضات بين المنظمة وإسرائيل خلال (وما بعد) أحداث أيلول والتي انتهت الى ما انتهت إليه..
اللقاءات المسجلة صوتياً أثارت منظمة التحرير، وهدد أعضاء بالمنظمة برفع دعاوى قضائية ضد أبو العينين؛ المستشار الطبي لمبارك، واستنكروا اتهام عرفات، بل وقالوا عن مبارك إنه مصاب بالخرف، والمرض، وأنه يحتاج الى مستشفى للمجانين على تصريحاته التي برأ من خلالها الراحل الكبير الحسين بن طلال عن تهمة كادت أن تلتصق بسجله وبتاريخه المشرف.
تالياً تصريحات مبارك:
(الملك الأردنى الراحل الحسين بن طلال)
(تحدث الضابط المكلف بالحراسة عن الاتهام الموجه للملك حسين بأنه وراء تسريب موعد حرب السادس من أكتوبر عام 1973 للجانب الإسرائيلى.. فرد مبارك: السادات مقالش للملك حسين حاجة.. ده هو قال للرئيس الراحل ياسر عرفات.. قاله: هات كتيبة وكام جندى ويبقى اسمك اشتركت معانا فى الحرب.. وإسرائيل عرفت.. راحت جولدا مائير رئيسة الوزراء وقتها استدعت الاحتياط الساعة 11 صباحاً.. لكن لما شافت الجنود بيلعبوا كرة راحت قالت المصريين زى كل مرة بيهوشوا.. فرحنا الساعة 2 ضربناها قبل الحرب بـ6 دقائق بصواريخ طائرات ودمرنا قوة الاتصالات الإسرائيلية الحربية الأساسية»..
هنا نحن أمام واقعة خطيرة تعيد كتابة التاريخ مجددًا.. وتوجد ملاحظتان جديرتان بالتسجيل والاهتمام: الأولى أن الملك حسين عاهل الأردن الراحل برىء من تهمة نقل موعد حرب أكتوبر للجانب الإسرائيلى.. الأخيرة والأكثر أهمية هى أن الرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات يلمح مبارك إليه فى معرفة إسرائيل بموعد الحرب...
يستكمل مبارك ذكرياته فى حرب أكتوبر قائلاً: «ضربت قاعدة الاتصالات الإسرائيلية ودمرتها قبل الحرب بـ6 دقائق لنسف أى اتصالات عسكرية من القاعدة إلى غرف العمليات.. فتفاجأ رئيس غرفة العمليات قائلاً: إيه اللى حصل الاتصالات عندهم اتقطعت قولتله: ياه إنت متعرفش إحنا دمرناها».. وتابع: «هو مكنش يعرف بالمهمة الاستباقية دى غير الرئيس السادات والمشير أحمد إسماعيل وأنا.. بعد توجيه الضربات للعدو رحت لفيت للتمويه بالطائرة من الإسكندرية لأبو حماد.. ورجعت غرفة عمليات القوات الجوية قدام نادى الزهور فى فيلا وكلمت غرفة عمليات القيادة المركزية للقوات المسلحة.. اتصلت بالتيلفون ردوا بسرعة.. كلهم كانوا متأهبين ومنتظرين.. ترمى الإبره ترن.. رد عليا أحمد إسماعيل قولتله: يا فندم إحنا حققنا إنجاز كبير بس فيه خساير حوالى 6 طائرات وأخو الرئيس اتصاب واتضرب.. لقيت الرئيس السادات سأله قاله مين اللى معاك ده يا أحمد.. رد الأخير: ده حسنى مبارك.. قاله: إدهونى.. كلمنى السادات وقالى إيه الأخبار حكيتله.. لقيته علا صوته: «انتصرنا.. مبروك الحرب يا ولاد».. اختتم الطبيب وضابط الحراسة الحوار بالدعاء لمبارك بدوام الصحة والعافية، وأن يجعل ما فعله فى ميزان حسناته) (اليوم السابع).
ملاحظة: يجب على المواقع الإخبارية الأردنية نشر وتعميم تصريحات مبارك حتى يعلم كل المشككين بأن الراحل الكبير لم يفعلها ولن يفعلها، وأقسم بالله العظيم على أنني شخصياً ما صدقت الخبر على الرغم من مرور عشرات السنين على الحرب، لكن ظهر الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا.. رحم الله الملك المؤسس الحسين بن طلال وأسكنه فسيح جناته.

- See more at: http://niroonnews.com/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%A92/22093-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%D8%9B-%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D9%88%D8%B5%D9%84-%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%83%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D9%81%D8%B9%D9%84-%D8%B0%D9%84%D9%83.html#sthash.1wJfMquK.dpuf