المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة "الخارطة" الجديدة للمنطقة العربية التي نشرتها نيويورك تايموز


Eng.Jordan
09-30-2013, 03:38 PM
خالد أبو الخير
الحق ان صحيفة نيويورك تايمز لم تجافِ الحقيقة حين نشرت خارطة المنطقة العربية الجديدة التي تتحول فيها خمسة دول الى 14 دولة، ما يضعنا اما سايكس بيكو جديدة، لا يضعها ويرسمها وزير خارجية بريطانيا وفرنسا، كما في المرة الماضية عام 1916، ولا حتى وزير خارجية امريكا، بل نرسمها نحن بغبائنا.
الخريطة الجديدة التي كشف النقاب عنها يوم أمس تتضمن تقسيم اليمن الى دولتين، كما كان في السابق، وقبل ان يوحدهما علي عبد الله صالح الذي طلع في النهاية "كخة"، ويجب الخلاص منه، والعراق الى ثلاث دول، دولة كردية في الشمال تتحد مع كردستان سوريا، ودولة شيعية في الجنوب تحت مسمى "شيعة ستان" ربما تلتحق بايران، ودولة سنية في الغرب تتحد مع الجزء السني من سوريا تحت مسمى "سنة ستان"، ولا اعرف في ايهم يمكن ان يفتتح رئيس الوزراء العراقي مكتباً لقائمته "دولة القانون"، فضلا عن دولة للعلويين في سوريا واخرى للدروز.
اما السعودية فقالت الصحيفة انه سيتم تقسيمها الى خمس دول، وفقا لاعتبارات قبلية وطائفية، ونتيجة خلافات الجيل الشاب من الامراء ، هي شمال السعودية، غرب السعودية،جنوب السعودية،شرق السعودية ، وفي الوسط العربية السعودية ' وهابي ستان".
وبالنسبة لليبيا ، فيمكن تقسيم الأجزاء التاريخية – طرابلس وبرقة - وربما فزان كدولة ثالثة في جنوب غرب البلاد ، وفق الصحيفة، وهو أمر ليس بعيداً عن الواقع حقاً، اذ ان ليبيا مقسمة حاليا ليس الى ثلاث مناطق فحسب، وانما الى عشرات بل مئات المناطق والقبائل والمدن، بل والاحياء التي لا تعترف اي منها بالاخرى، بل وتحقد عليها، وليس للدولة اية سيطرة عليها.
الصحيفة التي فاجأتنا بخريطة توضح عملية التقسيم التي ستطال تلك الدول، دون ان توضح إن كانت المسالة مجرد تنبؤات لمحرريها أم خطط اميركية للمنطقة، كما علق مراقبون، قدمت في الواقع خدمة لنا فحواها: انتبهوا.. هذا ما يخطط لكم، او هذا ما تفعلونه بانفسكم.
لكننا، كما تبين في مناسبات كثيرة، شعب لا يقرأ واذا قرأ لا يفهم.. ؟.
والانكى اننا حتى لو قرأنا وفهمنا، لا شيء يمكن ان يوقفنا عن الانحدار الى الهاوية.