المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السلطة تقترب من تأمين باركود دولي لحماية المنتجات الفلسطينية


عبدالناصر محمود
10-01-2013, 07:17 AM
السلطة تقترب من تأمين باركود دولي لحماية المنتجات الفلسطينية من الغش ومن محاولات اسرائيل تسريب بضائع للدول العربية على انها من فلسطين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

25 / 11 / 1434 هـ
1 / 10 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.alquds.co.uk/wp-content/uploads/picdata/2013/09/09-30/30x50.jpg


***: قال وزير الاقتصاد الوطني في الحكومة الفلسطينية، جواد الناجي، يوم الأثنين 30 / 9 / 2013 م إن السلطة الفلسطينية اقتربت من الحصول على باركود (رمز الكتروني) خاص بها، بعد الانتهاء من كافة المتطلبات التي اشترطتها منظمة الترقيم الدولية خلال وقت سابق من العام الماضي.
وأشار الناجي، خلال اتصال هاتفي مع الأناضول، إلى أن حصول فلسطين على باركود خاص من شأنه الحفاظ على المنتجات المحلية من الغش التجاري، والتعريف بها على نطاق دولي، وإعطاء خصوصية واستقلالية على تلك المنتجات.
وأضاف إن الوزارة جاهزة لعقد برنامج توعية لكافة الشركات والمصانع الفلسطينية، لتنبههم خلالها بأهمية الكود الدولي في التعرف على مصدر تلك المنتجات، وحمايتها من أي محاولات تزوير تقوم بها بعض الجهات الأخرى.
وكانت مؤسسات حقوقية قد نشرت خلال وقت سابق من العام الجاري قيام إسرائيل بشراء بعض المحاصيل الزراعية، وخاصة الأعشاب الطبية من المزارعين الفلسطينيين، وتصديرها إلى الخارج تحت عنوان ‘صنع في إسرائيل’، وملحقاً به الباركود الإسرائيلي.
إضافة إلى ذلك كشفت مؤسسة التعاون للبحوث والإنماء (مؤسسة غير حكومية) عن استغلال المستوطنات الإسرائيلية لتسويق منتجاتها، عبر إلصاق عبارة ‘صنع في فلسطين’ على منتجاتها وبيعها لبعض الدول العربية التي تستقبل الصناعات الفلسطينية بدون أن يطبع عليها الباركود.
وأشار بيان صادر عن وزارة الاقتصاد الوطني صباح امس إلى المعوقات السياسية التي كانت تحد من مساعي انضمام فلسطين لمنظمة الترقيم الدولي، على اعتبار أنها لم تكن آنذاك دولة – حسب رد المنظمة (GSI)، لافتة إلى أنه بعد حصولها على صفة مراقب بالأمم المتحدة، جرت مراسلة المنظمة مرة أخرى.
وشدد البيان على أن جهودا مستمرة تبذل من أجل انضمام فلسطين لمنظمة الترقيم، بالتعاون مع الاتحاد العام للصناعات، باعتباره الجهة المخولة قانوناً بهذا الموضوع.
من جهة أخرى كشفت الوزارة في بيانها عن مجموعة من الإجراءات التي تنفذها لتطوير المنتج الوطني والترويج له على المستويين الداخلي والخارجي، خصوصاً فيما يتعلق بتفعيل علاقات فلسطين الاقتصادية والتجارية مع بلدان العالم، حيث تم توقيع عشرات الاتفاقيات ومذكرات تفاهم مع الكثير من دول العالم التي بموجبها حصلت فلسطين على اعفاءات تمكن المنتج الوطني من الدخول إلى أسواق هذه العالم، وإقامة معارض لترويجه.
وكان الوزير الناجي قد يوم السبت عن رغبة الحكومة التركية في تقديم إعفاءات جمركية للعديد من السلع الزراعية الفلسطينية المصدرة إلى اسطنبول، كنوع من تشجيع الصناعات الفلسطينية.

------------------------------------------------------------