المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الظواهري أمير تنظيم القاعدة يفضح العلمانية العسكرية وشيوخها القتلة في مصر ويدعو لوحدة الإسلاميين -


ابو الطيب
10-12-2013, 08:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





وكالة الأنباء الإسلامية – حق
شن تنظيم القاعدة على لسان أميره الدكتور أيمن الظواهري هجوماً حاداً على جرائم النظام العلماني العسكري وعلماء الدين الذين أفتوا له بسفك الدماء البريئة.
وقال الظواهري في تسجيل حمل عنوان “التوحيد في مواجهة الطاغوت” إن التاريخ لن ينسى هذه الجرائم البشعة التي ارتكبها حمقى العسكرية العلمانية الذين يحفرون قبورهم بأيديهم”.
وتقدم الدكتور الظواهري بالتعزية لأهالي القتلى المصريين الأبرياء الذين سقطوا برصاص الجيش المصري وقال إن ما شهدته مصر على يد العلمانيين وجيشهم المتأمرك من مجازر ارتكبت بغلظة وفظاظة تثبت مدى حقدهم العسكر وحلفائهم من أدعياء الاسلام على كل من ينتسب له حيث لم يراعوا حرمة الجثث ولا كرامة الموتى ولا ضعف العزل المطاردين.


الظواهري: جرائم العسكر في مصر تتم تحت رعاية الغرب

وأضاف الدكتور الظواهري “إن كل هذه الجرائم تمت تحت سمع وبصر واشراف وادارة الغرب الذي كان يدير المعركة عن بعد ويبدي بعض الأسف اذا انفضحت بعض جوانب الجريمة”.
وأضاف الظواهري إن العسكرية العلمانية وحلفائها أعداء الاسلام يريدون أن يستأصلوا كل من يرفع الاسلام فسحقوهم بدباباتهم وقتلوهم برصاصهم وزجوا بهم في سجونهم “.
وأكد الظواهري أن هذه الجرائم لم تكن تستهدف تيارا معينا ينتسب للحركة الاسلامية ولكن المقصود بها مواجهة أي توجه إسلامي ، وكان دافع هذه الجرائم هو الفزع الأمريكي اليهودي وفزع حلفاء الغرب من العلمانيين والصليبيين وعباد الراتب من أي توجه إسلامي”.
وأكد الظواهري أن الصراع في مصر هو صراع ضد الاسلام وضد الشريعة وضد استقلال الامة المسلمة وصراع ضد قيام الخلافة.
واعتبر الدكتور الظواهري أن أي تنازل للقوى المعادية للاسلام عقديا أو سياسيا لن يرضيها ولن تقبل بأقل من أن تزيح الاسلام من الحكم تماماً.
وقال إن أي قوة تنتسب للاسلام ستتهم بالارهاب مهما تبرأت مما تسميه أمريكا ارهابا ومهما أدانت إخوانها المجاهدين .
وناشد الظواهري من سماهم “إخواني المسلمين في مصر” للتصدي للتحالف العلماني الصليبي وذلك بالالتزام بعقيدة الاسلام ومنها ان الحكم لله ودعاهم للتحرر من قيود سايكس بيكو باعتبار مصر جزء من ديار المسلمين وألا يسعوا لارضاء أعصاء الاسلام بالتنازل عن عقيدتهم ودينهم وان يتحدوا حول كلمة التوحيد ليخلصوا مصر من العصابة المجرمة التي قفزت على الحكم بالحديد والنار.
وأضاف الدكتور الظواهري أن جميع اعداء الاسلام تحالفوا فيما بينهم على ما بينهم من خلاف وذلك يدعو المسلمين للاتحاد ضدهم بالمثل.


افتضاح الثوار وادعياء حقوق الانسان
واعتبر الدكتور الظواهري أن تحالف من يدعون انهم من الثوار مع أدعياء منظمات حقوق الانسان مع فلول نظام مبارك وذلك بتمويل خليجي قد أدى إلى خروج مبارك من السجن وزج الاسلاميين فيه فبينما يبرأ مبارك من القضية تلو الاخرى تلفق القضايا للتيارات الاسلامية.
بالفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=dKX_UzQkA-Q



وكالة الأنباء الإسلامية – حق
-