المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أشرقت شمس العيد


جاسم داود
10-13-2013, 03:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أشرقت شمس العيد


العيد يبرق في الحنايا خافقاً .. أهلاً بعيد الخير والإبهارِ

أهلاً بطلعة جنة في طيها .. من كامن الأزهارِ والأنوارِ


قبيل أن تشرق شمس العيد في وطني وتنطلق تكبيرات المآذن إلى أعنة السماء يُشرع القلب بالابتسام رغم كل المآسي التي تصده عن ذلك.
ويحاول اعتناق دين السعادة ليزاول الفرح !
تلك المهنة التي ما عادت رائجةً في أيامنا هذه.


العيد يجيء هذا العام مرتدياً حلَّةَ الاختلاف و التماهي .. يظهر في بلد و يغيب في آخر وكأنما الأرض اتخذت أقماراً فحار سكّانها في أهلِّتها.
أحدهم رآها وكثيرون يجزمون بعدم رؤيتها أما العقلاء فيقسمون بأنهم عميانا.
لست أدري أية أبصارٍ تتحكم في رؤانا ورؤيتنا أم أنها القلوب هي التي عميت فما عادت تُوصِلُ كهربائها إلى عيونها لترى؟!!..

العيد يجيء حزيناً هارباً من دمعةٍ سريعة.. مرتبكة.. تتشوّق لغدٍ أحسن حالاً من سابقهِ .
يجيءُ مُكتنِـزَاً بتكهناتٍ و فوضى .. مُؤتمِرَاً بما يريده البشر.. تخفتُ فيه التجليات حتى لتكاد تختفي .. يجيء دون وميض أو بريق .. مُعتَمِراً وجه الفرقةِ و الألم .

لكنه العيد بعد الطاعة فرح!
والفرح من السُنّةِ التي أُمرنا بها فنفرح!
ألسنا مسلمون؟

عيدنا مبارك رغم كل شيء عيدنا جمعاً جميعاً معاً أمة الإسلام في المشارق و المغارب عيدنا نحن بقلوبٍ يوحدها الرب الواحد تلك القلوب التي (( لو أنفقت ما في الأرض جميعاً ما ألفت بين قلوبهم )) .. و لكنّ الله ألّفْ .

يا عيدنا كما كل ّعام تطرق بالنور أبوابنا ولا تجدنا في فرحة العيد .
يا عيدنا اعذرنا لأننا نعجز أن نستقبلك بالحبور الذي تستحقه .
نخجل منك لأننا لا نستقبلك كما يليق بزائر كريم مثلك مرسل من رب العالمين .
تمهل قبل أن تمضي و تضرع معنا إلى ربك وربنا العليّ الواحد الأحد لتمكث فينا وتلون بفرحك أيامنا .
يا عيد لا تمض ِ مبتعداً وتتركنا أجنحة محطمة تجف بحورنا وتتفتت صخورنا ويعتصر الشرّ أوطاننا .




اللهم يا خالق يا جبّار القلوب المنكسرة
ارحم ضعفنا واجبر كسرنا وقو ِعزائمنا واجمع شملنا على مقاومة الشر والطغيان الذي يسرق منا أعمارنا ويغتال فرحنا وأعيادنا .
اللهم كن معنا ولا تكن علينا وقو نفوسنا وأبعد عنا الجبن والاستسلام في مواجهة بحور الشر وأعد لنا فلسطيننا وكل جزء من أمتنا يئن من الشر والطغيان.
اللهم قونا ولا تنصر الأشرار علينا فنحن عبادك ، أمرنا بيدك وحدك ولا قوة لنا إن لم تمنحنا العزيمة والقوة ، فالشر توحش وأصبحنا معه وكأننا ورقة تذروها الرياح .
قونا يارب .. قونا يا رب
بحق عدلك العظيم وقرآنك الكريم ونبيك الكريم وكل رسلك وملائكتك البررة الكرام .
اللهمّ أعد علينا العيد عيداً وفرحاً بانتصار الخير على الشر ولا تسيّد الشر علينا ، فنحن عبادك أبناء عبادك لا نعبد غيرك فلا تهزمنا أمام الشر والطغيان .
اللهم أعد علينا العيد عيداً لا إله إلا أنت سبحانك



عيدكم مبارك وكل عام وأنتم والوطن بألف خير.



دمتم برعاية الله وحفظه