المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقرير أمريكي: طالبان لم تنكسر


تراتيل
02-02-2012, 05:29 PM
الإسلام اليوم / رويترز

كشف تقرير للاستخبارات الأمريكية عن أن المزاعم التي ساقها الرئيس باراك أوباما قبل أشهر عن كسر قوة طالبان غير صحيحة، في وقتٍ أظهرت فيه تقارير أخرى دعمًا متواصلاً ومكثفًا من الشعب الأفغاني لطالبان.

ففي تقرير سِرّي للغاية يلقي الضوء على مستقبل أفغانستان المحتمل, نقلت رويترز عن مسئول أمريكي رفض الإفصاح عن هويته "أن التقرير الذي يمثّل رؤية توافقية وإجماع من 16 وكالة استخبارات أمريكية, يحذر من عدم تخلّي طالبان عن هدفها المتمثل في استعادة سيطرتها الكاملة على أفغانستان".

ويخلص التقرير "إلى أنّ المكاسب التي حققتها زيادة القوات التي أمر بها أوباما قبل عامين غير موجودة بالأساس".

ويأتِي هذا في وقت ظهر فيه تقرير سِرّي آخر لحلف شمال الأطلسي يؤكّد نجاح طالبان في الحصول على دعم متزايد من الأفغان.

وأوضح التقرير الذي استند إلى 27 ألف استجواب أجري مع 4000 مشتبه بانتمائهم لطالبان والقاعدة ومن المقاتلين الأجانب والمدنيين الذين تَمّ إلقاء القبض عليهم، إلى أنّ طالبان لا تزال قادرة على المواجهة والتحدّي وأنها تحظى بدعم شعبي كبير في أفغانستان.

وعلى الرغم من أنّ وجود القوات الأجنبية في أفغانستان، يكشف التقرير للمرة الأولى عن تعاون واسع النطاق بين بعض عناصر الجيش والشرطة الأفغانية ومسلحي طالبان.

ويصف التقرير عمق الدعم المتواصل والمكثف الذي يُقدِّمه الشعب الأفغاني إلى طالبان، ويرسم صورة عما يجرى في أفغانستان من تراجع نفوذ القاعدة وتزايد نفوذ طالبان.

وأوضح التقرير أنّ العام الماضي شهد إقبالاً غير مسبوق من الأفغان ومن بينهم مسئولون في الحكومة على الانضمام إلى قضية طالبان، لافتًا إلى "البعض في أفغانستان يفضل حكم طالبان على الحكومة الأفغانية التي يشوبها الفساد".

وأكّد أيضًا عن أن طالبان تسعى إلى تعجيل رحيل قوات الناتو من البلاد عن طريق تقليص هجماتها عمدًا في بعض المناطق، وأن الحركة فرضت سيطرتها على المناطق التي انسحبت منها قوات الاحتلال من دون مقاومة تذكر من القوات الأفغانية وفي بعض الأحيان بسطت نفوذها بمساعدة هذه القوات.