المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيعة يسعون إلى تغيير ديمغرافية العراق


عبدالناصر محمود
10-14-2013, 05:25 AM
الشيعة يسعون إلى تغيير ديمغرافية العراق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

9 / 12 / 1434 هـ
14 / 10 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3498.jpg


يعد الشعب العراقي من أكثر الشعوب تأثراً بحالة الصراع الإسلامي/الشيعي، والصراع الإسلامي/الصليبي، فقد عانى العراق كثيراً من تبعات هذا الوضع، ونظراً لقربة من الدولة الشيعة (إيران)، وامتلاكه للكثير من الثروات من ناحية أخرى، كان له خصوصية جعلت منه محوراً مهما من محاور هذا الصراع، وساحة من ساحات العنف والاحتراب.

فمنذ الأيام الأولى من سقوط الدولة العراقية في عصرها الحديث، وليس للشيعة هم إلا تغيير خريطتها ورسم حدودها من جديد، إضافة إلى ذلك مثلت المسألة الديمغرافية هاجساً كبيراً لدى رجال إيران في العراق، فسعوا إلى تغيير النسب الديمغرافية بزيادة أعداد الشيعة وإنقاص إعداد السنة عن طريق القتل والسجن حينا والتهجير حينا آخر، وغير ذلك من الوسائل للعبث بالتركيبة السكانية في عراق ما بعد الاحتلال.

ونظرا لخطورة هذا الأمر أكد قسم الثقافة والإعلام في هيئة علماء المسلمين بالعراق؛ أن الجرائم التي ترتكبها أيادي الشر بإصرار لتنال من أبناء الوطن ولتزرع الخوف في صفوفهم؛ عن طريق ، النيل من الإعلاميين والصحفيين والوجهاء وأئمة وخطباء المساجد، يُراد منها إفراغ المجتمع العراقي من شرائحه الاجتماعية المهمة.

فأدانت هذه الحوادث الإجرامية، محملة الحكومة الحالية وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عنها، وقد ذكرت الهيئة في بيان سابق لها أن حكومة نوري المالكي لم ولن تتخلى يوما عن جرائم الاغتصاب والتعذيب والتنكيل التي تمارسها منذ نشأتها في ظل الاحتلال الغاشم.

وكانت الهيئة قد أدانت في أكثر من تصريح سابق لها ممارسات الشيعة، خاصة المليشيات المسلحة التي تستهدف السنة، والحكومة التي تسلك مسالك عنصرية في طريقة تعاملها مع أهل السنة في العراق، سيما المعارضين للمشروع الصفوي على أرض العراق.

وفيما يلي نص التصريح:

تصريح صحفي

لا تزال أيادي الشر تمتد بإصرار لتنال من أبناء الوطن ولتزرع الخوف في صفوفهم، فقد تصاعدت وتيرة الاغتيالات في محافظة نينوى، لتنال عدداً من الإعلاميين والصحفيين والوجهاء وأئمة وخطباء المساجد، وآخرها حادثة اغتيال الشيخ (علي نافع الشماع) إمام وخطيب جامع محمد النوري، بحي الرفاعي، بمدينة الموصل.

إن قسم الثقافة والإعلام يدين هذه الحوادث الإجرامية التي يراد منها إفراغ المجتمع العراقي من شرائحه الاجتماعية المهمة، ويحمل الحكومة الحالية وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عنها، ويدعو الله تعالى أن يرحم الضحايا الذين سقطوا غدرا ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر الجميل.

قسم الثقافة والإعلام

7 ذو الحجة 1434هـ

12 / 10 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــ