المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اجتماع المسلمين في الحج يبهر المسلمين الجدد*


Eng.Jordan
10-14-2013, 02:41 PM
ترجمة: إيمان سعيد القحطاني (http://www.lahaonline.com/articles/guest_display/%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9:-%D8%A5%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AD%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A/2087.htm)

لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك. بهذا الذكر العظيم يكبّر ملايين المسلمين، ويحمدون الله على أن جمعهم على الإسلام، ذلك الدين العظيم الذي جمع أصحاب الألسنة المختلفة، والألوان المتعددة، والجنسيات المتباعدة على شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله. هذا التجمع الهائل لهذه الأجناس المختلفة في هذه البقعة المحدودة ، يبهر بلاد الغرب والشرق، هذا الإبهار دفع بالكثير ممن دخل في الإسلام في الغرب بأن يسجل مشاهداته عن رحلة الحج، كما فعل الصحفي الأمريكي المشهور «مايكل وولف» عندما ألف كتابا عن رحلته إلى الحج بعنوان: «ألف طريق إلى مكة: عشرة قرون من كتابات المسافرين عن الحجاج المسلمين»، وأيضا محمد أسد (رحمه الله) ومراد هوفمان اللذان كتبا كتابين عن الإسلام وشعائره بعنوان:«الرحلة إلى مكة»، و«الطريق إلى مكة».
http://www.lahaonline.com/media/images/articles//Infocus/thumbnail/th_2n4hr_12891285424__13810000.jpg

موقع "لها أون لاين" من خلال هذا المقال المترجم ينقل مشاعر اثنين من المسلمين الجدد عن رحلتهم إلى الحج هذا العام، حيث يعبران عن فرحتهما الشديد بهذه التجربة المميزة، والتي تجسد الأخوة العالمية للمسلمين في كل مكان. وفيما يلي نص الترجمة:

"يعتبر مايكل القادم من فرجينيا في الولايات المتحدة، والبالغ من العمر 24 عاما، وأحد ضمن مئات المسلمين الجدد الذين يؤدون مناسك الحج هذا العام. وعبر مايكل عن سعادته بكونه أحد الثلاثة ملايين الذين سيقفون على صعيد عرفات هذا العام.

ويقول: "إنها تجربة مميزة ورائعة، فهي تعكس مشاعر الأخوة العالمية للتي يحث عليها الإسلام فالحج يجمع الناس على اختلاف جنسياتهم وأشكالهم ولغاتهم". كما تقول بأن المشاركة في الحج أعطته شعورا بأنه جزء هام في الأمة الإسلامية العظيمة. ويعبر بقوله أن "الحج أعطاه فرصة لعيش أيام من حياته مع مسلمين من مختلف دول العالم والاشتراك معهم بنفس اللباس وتأدية نفس العبادات والمناسك.

وقد اعتنق مايكل الإسلام بعد نقاش مفصل حول الدين والحياة مع زميل مسلم في الكلية. وأراد مايكل تغيير اسمه لكن خبراء قالوا له: بأن الأمر لا يستلزم ذلك.

ويقول مسلم جديد من إسكتلندا بأنه قرر اعتناق الإسلام بعد إسلام والدته، وهي تعمل مديرة فندق حيث اعتنقت الإسلام وطبقته في كافة نواحي حياتها. وقال: "كانت أمي تبحث عن الدين الحق، فلم تكن سعيدة أبدا بالنصرانية؛ لأنها لم تؤمن قط بالتثليث". وقال: إن اللباس الإسلامي الساتر هو أكثر ما أثار إعجاب والدته، وجعلها أخيرا تغيير ديانتها وتصبح مسلمة.

ويقول هذا الشاب: إن والدته لم تجبره على اعتناق الإسلام، بل ناقشته حول الإسلام والنصرانية، ومن ثم قام هو البحث والتقصي حتى وجد أن الإسلام هو الدين الأفضل. ويقول: إن الحج سيشجعه والعديد من الناس لتعلم المزيد عن الإسلام، بل واقتناع آخرين غير مسلمين بالإسلام.

ويقوم برنامج خيري ينظمه سعود الراجحي بفتح الباب أمام قرابة 6250 مسلما جديدا لأداء فريضة الحج هذا العام. ويتضمن البرنامج تواجد 180 داعية و180 مشرفا لمساعدة هؤلاء الحجاج الجدد، وتنويرهم ولإجابة عن استفساراتهم عن الحج أو الإسلام بشكل عام.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) صحيفة عرب نيوز

عبدو خليفة
10-16-2013, 08:54 PM
من خلال أجواء الحج علمنا انه مما لاشك فيه أن الطبائع الإنسانية تتهذب فقط في مدرسة الإسلام، فتعلو، وتسمو ، وفي هذه المدرسة فقط يتعرف المنتسبون إليها على حقيقتهم الإنسانية ورسالتهم في الحياة، فيتعلمون الطمأنينة ويفعمون بالأمن والسلام،.
أما ما سواها من المدارس كالعلمانية مثلا إن هي إلا مصانع يتم فيها مسخ الإنسانية ، أي تحريف فطرتها التي فطرها الله عليها، كما قال عليه السلام : { "كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه" وفي صحيح مسلم عن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن اللّه: "إني خلقت عبادي حنفاء فاجتالتهم الشياطين وحرمت عليهم ما أحللت لهم، وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانًا" وما أرى هذه الشياطن في عصرنا الحاضر إلا هذه العلمانية التي غزت بلاد الإسلام ولا حول ولا قوة إلا بالله.