المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لوجه العيد أبتسم


ام زهرة
10-15-2013, 08:49 PM
برغم ما بي لوجه العيد أبتسم
وفرحة العيد فوق القلب ترتسم
والفرح يجمل إن فاضت منابعه
وصار بين قلوب الناس يُقتسم
* * *
يأيها العيد كم ألقى بنا الألم
إلى بحار بنار الحقد تضطـرم
وعاندتنا رياح الشـر عاتيـة
وكاد ظهري بحمل القهر ينقصم
قاومت في الليل أشباحًا مدججة
بالغدر ما ردها دين ولا قيـم
ولست أذكر أني في شريعتـهم
بغير طهر المسـاعي كنت أُتهم
قاومت.. قاومت حتى شع في أفقي
فجر تزول به الأحزان والنقـم
وتشرق الشمس في صبح ملامحه
يفوح منها أريج المسك والنغم
ويحتفي بالندى ورد على فنن
فالعيش ليس ذئابًا صيدها غنم
والسيف للبغي مذموم ومحتقر
تبًّا لعهد العصا وليعمل القلم
وليصبح الفكر نبراسًا لنهضتنا
وليرحل الظُّلْم والظلام والظلَم
وليفتـح الحلم أبوابًا مغلّقـة
وفي سبيل الهدى فلتُشحذ الهمم
ولتستعد أمتي في المجد رايتها
وليترك السفح من تاقت له القمم
نحن الذين فتحنا الأرض نعمرها
وفي ذُرا الحق كم كانت لنا شيم
رفت بنا وارتوى من غيثنا ظمأ
وما أقيـم بنا في بقعة صنـم
وما سعينا إلى البلدان ننهبهـا
وشاع فيما ملكنا العدل والكرم
أما المخازي التي في عصرنا ظهرت
فلم تكن نهجنا ولتشهد الأمم
فالناس في شرعنا حقًّا سواسية
وشاد أسلافنا الإنسان ما هدموا
وبينما نشـوة الآمال صاعـدة
وفي مدى حلمنا الأطياف تنسجم
"وبين غمضة عين وانتباهتـها"
ضوء الأماني تولى.. لفه العـدم
لأول الشوط عاد الركب منكسرا
من بعد أن لاح للأنظـار مختتم
* * *
يا أمتي لن ينال اليأس والسأم
من أمة بكتاب الله تلتـزم
وقد ينال الضنى منها ليصقلها
لكنها في إباء ليس ينهـزم
ومن هنا الشعر مجتازًا لواقعنا
يقول في عزة باللـه تعتصم
برغم ما بي لوجه العيد أبتسم
وفرحة العيد فوق القلب ترتسم
والفرح يجمل إن فاضت منابعه
وصار بين قلوب الناس يقتسم



مما راق لي