المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزبيري شاعر الحركة الوطنية اليمنية


Eng.Jordan
02-02-2012, 10:10 PM
يوصف الشاعر اليمني الراحل محمد محمود الزبيري بكونه شاعر اليمن الأشهر والأكبر فقد ارتبط أسم هذا الشاعر الإسلامي بأروع قصائد الشعر النضالية في تاريخ الحركة الوطنية في اليمن، وارتبطت قصائده الوطنية الملتهبة بوجدان الجماهير اليمنية بوصفة شاعر الثورة الأول.
تلقى الشاعر الزبيري تعليمه الأولى في حلقات المساجد ثم في المدرسة العلمية وفيها ظهر نبوغه الشعري ونمت موهبته وكان أول ظهور له كشاعر في المملكة العربية السعودية التي حضرها لأداء الحج في العام 1938م و حظي حينها بالوقوف أمام الملك عبد العزيز آل سعود ليلقي قصيدته الشهيرة التي قال في مطلعها..
قلب الجزيرة في يمينك يخفق
وسنا العروبة من جبينك يشرق
وبقي الزبيري بمكة المكرمة طالبا للعلم إلى أن رحل عنها إلى مصر سنة 1939م وهناك أمتلك الزبيري زمام قوته الشعرية وشارك في كثير من المناسبات التي كانت تجمع الشعراء العرب في مصر آنذاك وتمكن من طرح قضية وطنه على الأوساط الثقافية والإعلامية بقوة وحضور كبيرين.
وساعدته إذاعة صوت العرب على الانتشار كشاعر عربي ثائر.
دون الزبيري قصائده الوطنية خلال فترة سجنه في اليمن أثناء حكم الإمامة وكانت المرحلة التي عاشها في عدن تاليا من أخصب سني عمره الشعري، وأغناها بالإنتاج الفكري والإبداعي.
بعد فشل ثورة 1948 غادر الزبيري اليمن إلى باكستان كلاجئ سياسي لكنه ظل يلهب مشاعر الجماهير اليمنية بقصائده وخطبه الدينية لسنوات عبر إذاعة باكستان في حديث أسبوعي ديني، ويشير النقاد إلى إن إنتاجه الشعري في تلك الفترة كان من أعذب وأروع ما أبدعته الشاعرية العربية على الإطلاق في شعر المقاومة.
اصدر الزبيري ثلاثة دواوين شعرية هي (ثورة الشعر)، (صلاة في الجحيم)، (الوثنيات) الذي ضم فيه مجموعة من قصائد المدح الإمام أحمد بن حميد الدين وأخيراً ديوان (نقطة في ضوء) الذي ضم مجموعة من قصائده غير المنشورة ونشرت ضمن الأعمال الكاملة من إصدارات وزارة الثقافة.
وصدرت للزبيري الإعمال الشعرية الكاملة ضمن إصدارات صنعاء عاصمة الثقافة العربية 2004.
للزبيري رواية وحيدة هي (مأساة واق الواق) وكتاب (الخدعة الكبرى) وعدد من الكتيبات التي كتبها وشارك فيها حول القضية الوطنية.