المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تباين في أسعار المواد الغذائية.. تذبذب بين الزيادة والاستقرار


عبدالناصر محمود
10-20-2013, 08:08 AM
تباين في أسعار المواد الغذائية.. تذبذب بين الزيادة والاستقرار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

15 / 12 / 1434 هـ
20 / 10 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.aleqt.com/a/small/81/811b0c8701abdd745b0d27066902aacf_w570_h0.jpg

قال متعاملون في قطاع المواد الغذائية بالسوق السعودية إن تباين أسعار المواد الغذائية وتذبذب بعضها بين الاستقرار والانخفاض، نتيجة حالة الركود في حركة القوى الشرائية التي تشهدها السوق في أيام إجازة عيد الأضحى.

ورجّح المتعاملون ارتفاع أسعار بعض السلع في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل؛ بسبب رفعها من قِبل بلد المنشأ التي يتم استيرادها منه كالحليب المجفّف، في مقابل انخفاض الحليب المُركّز (السائل)، خاصة العلب ذات الأوزان الكبيرة، كسعة 400 مل لتر، التي تستهلكها المطاعم والمقاهي والمحال التجارية الصغيرة.

وقال لـ ''الاقتصادية'' مبارك الهاجري، عضو اللجنة الوطنية التجارية في مجلس الغرف: إن قلة الرقابة على المراكز التجارية ونقاط البيع في أيام العيد سبب تباين أسعار المواد الغذائية، خاصة السلع ذات الطلب العالي في أيام المواسم.

وأشار إلى الحلويات التي راوحت الزيادة في أسعارها بين 15 و20 في المائة، ولحوم الأضاحي، وبقية السلع التي ترتفع قيمتها في أيام العيد، ثم تعود للانخفاض بعد انتهاء أيام الموسم، لتستقر على أسعارها السابقة.

وأكد استعداد التجار لمواجهة الركود في الحركة التجارية في أثناء أيام المواسم، وأخذ الاحتياطات لتفادي موجة الارتفاع أو التباين في الأسعار، التي تعود إلى قلة الرقابة على المحال التجارية ونقاط البيع.

وقال عبد الرحمن الحويل، المدير التجاري لإحدى مؤسسات المواد الغذائية في السوق المحلية: إن أسعار لحوم الأضاحي تراجعت بعد أول أيام عيد الأضحى حتى أمس بنحو 200 ريال، وهذا انعكس على تراجع الإقبال على طلب الدجاج المستورَد، الذي يتكبّد تُجّاره خسائر بسبب قلة الطلب عليه، وتوافر كميات كبيرة منه في السوق تصل إلى 44 ألف طن مستورَد شهرياً.

وأضاف أن تكلفة الدجاج المستورَد في الشهر الماضي وصلت إلى 83 ريالاً للكرتون الذي يزن ألف جرام، في حين كان يُباع الوزن ذاته في السوق المحلية بنحو 70 ريالاً بسبب وفرة كميات المستورَد وتشبُّع السوق منه، أي ما يعادل 13 ريالاً خسائر في كل ألف جرام منه.

وقال: الآن تُقدّر تكلفة الدجاج المستورَد بـ 76 ريالاً للوزن ذاته، بينما كانت في أوائل الشهر الجاري، أي ما قبل عيد الأضحى، بـ 70 ريالاً، أي أن تباين الأسعار حدث في أيام قليلة بنحو ستة ريالات.

ورجّح المدير التجاري ارتفاع أسعار الحليب المُجفّف (البودرة) مطلع العام المقبل بنسبة 8 في المائة مقارنة بأسعاره الحالية. كما أشار إلى توقعات مستوردين بانخفاض أسعار الحليب المُركّز السائل في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، لأنه الأكثر استهلاكاً في الشتاء، ولاسيما العبوات الكبيرة التي تبلغ 400 مل لتر أو أكثر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ