المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفاوضات واشنطن …الكونفدرالية مع الأردن / أسعد العزوني


Eng.Jordan
10-20-2013, 09:47 AM
تاريخ النشر: 1:02 م, أكتوبر 19, (http://www.mustaqila.com/2013/10/%d9%85%d9%81%d8%a7%d9%88%d8%b6%d8%a7%d8%aa-%d9%88%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%b7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%86%d9%81%d8%af%d8%b1%d 8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b1%d8%af/)2013

وكالة الصحافة المستقلة


http://www.mustaqila.com/wp-content/uploads/2013/08/%D8%A7%D8%B3%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%88%D9%86%D9%8A-246x320.jpg


حسب ما هو متداول ،أو لنقل حسب ما تم تسريبه إلى العامة ،فإن المفاوضات التي أجبرت قيادة السلطة الفلسطينية على خوضها مع الجانب الإسرائيلي ،بعيدا عن كافة التصورات الفلسطينية ،وإستضافتها أمريكا في واشنطن قبل ثلاثة شهور ،وتستمر لتسعة أشهر ، هذه المفاوضات ستبحث إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ،من أجل إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بالصورة التي يراها المنتصر ومن له حلفاء اكثر في المنطقة.


وعليه كنا نراقب ونرصد ونحلل ، ونتخيل ونتصور كل الأمور التي تصب في هذا الإطار ، حتى اننا أعدنا مطالعة ما قيل سابقا عن تبادلية الأراضي ،وهي خطة إسرائيلية خبيثة للسيطرة على المناطق الفلسطينية الخصبة في الضفة الفلسطينية وإستبدالها بمناطق جرداء لا تقبل حتى القرود العيش فيها على اطراف صحراء النقب وتسمى حالوتسا.
ولكن المفاجأة أننا كنا في واد ،ومفاوضات واشنطن في واد آخر،إذ خرج علينا مؤخرا موقع جريدة يديعوت أحرونوت الإسرائيلي ،بصدمة موجعة ،ونشر نتائج بحث مشترك أردني ،فلسطيني وإسرائيلي ،مفاده أن مفاوضات واشنطن تبحث إقامة كونفدرالية أردنية –فلسطينية ….
كان هذا البحث عبارة عن جرة عسل تم خلطه بالسم الزعاف ،بمعنى أننا شاهدنا السم في الدسم كما يقول المثل الدارج،رغم أن ما ورد فيه كان ضربا من الخيال ،وهو ليس إلا هرطقات لها أول وليس لها آخر.
تقول الدراسة على ذمة موقع يديعوت أحرونوت أن مفوضات واشنطن ستخرج بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وستنال حظا وافرا من الرخاء والنماء والإزدهار الإقتصادي ،أي
أن سكانها سيصبحون أغنياء مثل دول الخليج، وستسود فيها مناهج تربوية من أجل السلام ،بمعنى أنهم سيقومون بإخصاء المناهج لتخلو من كل ما يمت للوطن والدين والقومية بشيء،وهذا أمر عرفناه منذ عشرات السنوات.
ومن الدسم ايضا ،وبحسب ذات البحث المشترك،فإن الدولة الفلسطينية العتيدة ،ستنعم بإنخفاض تكاليف المعيشة ،وستشهد إعتدالا في مواقف حركة المقاومة الإسلامية “حماس”من إسرائيل،كما ان هذه الدولة المرتقبة ستكون ديمقراطية الطابع ،وسيكون لصناديق الإقتراع فيها شأن كبير. ناهك عن تسويقها جيدا في العالم موقعا سياحيا يزوره 3 ملايين سائح سنويا ،يدرون عليها 15 مليار دولار في السنة ،إضافة إلى إنتاجها للغاز .
أما السم الذي جرى خلطه بالعسل فهو حل مشاكل اللاجئين الفلسطينيين لكن ليس بعودتهم إلى ديارهم بل بتوطينهم ،والأنكى من ذلك أن هذا البحث المشترك قد تطرق للكونفدرالية الأردنية – الفلسطينية ،ذلك الخيار القديم الجديد ،الذي يحول دون إستقلال الفلسطينيين ،كما أوضح البحث المشترك أن الإتحاد الأوروبي وحلف الناتو يؤيدون ويدعمون هذه الخطوة ،وان العرب سيقومون بتمويل مشروع الكونفدرالية ،وهذا يسوقنا إلى التاكيد على ان اوروبا ستفعل المستحيل من أجل عدم إضطرار يهود بحر الخزر للعودة إلى بلدانهم الأصلية حتى لا يلوثوا حياة الغرب من جديد.
الواقع يشي بأكثر من مؤشر ،واولها أن هناك مفاوضا أردنيا شريكا في مفاوضات واشنطن ولا نعلم عنه شيء ،وبالتالي نطالب الحكومة أن تعتمد الشفافية في مثل هذه القضية وتخبرنا عن موقعها ودورها في المفاوضات.
الكونفدرالية الأردنية – الفلسطينية هي الخيار الأول والأخير لشطب القضية الفلسطينية ،وهي بالتالي شطب للأردن ،لأن إسرائيل لا حقا ستنضم لهذه الكونفدرالية التي سيصبح إسمها كونفدرالية الأراضي المقدسة،وستهيمن على كافة المواقع السيادية مثل الخارجية والأمن والمياه والدفاع ،وستترك لنا أردنيين وفلسطينيين سقط المتاع و”شرف “خدمة يهود.
أما ما تسربه صحيفة معاريف الإسرائيلية بأن المفاوضات الفلسطينية –الإسرائيلية في واشنطن على شفا الإنهيار ، بسبب ضغوط تل أبيب بشأن السيطرة الإسرائيلية على حدود ومعابر دولة فلسطين ،والطلب من الفلسطينيين الإعتراف بيهودية الدولة ،فإن ذلك تمهيدا لتمرير كافة هذه الأمور ،فإسرائيل تفاوض نفسها ولا عزاء للفلسطينيين الذين لا بواكي لهم منذ بدايات القرن المنصرم.