المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "العلائيون"


Eng.Jordan
10-23-2013, 10:25 AM
أحمد حسن الزعبي (http://www.sawaleif.com/writer.aspx?writerId=1100)

10/21/2013



http://deretna.net/thumbnail.php?file=yy_718503564.jpg&size=article_medium

مقال الثلاثاء 22-10-2013

النص الأصلي

حتى الجنة تبدو جحيماً إن لم تكن قطعة من وطني!!...

**

نفس النافذة التي تجلس قربها في كرسي الدرجة الاقتصادية أثناء عودتك إلى وطنك وتشعر أنها باتساع السماء..هي نفسها التي تكون أضيق من عين عصفور عندما تغادره وأنت تتصعد الى السماء..

لا أعتقد أن علاء الفزاع هذا الفتى الصحراوي تغريه زرقة المياه السويدية ، ولا يبهره منظر الزهر الملّون على أصابع الأشجار الباسقة ، كما انه لم يذهب للسياحة هناك ، ولا يشدّه منظر خضرة الأرض البتّة ، كما انه ليس "مفطوما" على ركوب "التلفريك"،أو إطعام الحمام المدلل في الحدائق العامة ، ولا يدهشه طبيعة الناس المسالمة أكثر من اللازم، كما لم يذهب للسويد عشقاً بالتنظيم المروري،أو للفت انتباه هذه الدولة "الملائكية" لحقوق الإنسان..نيابة عن علاء أقول ان الزرقاء بالنسبة له أجمل من "غوتنبرغ"...وعمان أكثر أصالة من "ستوكهولم"..والرمثا حميمية ووادعة أكثر من "كالمار"..والطفيلة أرجل من "أوبالا"..حتى ان مكبّ نفايات الغباوي أشهى وأروع من متحف " أوستينديسكا هيوست" راس براس...

علاء خرج من الوطن ..على متن خطوط الإحباط الأردنية "ون وي" بعد ان أصيب هو وألوف من الشباب الوطني المخلص بنوبة خيبة أمل..لم يعد يجدي معها كل أنواع المهدئات الوطنية من حبوب التنظير أو "التنطير" التي تعطى مع كل قرار مفصلي تقوم به الدولة .. فعجلة الإصلاح لم تتزحزح ومحاربة الفساد "في هدنة" و فئة المتنفّذين "باتساع وارتفاع" و المؤسسات الوطنية في بطن الخصخصة الأجرب..

لا أريد مما سبق أن اخلق مبرراً للجوء صديقي علاء..على العكس فأنا من وجهة نظري اختلف معه تماما، وأرى أن أبقى في وطني أبيع على "بسطة دخان" أفضل مليون مرة من حصولي على لقب "لاجيء" من وطني!..لكن ما أردته قوله ..ان أكثر ما أخشاه أن تكون هذه الخطوة مقدمة لموجة أكبر من "العلائيين"المجروحين في كرامتهم الخائفين من وطنهم او على وطنهم...وأكثر أكثر ما أخشاه أيضا..أن نسلّم ونستسلم للطغمة الفاسدة التي تلاحقنا عل لقمة عيشنا وتنهيدة كرامتنا وحتى على محبّة وطننا بطبعتها "المزيّفة" طبعاً..هذه الطغمة التي اعتلت وتعتلي المناصب بالتناوب، واختزلت وما زالت تختزل الوطنية برقم سري في " Swiss banks"..

**

ختاماً، ومن جهة اخرى أشكر علاء الفزّاع..لأنه يعدّ أول أردني يذهب للسويد ولا يحمل قضية فساد..كما انه أول أردني لا يستطيع "فتح حساب" في بنك هناك!!.



احمد حسن الزعبي